الدرس (23): تأثير الاحداث الجيوسياسية في سوق الفوركس

5٬851

ما هو تأثير الاحداث الجيوسياسية في سوق الفوركس؟

وما المقصود بالجيوسياسية والجغرافية السياسية والفرق بينهم؟

وتأثير الاحداث السياسية على الأسواق المالية؟

وتأثير الأحداث الجغرافية على سوق الفوركس؟

 

مصطلح الجيوسياسية يطلق على تأثير الجغرافيا في السياسة، أي علم دراسة أثر الأرض من موقع وثروات وبر وبحر على السياسة من أجل كسب المميزات السابقة وتسخيرها لتخدم السياسية من خلال الاستثمار الأمثل للفكر الاستراتيجي للأهمية النسبية لها.

 

بداية علينا توضيح الاختلاف بين الجغرافيا السياسية والجيوسياسية

أما الأولى فيقصد بها تأثير مميزات الجغرافية للبلد في سياسة الدولة واستخدام ثروات الدولة لتحديد السياسة، حيث تزداد قوة البلد كلما كان بها عناصر جغرافية، على سبيل المثال روسيا اكتسبت قوتها السياسة من عناصرها الجغرافية، في المقابل المغرب العربي لا يمتلك قوة سياسية بسبب ضعف الجغرافيا الخاصة به.

أما الثانية الجيوسياسية فيقصد بها الاحتياجات السياسية التي تتطلبها الدولة لتنمو حتى ولو كان نموها يمتد إلى ما وراء حدودها، أي تأثر السلوك السياسي للدولة في تغيير الأبعاد الجغرافية الخاصة بها، ومن الأمثلة المهمة على ذلك سيطرة الولايات المتحدة الامريكية على جمهوريات الاتحاد السوفييي مسبقاً من أجل توسيع نفوذها وجعلها تخضع لها بدلاً من الخضوع للنفوذ الروسي، نفوذ جغرافي على كل مظاهر القوة من بر وبحر وجو.

إذن يتعلق إصطلاح الجغرافية السياسية بتأثير الجغرافيا على السياسة، أما إصطلاح جيوسياسي فيتعلق بتأثير السياسة على الجغرافيا.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم التحليل الاساسي والفني في سوق الفوركس 

 

تأثير الاحداث الجيوسياسية في سوق الفوركس

قوة الإعلام في نقل الأخبار السياسية هي احد اهم المحركات الأساسية لتحركات السوق سواء بشكل إيجابي أو سلبي لذلك المهم لنا كمتداولين في الأسواق الاقتصادية الفهم الجيد لها.

وهناك الكثير من الأحداث السياسية التي تؤثر بشكل كبير على الأسواق، فالحروب ومعاهدات السلام والثورات والإنتخابات والعمليات الإرهابية عادة ما تؤثر هذه الأشياء على الأسواق المالية وغيرها فتتغير أسعار العملات وترتفع أو تنخفض أسعار النفط، مما يجعل الأسواق تتخذ إتجاهات جديدة تمامًا عن السابقة نظرًا لتأثرها بمثل هذه الأحداث.

ويرى المراقبون أن دورة الاقتصاد العالمي خلال العقود القليلة الماضية في حالة نمطية غير عادية من النمو الاقتصادي بسبب العديد من العوامل، هذه الحالة الغير اعتيادية من النمو تعتبر سريعة التأثر بالاحداث.

فالعوامل التي تؤثر في الاسواق العالمية تعتبر اكبر من كونها احداث محلية، ولكن تتعدى كونها احداث ذات تأثير على المستوى المتوسط والطويل، فمثلا حالات الازدهار الاقتصادي او النمو الاقتصادي او ارتفاع مستوى الدخل هي مقاييس للتأثير على المستوى القومي، ومدى انتشار استثمارات وعلاقات هذه الدولة مع غيرها وامتداد مصالحها خارج حدودها هي مقياس آخر للتأثر بنفس العامل على المدى الدولى او الاقليمي.

الاحداث الجيوسياسية تؤثر أيضاً في السوق بشكل كبير فهي تؤثر على الأوضاع الاقتصادية للدولة، هذه الأحداث من الممكن أن تكون كوارث طبيعية أو من صنع الانسان، فتؤدي لتباطؤ الانتاج وذلك سيؤثر على أسعار العملة المحلية للدولة والسلع والأسهم، بالتالي تتأثر أسعار العملات بسبب عملية الشراء والبيع التي تتم للمنتجات او الخدمات أو حتى تبادل العملات.

فعلى سبيل المثال فوز الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بالإنتخابات الرئاسية الأمريكية أثر على الأسواق المالية بشكل إيجابي بسبب حملته الانتخابية التي وعد فيها بخفض الضرائب وتشجيع النمو، ما سجل ارتفاعاً للدولار الامريكي مقابل سلة العملات الأخرى.

 

 

الأحداث الجغرافية في العالم

تؤثر الأحداث الجغرافية والكوارث الطبيعية في سوق الفوركس مثل الزلازل والأعاصير والفيضانات والتي تؤثر على البنية التحتية للدولة، هذه الكوارث التي تسبب الخسائر مادية كبيرة ومن الوارد تهديد المنشآت والموارد المهمة للدولة، ذلك ما يؤثراً في العملة المحلية مقابل أسعار العملات الأخرى في سوق الفوركس.

