ارتفاع اسعار المعادن بفعل تراجع الدولار وبعد اجتماع الاحتياطي الاتحادي

5٬724

سجلت اسعار المعادن النفيسة تداولات إيجابية، خلال معاملات اليوم، الجمعة، في ظل انخفاض مؤشر الدولار الامريكي أمام العملات الرئيسية، واعلان البنك المركزي الامريكي تبني سياسة متوسط التضخم أعلى 2%.

 

جلسة اسعار المعادن النفيسة

صعدت أسعار الذهب خلال جلسة، الجمعة، حيث ارتفعت العقود الفورية للذهب بنسبة 0.8% نحو 1947.7 دولار للاوقية بعد إغلاق العقود الآجلة تسليم ديسمبر/كانون الأول جلسة يوم الأمس منخفضاً بنسبة 1% نحو 1932.6 دولار للأوقية.

 

تداولات العقود الآجلة لأسعار الفضة وسط انخفاض الدولار

ارتفعت أسعار الفضة خلال جلسات، حيث صعدت العقود الفورية للفضة بنسبة 1.1% نحو 27.5 دولار للأوقية بعد إغلاق جلسة يوم الخميس على انخفاض بنسبة 1.5% عند 27.025 دولار للأوقية، لتسجل أعلى سعر عند 27.58 دولار وأدنى سعر عند 27.05 دولار أمريكي.

 

 

ارتفاع البلاتينيوم مدعوماً بتوقعات الطلب من صناعة الحلي والمجوهرات

ارتفعت أسعار البلاتينيوم خلال جلسات اليوم الجمعة، في ظل توقعات انتعاش الطلب من صناعة الحلي والمجوهرات،. واستخدان البلاتينيوم في صناعات متنوعة كالكيماويات والإلكترونيات.

حيث ارتفعت العقود الفورية للبلاتينيوم عند الساعة 05:43 بتوقيت جرينتش بنسبة 1.2% إلى 939.7 دولار للأوقية، ليسجل أعلى سعر عند 940.9 دولار وأدنى سعر عند 928 دولار بعد إغلاق العقود الآجلة جلسة أمس عند 928.1 دولار.

 

مؤشر الدولار مقابل العملات الرئيسية المؤثر على اسعار المعادن

انخفض مؤشر الدولار عند الساعة 06:14 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.2% نحو 92.7 نقطة، مسجلاً أعلى مستوى عند 93.1 نقطة وأدنى مستوى عند 92.7 نقط، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أغلب المعادن النفيسة خلال جلسة اليوم.

 

التطورات والبيانات الاقتصادية وعلاقتها بـ اسعار المعادن

أعلن البنك المركزي الامريكي، أمس الخميس،  تبني سياسة متوسط التضخم أعلى 2%.، بعد الفشل في بلوغ هذه النسبة المستهدفة على مدار سنوات، ذلك ما يعني الالتزام بالاقتراض الرخيص في المستقبل.

ويهدف الاحتياطي الاتحادي بهذا القرار تقديم الدعم للاقتصاد الأمريكي لمواجهة انعكاسات جائحة كورونا (كوفيد -19)، التي أدت إلى انكماش الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثاني بأكثر من 30%.

يذكر أن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا زاد الشكوك حول تعافي الاقتصاد سريعاً، وحفز البنوك المركزية على خفض أسعار الفائدة وتيسير سياستها النقدية، الأمر الذي ساعد الذهب على الارتفاع بنحو 28 بالمئة منذ بداية العام.

في سياق آخر، سجلت القراءة الثانية من الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي انكماشاً بنسبة 31.7% خلال الربع الثاني، قراءة جاءت دون توقع الخبراء عند انكماش بنسبة 32.5%.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.