أرباح مجموعة العشرين تسجل أرقاماً قياسية

9٬899

بلغت القيمة المالية لتجارة مجموعة العشرين في السلع والخدمات معا 10.6 تريليون دولار خلال الربع الثاني 2021، بواقع 8.5 تريليون دولار لتجارة السلع، و 2.1 تريليون دولار في الخدمات، بزيادة قدرها 5.25 و 4.25 في المائة على التوالي.

 

قراءة في أرباح مجموعة العشرين

وتوزع الأرقام بواقع 8.5 تريليون دولار لتجارة السلع (4212.9 مليار دولار للصادرات و 4251.9 مليار دولار للواردات) و 2.1 تريليون دولار في الخدمات (1116.1 مليار دولار للصادرات و 996.9 مليار دولار للواردات).

 

ارتفاع تجارة السلع الدولية

وأوضحت المنظمة – الذراع الاستشارية الرئيسة لمجموعة العشرين – أن الربع الثاني 2021 شهد بلوغ تجارة السلع الدولية لمجموعة العشرين إلى مستوى مرتفع جديد بعد المستويات القياسية المسجلة بالفعل في الربع الأول من العام

لكن على الرغم من زيادة صادرات وواردات المجموعة من السلع بنسبة 4.1 و 6.4 في المائة في الربع الثاني 2021 مقارنة بالربع السابق، إلا أن هذه الزيادة أظهرت تباطؤا مقارنة بالمعدلات المسجلة في الربع الأول 2021 (8.6 و 8.5 في المائة للصادرات والواردات على التوالي).

كما في الربع السابق، فإن ارتفاع أسعار السلع يفسر جزءا كبيرا من الزيادة، حيث أدى الازدحام في قضايا الشحن والإمداد الدولية حول أشباه الموصلات إلى زيادة الضغط على أسعار السلع المتداولة.

 

صادرات السلع الأولية

وشهدت اقتصادات المجموعة الأكثر اعتمادا على صادرات السلع الأولية نموا قويا في الصادرات في الربع الثاني 2021، نتيجة لمزيج من الأسعار المتزايدة والعرض العالمي المحدود (مثل النحاس) والطلب القوي (ولا سيما من الصين واليابان وكوريا).

وزادت صادرات أستراليا بنسبة 10.0 في المائة في الربع الثاني 2021، على خلفية ارتفاع مبيعات الحبوب والمعادن والفحم.

News Banner

 

قيمة الصادرات البرازيلية

ارتفعت الصادرات البرازيلية بنسبة 29.4 في المائة، مدفوعة بخامات الحديد وفول الصويا. ونمت الصادرات الروسية بنسبة 30.7 في المائة في الربع الثاني 2021، مستفيدة في الغالب من ارتفاع أسعار الطاقة.

وبلغت قيمة تجارة البضائع في أمريكا الشمالية (كندا، الولايات المتحدة، المكسيك) أعلى مستوياتها على الإطلاق في الربع الثاني 2021. ارتفعت صادرات كندا بنسبة 4.7 في المائة، مدفوعة بمنتجات الطاقة والغابات.

المكسيك أيضا سجلت نموا قويا في هذا الربع، حيث ارتفعت الصادرات بنسبة 3.3 في المائة. وسجلت الولايات المتحدة نموا بنسبة 6.8 في المائة للصادرات في الربع الثاني 2021، بقيادة الطائرات والأدوية وأشباه الموصلات مع طلب قوي من كندا والمكسيك.

 

صعود الاقتصادات الاوروبية

وشهدت الاقتصادات الأوروبية في مجموعة العشرين (خمس دول) زيادة ملحوظة في التجارة الدولية في الطائرات والمنتجات الزراعية والمستحضرات الصيدلانية، مدفوعة بشكل خاص بالطلب من الصين والولايات المتحدة.

وفي الربع الثاني 2021، سجل الاتحاد الأوروبي نمو الصادرات بنسبة 2.8 في المائة، فرنسا 1.3 في المائة، ألمانيا 1.3 في المائة، إيطاليا 4.0 في المائة، وارتفعت صادرات بريطانيا بنسبة 12.3 في المائة في الربع الثاني 2021، وهو انتعاش قوي بعد تباطؤ الربع الأول.

 

ارتفاع أسعار السلع الأساسية

شكل الارتفاع في أسعار السلع الأساسية عاملا لزيادة الواردات بوتيرة أسرع من الصادرات في اقتصادات شرق آسيا الأعضاء في مجموعة العشرين (ست دول) في الربع الثاني خلال 2021
ونمت الصادرات من اليابان وكوريا بنسبة 2.7 و 2.2 في المائة. تجارة المركبات وقطع الغيار أدت إلى الزيادة بشكل خاص بالنسبة لكوريا.

وبعد النمو المذهل (18.6 في المائة) في الربع السابق، تراجعت الصادرات الصينية بنسبة 2.5 في المائة في الربع الثاني، بدلا من ذلك، استمرت الواردات في التوسع (بزيادة 10.9 في المائة)، مع عمليات الشراء من المنتجات الزراعية والمعادن وأشباه الموصلات لا تزال قوية.

