الدرس (96): ادارة المخاطر Risk Management

48٬582

ادارة المخاطر Risk Management

وما هي نسبة المخاطرة إلى نسبة الربح؟

وكيف يمكن حساب معدل التراجع Drawdown؟ وكيف يمكن زيادة معدل العائد إلى المخاطرة؟

 

 

يعتبر التداول في سوق صرف العملات العالمي “الفوركس” أحد أكثر الامور تشويقاً، ولكن هذا الامر لا ينفي بالضرورة مستوى المخاطرة عند القيام بالتداول سواء كنت متداولأ محترفاً او مبتدئاً، لذلك بعد تعلم اساسيات التداول والتحليل بأنواعه اكتساب المهارات اللازمة لإدارة المخاطرة والحد من توابعها، ففهي نهاية المطاف الرغبة الاساسية للتداول هي الاستثمار وتضخم رأس المال أو الحفاظ على رأس المال من خلال التحوط، وتجدر الاشارة إلى أن تحرك الاسعار للادوات المالية لا يمكن ابداً معرفة الحركة القادمة ولكن كل المهارات المكتسبة هي فقط لوضع تصور قابل للتحقق او غير قابل على شكل تنبؤ الغرض منه دراسة المؤثرات والتنبؤ بالمستقبل ولكن هذا التنبؤ وحتى إن كان صحيحاً وفي حالة عدم إدارته بشكل جيد سيشكل مخاطرة كبيرة على رأس المال.

 

ادارة المخاطر Risk Management

هي مهارة علمية تعتمد على أسس وقواعد ثابتة وإمكانيات أخرى متعلقة بالتحكم بالتأثير العاطفي على عملية التداول للحد من المخاطرة على رأس المال مع الحفاظ على امكانية تحقيق قدر كافِ من الارباح نسبةً إلى رأس المال في ظروف السوق العادية او غير العادية مع المخاطرة بنسبة معينة وثابتة من رأس المال تضمن إمكانية العودة للسوق بإمكانيات مناسبة في حال تحقيق الخسائر وامكانية تضخم رأس المال بشكل معقول في حالة الربح، من خلال توفير الاساس العاطفي والنفسي السليم للاستثمار بدون عوائق او ضغوطات خارجية على القدرة على اتخاذ قرارات المتاجرة.

ويتداخل مفهوم ادارة المخاطر مع قيمة رأس مال التداول، فمن غير المعقول أن يمتلك متداولاً مبلغاً معيناً من المال ويقوم بإيداعه كاملاً في حسابه بغرض التداول وذلك لعدم توفر اساس عاطفي سليم يعتمد عليه، ولكن من المعقول أن يقوم المتداول بإيداع مبلغ من المال يشكل نسبة متواضعة من رأس ماله الاجمالي او ما يتملكه من المال ففهي هذه الحالة يتوفر اساس نفسي سليم للتداول في حالة تحقيق الربح أو في حالة تحقيق الخسائر.

ويمكن مراجعة مفهوم رأس مال التداول على اساس الهدف الاستثماري من التداول في سوق الفوركس بمعنى النسبة المتوقع الحصول عليها من قيمة رأس مال التداول وكذلك امكانية تعرض قيمة رأس مال التداول للنقصان او الزيادة اعتماداً على نسبة مخاطرة كل صفقة على حدا وأعدادها واوقاتها وغيرها من العوامل التي سنقوم بعرضها.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم التحليل الاساسي والفني في سوق الفوركس 

 

نسبة المخاطرة إلى نسبة الربح

وتعني الهامش المتاح للمتداول لتحقيق مبلغ معين من الارباح مقابل نسبة المخاطرة، بمعنى أنه كلما زادت نسبة المخاطرة كلما زادت فرصة تحقيق نسبة أكبر من الربح وأيضاً من الخسارة، فالمعادلة هنا بسيطة جداً وواضحة ومطبقة في جميع مناحي الحياة

نسبة الربح المتوقعة = نسبة المخاطرة

ويمكن الاعتماد على هذا المبدأ للتحقق من جودة الصفقة وفقاً لخطة ادارة المخاطرة قياساً بنسبة الربح المتوقعة ونسبة الخطر، وتشكل النسبة 1:3 اجمالي جيد للقياس وتتيح فرصة تحقيق مبالغ جيدة كعائد على الاستثمار.

إن أفضل استراتيجيات ادارة المخاطر تعتمد على حدود قصوى يومية لمجموعة الصفقات او لصفقة واحدة وذلك بحسب اسلوب المتاجرة بقيمة 5-10% من قيمة رأس مال التداول، فأي متداول بحاجة للمحافظة على قيمة رصيده بشكل سليم بحيث لا يؤدي مجموع التداولات اليومية لخسارة جزء كبير من رأس المال، فخسارة رأس المال تعني ان يقوم المتداول ببذل جهد أكبر للتعويض حتى يستطيع الوصول لنقطة التعادل مرة أخرى، فمثلاً إن كان متداولاً يمتلك حساباً بقيمة 1000$ ويعتمد على نسبة مخاطرة بقيمة 5% وقام بتحقيق خسائر في صفقتين متتالين بنسبة 10% من رأس المال، فإن الربح المتوقع للعودة لنقطة التعادل هو ليس 10% بل 11% لتعويض ما قيمته 100$ من رأس المال المتبقي وهو 900$ مما يشكل عبء اضافي، وفي حالة التداول بدون خطة ادارة مخاطر واضحة ومطبقة فإن الخسائر من الممكن ان تكون أكثر وبالتالي مزيد من العبء لذلك ينصح دائماً بوضع خطة ادارة مخاطر قابلة للتحقيق وللقياس بشكل واضح.

