ارتفاع عقود الذهب الآجلة بالتزامن مع الكشف عن بيانات أمريكية نهاية الأسبوع

8٬794

ارتفعت عقود الذهب الآجلة خلال تداولات اليوم وسط محاولات التعافي؛ ليقترب المعدن من تحقيق ثاني مكسب فى غضون الثلاثة أيام الأخيرة، في ظل صعود الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية.

 

جلسة عقود الذهب الآجلة

صعدت أسعار الذهب بنسبة 0.4% إلى 1,873.05$، من مستوى افتتاح جلسات اليوم عند 1,865.83$، مسجلةً أدنى مستوي عند 1,862.71$، فقد معدن الذهب نسبة 0.6%، ليعاود استئناف الخسائر المتوقفة منذ أمس، ضمن عمليات الارتداد وذلك من أدنى مستوى فى ستة أسابيع عند 1,850.44$ للأونصة.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب انخفضت بالأمس بنحو 9.05 طن متري، لينزل الإجمالي إلى 1,240.74 طن متري، والذي يعد أدنى مستوى منذ 27 تموز/يوليو الماضي.

 

 

البيانات والتطورات الاقتصادية العالمية

تترقب الأسواق صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة الأمريكية للأسبوع الماضي والتي قد تظهر انخفاضاً بواقع 21 ألف طلب إلى 730 ألف طلب مقابل 751 ألف طلب في القراءة السابقة.

إلى ذلك قد تكشف قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع الماضي تراجعاً بواقع 385 ألف طلب إلى 6.9 مليون طلب مقابل 7,285 ألف طلب في القراءة السابقة.

يتزامن السابق مع الكشف عن بيانات التضخم وصدور قراءة مؤشر أسعار المستهلكين والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.1% مقابل 0.2% في أيلول/سبتمبر الماضي، بينما قد توضح القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار النمو عند 0.2%.

وقد كشفت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ النمو إلى 1.3% مقابل 1.4%، في حين قد تعكس القراءة السنوية الجوهرية للمؤشر تسارع النمو إلى 1.8% مقابل 1.7% في أيلول/سبتمبر.

في السياق، شارك محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول مع كل من محافظة البنك المركزي الأوروبي “كريستين لاجارد” ومحافظ بنك انجلترا أندرو بيلي في حلقة نقاش عبر الأقمار الصناعية تحت عنوان “المصارف المركزية في عالم متغير” في منتدى البنك المركزي الأوروبي.

يأتي ذلك قبل كشف وزارة الخزانة الأمريكية عن قراءة الموازنة الفيدرالية والتي قد تظهر اتساع العجز إلى 274.0$ مليار مقابل 124.6$ مليار في أيلول/سبتمبر.

وبداية هذا الأسبوع ذكر بيان منظمة الصحة العالمية التوصل للقاح الوقاية من فيروس كورونا، والحديث عن النتائج الإيجابية للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح الذي انتجته شركة “فايزر الأمريكية بالتعاون مع شركة بيونتك الألمانية والتي تم الإعلان عنها وبلغت نسبة 90%، مع التنويه أن اللقاح يحتاج 4.5$ مليار لكي يكون جاهز بحلول مطلع العام المقبل.

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.