 

تجارة العشرين في السلع

بعد استثناء صادرات الاتحاد الأوروبي (27 دولة)، جاءت الصين في المرتبة الأولى من ناحية القيمة المالية لتجارة مجموعة العشرين – الصادرات والواردات – من السلع، خلال الربع الثاني 2021 بقيمة بلغت 1530.7 مليار دولار (822.9 مليار دولار للصادرات و 707.8 مليار دولار للواردات).

تأتي بعدها الولايات المتحدة بقيمة 1136.0 مليار دولار (435.0 مليار دولار للصادرات و 701.0 مليار دولار للواردات). ثم ألمانيا في المرتبة الثالثة بقيمة 761.0 مليار دولار بصادرات قيمتها 406.2 مليار دولار وواردات بقيمة 355.4 مليار دولار.

بمسافة بعيدة جدا، تأتي اليابان في المركز الرابع بتجارة قيمتها 379.6 مليار دولار، (190.2 مليار دولار للصادرات و 155.1 مليار دولار للواردات).

مِن هذا التسلسل، تم استثناء صادرات الاتحاد الأوروبي بدوله الـ27 الذي بلغت قيمة تجارته من البضائع 3223.2 مليار دولار، بواقع 1638.6 مليار دولار للصادرات و 1584.6 مليار دولار للواردات.

 

نمو تجارة الخدمات

ويقدر نمو صادرات وواردات الخدمات في الربع الثاني 2021 لمجموعة العشرين بنحو 4.5 و 4.0 في المائة على التوالي، مقارنة بالربع السابق. هذا مقارنة بالمعدل الأبطأ المسجل في الربع الأول (2.9 في المائة للصادرات والواردات).

واستمر الارتفاع الإضافي في تكاليف الشحن في الربع الثاني 2021 في تعزيز التجارة في خدمات النقل عبر معظم اقتصادات مجموعة العشرين، في حين ظلت التجارة في الخدمات القابلة للتسليم رقميا، مثل الاتصالات السلكية واللاسلكية والحاسوب وخدمات الأعمال التجارية قوية. أظهر السفر، على الرغم من تأثره بشدة بتدابير احتواء كوفيد – 19 وتهديده بظهور المتغيرات، ارتفاعا في الربع الثاني.

Academy Banner

صادرات الخدمات من الولايات المتحدة

ونمت صادرات الخدمات من الولايات المتحدة وكندا بنسبة 3.6 و 1.7 في المائة على التوالي في الربع الثاني 2021. وسجلت الواردات نموا أسرع (7.2 و 8.0 في المائة)، مدفوعا بالسفر في الولايات المتحدة والخدمات المالية في كندا. كما شهدت تجارة الخدمات في البرازيل نموا قويا، حيث نمت الصادرات والواردات بنسبة 6.8 و 5.5 في المائة على التوالي.

 

صادرات وواردات الخدمات في ألمانيا

وفي أوروبا، ارتفعت صادرات وواردات الخدمات في ألمانيا في الربع الثاني بنسبة 4.2 و 5.4 في المائة على التوالي، مع زيادة الواردات بنسبة 30 في المائة تقريبا في نفقات السفر.

كما عزز السفر والخدمات المالية الصادرات الفرنسية من الخدمات (بزيادة 5.6 في المائة)، بينما ظلت الواردات ثابتة تقريبا (بزيادة 0.4 في المائة) على خلفية انخفاض مشتريات خدمات النقل.

 

تجارة الخدمات في بريطانيا

على العكس من ذلك، تقلصت تجارة الخدمات في بريطانيا (ناقص 0.4 و- 2.2 في المائة للصادرات والواردات). ارتفعت الصادرات الروسية بنسبة 5.7 في المائة بينما تقلصت الواردات بنسبة 7.3 في المائة (بسبب تباطؤ مشتريات خدمات الأعمال).

باستثناء الصادرات الأسترالية (بانخفاض 0.5 في المائة)، استمرت التجارة في الخدمات في التوسع بشكل ملحوظ في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

 

الصادرات والواردات اليابانية

وزادت الصادرات والواردات بنسبة 8.1 و 15.9 في المائة على التوالي في كوريا، مع قفزة في واردات السفر (بزيادة 20.1 في المائة). بالمثل، ارتفعت الصادرات والواردات اليابانية بنسبة 4.7 و 8.4 في المائة، مع توسع خدمات السفر والأعمال بمعدل أسرع على جانب الاستيراد.

 

الصادرات الصينية

وزادت الصادرات الصينية بنسبة 7.4 في المائة، مدفوعة إلى حد كبير بارتفاع إيرادات النقل، في حين ارتفعت الواردات بنسبة 2.3 في المائة نتيجة ارتفاع مشتريات الأعمال وخدمات النقل.

وأدى فتح الحدود الجزئي والمؤقت إلى زيادة واردات السفر الأسترالية (4.5 مرة أعلى مما كانت عليه في الربع السابق، لكن لا تزال عند مستويات منخفضة للغاية)، ما أسهم في زيادة واردات إجمالي الخدمات بنسبة 8.9 في المائة.

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.