الدرس (50): مبادئ التحليل الفني في سوق الفوركس

24٬610

ما هي مبادئ التحليل الفني في سوق الفوركس؟

وكيف تطورت تاريخياً؟

وما هي الفلسفة التي يعتمد عليها؟

وما هو افضل؟ التحليل الفني أم التحليل الاساسي؟

 

 

مبادئ التحليل الفني ونشأتها تاريخياً

بدأت اهمية التحليل الفني بالبروز في اواسط القرن السابع عشر في الاسواق الآسيوية، وخلال مطلع القرن الثامن عشر تطورت البيانات السعرية التي يعتمد عليها التحليل الغني للشموع اليابانية والتي تعتبر احد اهم ادوات الرسوم البيانية لقراءة الحركة السعرية.

وفي عشرينيات القرن العشرين نشرت العديد من المؤلفات عن نظريات التحليل الفني واستقراء الحركة السعرية في الماضي للتنبؤ بالحركة السعرية مستقبلاً، ابرز هذه الكتب كان (التحليل الفني للسوق) الذي نشره روبرت ادواردز وجون ماجي عام 1948، والذي يعتبر اهم الاعمال العلمية التأسيسة للتحليل الغني، ويركز على تحليل الاتجاهات وانماط الرسوم البيانات وما زال هذا المؤلف مستخدما حتى اليوم لتعليم المبتدئين وصقل مهارات المحترفين.

ونظراً لعدم توفر قدرات حاسوبية مثل المتوفرة في عصرنا انحصر دور المحللين الفنيين على قراءة وتحليل الرسوم البيانية ورقياً الامر الذي يعتبر مرهق فكرياً ويحد من القدرات الابداعية في قراءة الحركات السعرية.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم التحليل الاساسي والفني في سوق الفوركس 

 

مبادئ التحليل الفني في سوق الفوركس

تتشابه مباديء عمل جميع انواع التحليل للتبنؤ بأسعار العملات او السلع او الاسهم في العديد من المباديء، فمثلاً ينظر كل نوع من انواع التحليل إلى معطيات الطلب والعرض في السوق، ولكن يتفرد كل نوع بالنظر بطريقة وادوات ووسائل عمل معينة لهذا المبدأ، إلا أن التحليل الفني يركز على معالجة عدد ضخم من البيانات التي تؤثر في السوق، فيقوم المحلل الفني بالتدقيق بتاريخ الحركة السعرية ونمط المتاجرة بدلاً من النظر للعوامل الخارجية مثل الاحداث الجيوسياسية والاخبارية والافصاحات المالية، فيعتمد التحليل الفني على أن الحركة السعرية تميل نحو تكرار نفسها متأثرة بالسلوك الجمعي والنمطي للمتداولين، وعليه،، يركز التحليل الغني على الاتجاهات والظروف الزمنية اكثر من التركيز على المؤثرات الخارجية.

 

التاريخ يميل لتكرار نفسه

يؤمن التحليل الفني بأن المتداولين يكررون بشكل جمعي نمطي نفس السلوك للتعاطي مع الحركة السعرية المشابهة للمتداولين الذين سبقوهم، فالنسبة لرواد التحليل الفني المشاعر المؤثرة في التداول أمر غير منطقي ولكنها موجودة بالفعل في السوق، وحيث أن هذه المشاعر قد تتكرر فبالتالي يوجد امكانية لظهورها والتعبير عنها على الرسم البياني للسعر، ويعتمد هذا المبدأ للتحليل الفني على أنه يمكن التعرف على هذه الانماط وبالتالي قراءتها واتخاذ قرار الشراء او البيع بناء عليها.

التحليل الفني لا يعتمد فقط على قراءة الحركة من الرسوم البيانية، بل يركز ايضاً على اتجاهات السعر، فعلي سبيل المثال، يقوم الكثير من مستخدمي التحليل الفني بمراقة استطلاعات الرأي المتعلقة بشعور المستثمرين وسلوكهم وبالتحديد إذا ما كانوا متوجهين للصعود او الهبوط ويتم استخدام هذه للتنبؤ بالاتجاه العام سواء هابط او صاعد واذا ما كان سيستمر او سينقلب.

