ارتفاع تداولات عقود الخام وسط ترقب نتائج اجتماع “أوبك بلس”

8٬874

سجلت تداولات عقود الخام ارتفاعاً في الأسعار خلال جلسة السوق الأوروبية، وسط ترجيحات بالتخلي عن أي زيادات في الإنتاج خلال اجتماع اللجنة الوزارة المشتركة لتحالف “أوبك بلس”، في ظل جهود محاولات دعم السوق من قبل التحالف العالمي.

تداولات عقود الخام

ارتفع عقود الخام الأمريكي بنسبة 3.4% إلى مستوي 49.80$ الأعلى منذ شباط/فبراير 2020، من مستوى الافتتاح عند 48.18$، وسجل أدني مستوي عند 48.15$.

إلى ذلك صعد خام برنت بنسبة 3.6% إلى مستوي 53.30$ للبرميل الأعلى منذ آذار/مارس 2020، من مستوى الافتتاح عند 51.46$، وسجل أدنى مستوي عند 51.40$.

عند اغلاق تداولات الخميس، حقق الخام الأمريكي ارتفاعا بنحو 0.25%، وصعدت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.5%، وذلك فى ثالث مكسب يومي على التوالي، بدعم التطورات الإيجابية عن لقاحات فيروس كورونا.

 

 

 

البيانات والتطورات الاقتصادية العالمية

تجتمع اللجنة الوزارية المشتركة المكلفة بمتابعة اتفاق خفض الإنتاج العالمي لتحالف “أوبك بلس” يوم الاثنين، لمناقشة التطورات الجديدة بالسوق، والهدف الأساسي تحديد مستويات الإنتاج خلال شباط/فبراير المقبل.

وخلال اجتماع المجموعة فى 3 كانون الأول/ديسمبر الماضي، وافقت الدول الأعضاء فى تحالف أوبك بلس على زيادة الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا فقط اعتبارا من كانون الثاني/يناير، مع الاتفاق على عقد اجتماع شهري على مستوي الوزراء للتشاور بشأن أوضاع السوق وتعديل مستويات الإنتاج.

وحسب اتفاق “نيسان/أبريل” 2020 لخفض المعروض العالمي، كان من المقرر أن يبدأ تنفيذ المرحلة الثالثة التي تتضمن خفض إنتاج 5.7 مليون برميل مطلع كانون الثاني/يناير 2021 حتى نهاية نسيان/أبريل 2022.

ويعني القرار الأخير التخلي عن الزيادة المقررة بنحو 2 مليون برميل، على أن تكون إجمالي التخفيضات الجديدة بنحو 7.2 مليون برميل يوميا، يتم مراجعتها شهريا على حسب تطورات السوق.

ومع استمرار ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا ضمن الموجة الثانية للعدوى التي تنتشر على نطاق واسع فى معظم أنحاء العالم، تشير معظم التوقعات إلى استمرار ضعف الطلب العالمي على الوقود، لذلك يتجه التحالف العالمي إلى الإبقاء على مستويات الإنتاج الحالية دون أي تغيير فى شباط/فبراير المقبل.

في سياق آخر، من المرتقب أن يشارك عضو اللجنة الفيدرالية ورئيس بنك شيكاغو الاحتياطي الفيدرالي إيفانز غداً الثلاثاء في حلقة نقاش افتراضية بعنوان “إجراءات الاحتياطي الفيدرالي أثناء جائحة فيروس كورونا” ضمن فعليات الاجتماع السنوية للجمعية الاقتصادية الأمريكية.

يأتي ذلك قبل أن نشهد بعد غد الأربعاء كشف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن محضر اجتماعه الأخير وسط طلع الأسواق لأي تلميحات حول زيادة مشترياته من السندات هذا العام.

كشف الاقتصاد الصيني قراءة مؤشر مدراء المشتريات الصناعي كايسين من قبل ماركيت عن الصين الاقتصاد الأكبر في آسيا، والتي كشفت تقلص الاتساع إلى ما قيمته 53.0 مقابل ما قيمته 54.9 في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لتقلص الاتساع نحو 54.7.

صدر عن الاقتصاد الياباني القراءة النهائية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي من قبل ماركيت عن اليابان والتي كشفت اتساعاً عند ما قيمته 50.0 مقارنة بالقراءة الأولية للشهر الماضي والتوقعات بانكماش عند ما قيمته 49.7 ومقابل انكماش عند ما قيمته 49.0 في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

 

           تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.