ارتفاع عقود الذهب بفعل تراجع الدولار الأمريكي

6

صعدت معاملات عقود الذهب بالسوق الأوروبية اليوم الجمعة مقتربةً من تحقيق أكبر مكسب أسبوعي منذ نوفمبر الماضي، في ظل هبوط الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية، وصدور عدة بيانات اقتصادية مهمة.

 

جلسة عقود الذهب

ارتفعت أسعار الذهب نسبة 0.4% إلى 1,829.12$ الأعلى منذ بداية يناير الجاري، من مستوى افتتاح جلسات اليوم عند المستوى 1,822.18$، وسجلت أدنى مستوي عند 1,819.45$، وخسر معدن الذهب خلال جلسات الأمس نسبة 0.2%، ضمن ترقب المستثمرين وعمليات التقاط الأنفاس.

حافظت حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب على جلساتها دون أي تغيير يذكر، ليستمر الإجمالي عند 976.21 طن متري الأدنى منذ نهاية ديسمبر الماضي، فيما يخص جلسات الأسبوع الماضي كاملةً، ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 1.8%، متجهةً نحو تحقيق أكبر مكسب أسبوعي منذ نوفمبر الماضي.

هبط سعر مؤشر الدولار خلال معاملات اليوم الجمعة بأكثر من 0.2%، حيث سجل أدنى مستوى منذ شهرين عند 94.62 نقطة، مظهراً استمرار تراجع مستويات العملة الأمريكية الواسع مقابل سلة من العملات العالمية، يشار إلى أن تراجع العملة الأمريكية يدعم ارتفاع أسعار الذهب خاصةً وأنها مقومة بالدولار الأمريكي.

انخفض عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات على مدار هذا الأسبوع، بعدما سجل مسبقاً أعلى مستوى فى عامين عند معدل 1.808%.

 

News Banner

 

طلبات إعانة البطالة الأمريكية

صدر عن الاقتصاد الأمريكي يوم أمس طلبات إعانة البطالة للأسبوع المنتهي بمقدار 230 ألف ،أسوأ من التوقعات التي أشارت إلى 199 ألف، أسوأ من القراءة السابقة  207 ألف ،هذا البيان سلبي للدولار الأمريكي.

 

أسعار المنتجين فى الولايات المتحدة

صدر عن الاقتصاد الأمريكي مؤشر أسعار المنتجين لشهر ديسمبر مرتفعاً بمقدار 0.2% شهريا، أسوأ من التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بمقدار 0.4%، أسوأ من القراءة السابقة التي سجلت ارتفاعاً بمقدار 0.8 %.

كما صدر مؤشر أسعار المنتجين فيما عد الغذاء والوقود لنفس الشهر مرتفعا بمقدار 0.5%، طبقا للتوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بمقدار 0.5%، أسوأ من القراءة السابقة التي سجلت ارتفاعا بمقدار 0.7 %،هذا البيان سلبي للدولار الأمريكي.

الفائض في الميزان التجاري الصيني

صدر عن الاقتصاد الصيني قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي أظهرت اتساع الفائض إلى ما قيمته 605 مليار يوان أي ما يعادل 94.5$ مليار مقابل ما قيمته 461 مليار يوان أي ما يعادل 71.7$ مليار في نوفمبر الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لاتساع الفائض إلى ما قيمته 454 مليار يوان أي ما يعادل 73.9$ مليار، وذلك مع تباطؤ نمو الصادرات دون التوقعات وتباطؤ نمو الواردات بصورة فاقت التوقعات خلال الشهر الماضي.

 

 

التعليقات مغلقة.