 

 

 

الاسعار تتحرك في اتجاهات ولا تتحرك عشوائياً

يركز اهم مبادئ التحليل الفني على أن السوق يتحرك في ثلاثة اتجاهات: الهبوط، الصعود أو التحرك الجانبي أو بشكل مركب.

على سبيل المثال

يركز الصك المالي X في فترة زمنية معينة على الاتجاه الهابط، يقوم المتابع بالبحث عن فرص لبيع الصك المالي، فينخفض السعر اكثر وبشكل مستمر ومع كل انخفاض يصعد السعر قليلاً لتصحيح الاتجاه ولكن هذا الصعود لا يكون كافياً ليصل لسعر اعلى من سعر الانخفاض السابق، التالي يتحقق عنصر وحدة الاتجاه في الحركة السعرية ويتضح اتخاذ السعر مساراً هابطاً (ترند Trend).

وعند حدوث ارتفاع ليصل إلى أو اكبر من قمة الانخفاض السابق يصبح تحقق عنصر وحدة الاتجاه محل شك بإمكانية حدوث انقلاب سعري فيغير السعر اتجاهه إلى تحرك صاعد او جانبي.

 

مبادئ التحليل الفني في سوق الفوركس (الاسعار تتحرك في اتجاهات) توضيح
مبادئ التحليل الفني في سوق الفوركس (الاسعار تتحرك في اتجاهات) توضيح

 

الاتجاهات تميل للاستمرار

يركز هذا المبدأ بأن الاتجاه صديق المتداول وهي من اشهر المقولات حول التحليل الفني، أي ان الحركة السعرية تميل للاستمرار في الاتجاه بدلاً من انقلاب الاتجاه

الحركة السعرية مرآة الاقتصاد

بطبيعة الحال ووفقاً لقواعد التحليل الاساسي بأن الاقتصاد الكلي للعملة يتأثر بشكل كامل بالاحداث السياسية والاقتصادية والبيانات الاخبارية ونتائج الاعمال وغيرها، إلا أن التحليل الفني الذي يركز على ماضِ الحركة السعرية لا يغفل عن هذه المعطيات أيضاً

 

 

 

فلسفة مبادئ التحليل الفني

تعتمد فلسفة التحليل الفني على وضع سياسيات التداول وليس فقط تحقيق الارباح، وذلك من خلال التركيز على معطيات يتم استقراءها من حركة السوق (السعر الحالي، الاتجاه وغيرها) لمحاولة استكشاف نمط تحرك السوق لتوقع السعر.

وتشمل سياسيات التداول التي يحاول المستثمر وضعها تقليل عنصر المخاطرة اثناء التداول من خلال اكتشاف افضل المستويات السعرية لوضع اوامر ايقاف الخسارة او جني الارباح او افضل نقطة لدخول الصفقة، وهذه السياسات بانواعها ميزة ينفرد بها التحليل الفني عن اي وسيلة اخرى للتنبؤ باتجاه السعر، فتوفر ليس فقط نظرة شاملة عن السوق وتوقع حركته بل تشمل استراتيجية ادارة رأس المال تساعد المتداول على حماية رأس ماله.

 

 

التحليل الفني أم التحليل الاساسي؟

كون التحليل الفني يعتمد في دراسته على الحركة السعرية علاقتها مع عنصر الزمن فإن الاداة الاساسية التي يعتمد عليها لاستقراء المتغيرات هو الرسم البياني، وهو امر غير معقد بالمطلق بالرغم اعتماده على وسائل منوعة.

ويميل التحليل الاساسي لدراسة العوامل الاقتصادية ومدى تأثيرها على العملة مع الاخذ بعين الاعتبار العديد من المتغيرات من العوامل الجيوسياسية والبيانات الاخبارية والكوارث والحروب وغيرها من الاحداث التي لا يمكن السيطرة عليها.

وبالنظر لهذه العوامل لا يمكن الاستغناء عن اي نوع من انواع التحليل، بل يجب الاعتماد على النوعين معاً.

 

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.