الدرس (99): علم نفس التداول في سوق الفوركس

19٬301

ما هو علم نفس التداول في سوق الفوركس؟

وكيف يمكن التعامل مع الضغوط النفسية للتداول؟

ولماذا ينجح الاطباء النفسيين بإعداد المتداولين الناجحين أكثر من الخبراء الاقتصاديين؟

 

 

علم نفس التداول في سوق الفوركس

يصنف الكثير من المستثمرين المحترفين بأن نفسية التداول والتحكم العاطفي هي العامل الاهم والرئيسي خلف نجاح التداول، فبإفتراض دقة التحليل المعتمد للتنبؤ بالحركة السعرية ووجود خطة واضحة لادارة رأس المال وادارة المخاطر وغياب الضبط العاطفي اللازم المتشكل من التأثر النفسي للمتداول نفسه فإن فرص النجاح تكون محدودة وتعتمد بشكل مباشر على الصدفة، وإن كان كثير من المتداولين المبتدئين يعتبرون ان علم نفس التداول هو امر بسيط وهين فإن هذا الامر غير صحيح بالمطلق، فلماذا يربح الكثير من المتداولين من خلال التداول عبر الحسابات التجريبية ويحققون خسائر عبر التداول على الحساب الحقيقي؟

يرجع السبب الاساسي للأمر هو نفسية التداول نفسها، فعند التداول بحساب تجريبي وأيا كان رصيد الحساب تكون نفسية التداول في أفضل حالاتها حتى ان معظم المتداولين يقومون بدخول صفقات وقد ينسوها لأيام طويلة فيقوم بعد فترة طويلة بفتح الحساب ليلاحظ وجود ارباح طائلة، لذلك يمكن تصنيف الحساب التجريبي أنه اداة تعليم تداول فعالة لجميع التقنيات والاسس وانواع التحليل بخلاف علم نفس التداول في سوق الفوركس.

ويمكن تحديد بشكل تقريبي عوامل النجاح في السوق وفقاً للتالي:

50% من النجاح يرجع إلى علم نفس التداول

25% من النجاح يرجع إلى خطة إدارة المخاطر ورأس المال

25% من النجاح يرجع إلى التحليل المتقدم بجميع انواعه وتقنياته

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم التحليل الاساسي والفني في سوق الفوركس 

 

كيف يمكن التعامل مع الضغوط النفسية للتداول؟

يعتبر علم نفس التداول أحد اهم اقسام اعداد المتداول الناجح شأنه شأن علوم التحليل المختلفة واستقراء الحركة السعرية، فيقوم العديد من مصادر عرض الاخبار بمناقشة المعطيات التحليلية للحركة السعرية من خلال مناقشات قد تبدو ساخنة في بعض الاحيان، ولكن الخبراء الذي يقومون بالتعليق على الاحداث والذين هم عادة ليسوا بمتداولين لا يشعرون ابدا بأهمية مناقشة علم نفس التداول في عرض آرائهم، حيث أن الجزء الاكبر من الفشل في التداول هو عدم السيطرة على المشاعر وتحقيق الانضباط الذهني.

وتمكن أفضل الطرق لإدارة علم نفس التداول هي العزل التام للمؤثرات النفسية عند اتخاذ قرارات المتاجرة، فالاسعار تتحرك بناء على الطلب والعرض والمؤثر الاساسي بهم هو ردود الفعل العاطفية على المدى القصير وديناميكيات الاقتصاد على المدى البعيد، ويرجع البعض بأنه بناء على ان الاسواق تتحرك وفق مشاعر جمهور المتداولين تجاه اداة مالية معينة وبالتالي عند عزل مشاعرنا قد نفقد فرصة فهم الحركة السعرية، وبناء على ذلك يمكن نفي وجهة النظر هذه بأنه لا يمكن بأي حال من الاحوال التنبؤ بالمشاعر مستقبلاً وكيف يمكن ان تتعطى مع مستويات سعرية معينة، لذلك الطريق الافضل للتجارة الناجحة هو عزل العواطف تماماً

 

 

 

لماذا ينجح الاطباء النفسيين بإعداد المتداولين الناجحين أكثر من الخبراء الاقتصاديين؟

المراقب لعظماء المستثمرين في الاسواق المالية العالمية سيلاحظ ان عدداً لا بأس به منهم هم في الاساس معالجيين نفسيين او اطباء نفسيين ولقد حقق الكثير منهم نجاحات منقطعة النظير، فالاقتصاديون قد يختلط عليهم الامور احياناً، فمثلاً لن تجد أي خبير اقتصادي يراهن على تراجع قيمة العملة عند تحسن الاقتصاد، او يعترف بأن التحليل الفني يوفر رؤية واضحة لاتجاه العملة دون النظر لأي اعتبار من اعتبارات التحليل الاساسي، ولكن هذه الامور قد تحدث بالفعل ولو بشكل نادر، والسؤال هنا: كيف يخسر المتداولون طالما الاسعار تتحرك صعوداً وهبوطاً؟ ولماذا؟ فالعملات تبدي ردود افعال ولكن لا احد يعرف متي، وهنا وعند حدوث الامر يجب ادارة العاطفة بشكل اكثر احترافية.

فمثلاً في الموجة الخامسة من موجات إليوت يلاحظ ارتفاع السعر الصاعد بشكل عبثي وهو ما يشكل ذورة الشراء واحتمال الانعكاس هو الاحتمال الاقوى، وفي هذه الحالة قد يقع العديد من المبتدئين فريسة المزيد من الشراء وبالتالي الخسارة المؤكدة، ولكن على العكس تماما في حالة ادارة نفسية التداول، فإن التأثر بالحركة السعرية قد يكون في حالة متوسطة وبالتالي المزيد من السيطرة على الجشع وحسن اختيار اوقات اتخاذ قرارات المتاجرة.

 

خطوات تساعدك على التخلص من الضغوطات النفسية اثناء التداول

 

  • الخسائر لا تعني بالضرورة أنك مخطيء

السوق ليس صديقك لتقوم بالعتب عليه في حالة خسارتك، من الممكن ان يكون الامر مجرد خسارة فقط ولا يوجد اي عيب بنظام تداولك فلا يوجد اي نظام تداول ابداً يحقق نتائج بنسبة 100%، ولكن يمكن تحقيق نتائج معتدلة، من الممكن ان تحقق 6 صفقات رابحة لكل 10 عشرة صفقات تقوم بها، وعند بداية تطبيقك للنظام الجديد فإنك تختبر اولاً الصفقات الخاسرة، فلا يعلم الكثير من المتداولين كم كانوا قريبين من النجاح قبل استسلامهم.

 

  • تحقق من معدل المخاطرة

إذا وصلت الخسائر للصفقات الرابحة وتجاوزتها قم بالتحقق مع معدل المخاطرة التي تعمل بناءً عليه.

 

  • الربح في صفقة واحدة ليس مؤشر على النجاح

فكما ذكرنا سابقاً لا تتعامل مع الصفقة المفردة بل تعامل مع الاسلوب كاملاً.

 

  • النجاح المستمر

إذا حققت نجاحات متواصلة لفترة زمنية ليست بالقصيرة مع الحفاظ على نسبة مخاطرة جيدة، فهنيئاً لك، لقد وجدت استراتيجية العمل التي تناسبك.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.