بشكل عام، أسواق الفوركس تتأثر بشكل مباشر وفوري بأي حدث في العالم سواء مباشر أو غير مباشر، لذلك إذا أردت أن تصبح متداولاً في سوق الفوركس تباع أخبار الأحداث الجيوسياسية في العالم كما تتابع الأحداث الاقتصادية كي لا تتخذ قرارات خاطئة تؤثر على تداولاتك، كذلك قارن بين الأحداث لتتوقع الأقرب للواقع.

 

 

أمثلة على الاحداث الجيوسياسية التي أثرت سوق الفوركس

إذا عدنا للماضي قليلًا، خلال العام الماضي والتي حدث فيها تذبذب للأسواق بشكل كبير أدى لإنخفاض الأسهم والعملات في منطقة الخليج، وحدث ذلك نتيجة التفجير الذي حدث لسفينة شحن نفطية في خليج عمان وهو يربط بحر العرب بمضيق هرمز والخليج العربي، بالقرب من سواحل عُمان وباكستان والإمارات العربية المتحدة.

وقد أدى هذا التفجير إلى حدوث تذبذب كبير في الأسواق المالية، فقد أدى ذلك بالمستثمرين إلى الحذر الشديد وقد أقبل الكثير منهم على البيع. مما أدى إلى هبوط قيمة الأسهم بشكل كبير، ومن جانب آخر فقد ارتفعت أسعار النفط بعد هذه الحادثة، ومع ذلك فقد استفاد الكثير من المستثمرين من هذه الأحداث لصالحهم وهو الذين لديهم خبرة كبيرة بالأسواق المالية وعلى دراية كاملة بما يحدث للأسعار.

 

التوتر بين روسيا والغرب وتأثيره على الروبل

حدثت في العام الماضي العديد من التوترات بين روسيا ودول الغرب حول العديد من المشاكل والقضايا، الأمر الذي أثر بدوره على العملة الروسية الروبل، وقد جاء التأثير سلبيًا إذ انخفضت قيمة الروبل بشكل ملحوظ، وهو ما عبرت عنه وكالة بلومبيرغ بأن الروبل قد وقع في (مصيدة جيوسياسية).

وكانت قيمة الروبل الروسي قبل ذلك آخذة في الإرتفاع إلى ان حدثت هذه التوترات التي أدت إلى انخفاضه بشكل كبير، والأمر الذي زاد المخاوف حول قيمة الروبل هو إلغاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب محادثاته مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، كما وجهت الكثير من الإنتقادات للحكومة الروسية في ذلك الوقت.

 

عاصفة استوائية تؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط

تعرضت منطقة خليج المكسيك إلى عاصفة إستوائية في وقت سابق من العام الماضي، ونتيجة لذلك فقد قللت شركات النفط الأمريكية إنتاجها في خليج المكسيك إلى أكثر من النصف، ومن ثم فقد ارتفعت أسعار البترول.

 

تأثير الاحداث الجيوسياسية على سعر الذهب

وبالنسبة للذهب فقد حدثت بعض التقلبات في أسعار الذهب في العام الماضي نتيجة بعض العوامل الجيوسياسية، فقد ارتفعت أسعار اونصة الذهب نتيجة التوترات التي حدثت بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، وكذلك بسبب الحرب التجارية التي نشأت بين الولايات المتحدة والصين، فقد أدى ذلك إلى ارتفاع ملحوظ في أسعار الذهب إلى أن عاود الإنخفاض مرة أخرى بعد ذلك.

 

عام 2020 كوارث بالجملة

تعتبر افتتاحية عام 2020 من أكثر الفترات اضطرابات على الاسواق العالمية منذ الكساد الكبير الذي كان احد اهم اسباب اندلاع الحرب العالمية الثانية.

فشهدت الشهور الاولى منه العديد من الاحداث منها المتوقع ومنها الغير متوقع نتيجة لعدة عوامل، اهم العوامل مع افتتاحية العام بدأت مع خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ومدى تأثر الجنيه الاسترليني واليورو الاوروبي والاقتصاديات العالمية الكبرى نتيجة البريكست.

وكذلك حملت ايضاً العديد من التوترات الداخلية الامريكية التي كان لها تأثير كبير جدا على جميع العملات والسلع حول العالم مثل محاولة تمرير مشروع قانون في الكونغرس الامريكي لعزل الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

اما اكبر الاحداث فكان من نصيب العملاق الصيني من خلال انتشار الفيروس التاجي الجديد كورونا في مدينة ووهان الصينية ومنها لجميع انحاء الصين وبعد فترة بسيطة لجميع انحاء العالم.

الفيصل هنا هو ليس انتشار الفيروس نفسه، ولكن الاجراءات التي تم اتخاذها من قبل العديد من الحكومات لوقف تفشي وانتشار الفيروس فقد توقفت العملية الانتاجية عالمياً في جميع المجالات الصناعية والخدماتية والتجارية مما اصاب العديد من الاسواق بحالة من الشلل.

 

 

ختاماً

يوجد العديد من المؤثرات في الاقتصاد العالمي ككل والاقتصاديات الجزئية على وجه الخصوص، اهمها ادوات التحليل الاساسي والفني وإذ تعتبر الاحداث الجيوسياسية ومنها المتوقع او غير المتوقع واحدة من اقوى المؤثرات.

فبفهم هذه الاحداث يستطيع المتداول توقع التأثر المحتمل على الادوات المالية التي يقوم بالتداول عليها وتجنب بعض المنتجات التي قد تتأثر اكثر من غيرها والتوجه لمنتجات مالية أخرى او ملاذات آمنة واشهرها الذهب، وكذلك محاولة وضع تصور كامل عن الاقتصاد الكلي والاقتصاد الجزئي لفهم تأثير الاحداث على الاقتصاد.

 

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.