 

 

نسبة المخاطرة / العائد

تتنوع الاهداف الاستثمارية في سوق الفوركس وتتسع لتشمل جوانب اخرى غير تحقيق الربح فقط، بل من الممكن ان تشمل الحفاظ على الاصول ورؤوس الاموال وكذلك الحد من المخاطرة والخسائر من خلال تقنيات متنوعة مثل الهيدج وغيرها، فالرغبة الاستثمارية الاساسية هي تحقيق الارباح في حالة كانت متاحة وبنفس الوقت البقاء على نسب متدنية من المخاطر، ويمكن استخدام العديد من الاجراءات التي يمكن استخدامها لتقييم العائد مقابل المخاطرة.

ويشير مفهوم المخاطرة / العائد إلى النسبة المئوية بين الحد الاقصى للربح المتوقع والخسارة المتوقعة، إذ يمكن حساب معدل المخاطر / العائد لأي صفقة محتملة بشكل مسبق وذلك من خلال تحديد اوامر وقف الخسارة وجني الارباح، فاوامر الاغلاق المعلقة هي التي تحدد المعدل وليس العكس وبناء عليه يمكن تحديد مدى ملائمة الصفقة لطريقتك الاستثمارية، فمثلاً إذا قمت باجراء تحليل فني لأحد الادوات المالية واتخذت قرار الدخول في صفقة وبناء على تقنيات التحليل الفني قمت بتحديد افضل نقطة من وجهة نظرك لوقف الخسارة على بعد 20 نقطة وافضل نقطة لجني الارباح بعد 40 نقطة فعندها يكون معدل المخاطرة إلى العائد 1:2 فإن هذه النسبة ملائمة ومنطقة مع الاخذ بعين الاعتبار فرق نقاط السبريد في الحسبان.

 

 

التراجع Drawdown

ويشير لمقدار الخسارة التي يتحملها رأس مال التداول قبل العودة لأعلى مستوى للربح تم الوصول إليه في آخر مرة، مثلاً لنفترض أن قيمة رأس مال التداول هو 1000$ وتم تحقيق أرباح بقيمة 200$ ليصبح المجموع هو 1200$ وبعد ذلك تم تحقيق خسائر بقيمة 360$ ليصبح الرصيد 840$ فإن مقدار التراجع هو فرق القيمة بين أعلى قيمة لرصيد الحساب تم الوصول إليها قبل بدأ التراجع وهي 1200$ واقل قيمة وهي 840$ أي ان النسبة هي 30%، ولا يمكن من الناحية الفنية أن نقول بأن التراجع قد انتهى بعد وصول رصيد الحساب إلى 1199$ بل بعد الوصول لأعلى مستوى سابق تم تسجيله.

ومن الممكن ان يتم حساب التراجع Drawdown على مجمل رصيد رأس مال التداول في الحساب أو على أداة مالية واحدة مما يساعد على وضع فكرة واضحة عن افضل الادوات المالية التي نقوم بالتداول عليها مما يعطينا اشارات إلى الاستمرار بالتداول عليها والحد من المخاطرة للتداول على الادوات المالية الاخرى.

التراجع النسبي

وهو القيمة المئوية التي يتم التعبير عن التراجع في الرصيد من خلالها، وهي اهم معيار مستخدم حول العالم للحكم على اداء مديري الحسابات المحترفين والمرخصين إضافة للوقت المستغرق للتعافي من التراجع، فالمدة بين الوصول لأدنى قيمة للرصيد والوصول مرة اخرى للقيمة تسمى بمدة الاسترداد، وتشير مجموع الاراء المتعارف عليها في عالم الاستثمار حول العالم بأن نسبة التراجع الاكثر معقولية يجب ألا تزيد عن 30% وأي زيادة قد تساهم بزيادة مدة الاسترداد.

 

 

ادارة المخاطر : زيادة معدل العائد إلى المخاطرة

بالنظر إلى متوسط نسبة العائد إلى المخاطرة على مجموع التداولات المنفذة خلال فترة زمنية معينة سنجد أن الناتج في واقع الامر يساوي الارباح، وبالتالي تعتبر زيادة نسبة العائد إلى المخاطرة تحدي مهم جداً لزيادة الربح.

 

  • أولاً: اتباع استراتيجية مناسبة لرأس المال

وذلك يتم من خلال المخاطرة بنسبة مئوية صغيرة جدا في كل مركز مالي جديد وبالتالي التقليل من الضغوط النفسية اليومية وامكانية تجاوز الحساب لفترات الخسارة والتي هي واردة ولا مفر منها.

 

  • ثانياً: انتقائية مناطق دخول الصفقات

فبدلاً من البحث عن نقاط دخول قد تحقق حد بسيط من الارباح على امل ان تتزايد فيما بعد، فنقوم بضبط معايير الاستهداف للبحث عن نقاط دخول قد تحقق حدود متوسطة من الارباح، بمعنى الدخول في مركز مالي جديد عندما تتوفر فرصة بنسبة 30% لتحقيق خمس اضعاف المخاطرة بدلاً من الدخول في مركز مالي جديد عندما تكون نسبة 50% لتحقيق عائد يساوي المخاطرة.

 

  • ثالثاً: اوامر الاغلاق المعلقة

السلاح السحري لزيادة معدل العائد إلى المخاطرة، فأي استراتيجية عمل تتطلب الاحتفاظ بالصفقات الرابحة لأطول فترة زمنية ممكنة خاصة لو كانت مرتفعة معدل العائد إلى المخاطرة، وكذلك اوامر الاعلاق المعلقة المرنة مفيدة في استراتيجيات الخروج.

 

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.