ارتفاع عقود النحاس وسط صعود الطلب العالمي على المعدن الأحمر

7٬617

سجلت عقود النحاس ارتفاعاً خلال تعاملات اليوم، في ظل التوقعات بارتفاع الطلب العالمي على المعدن الصناعي، بالإضافة إلى انخفاض العملة الأمريكية امام أغلب العملات الرئيسية.

تداولات عقود النحاس

ارتفعت العقود الآجلة للنحاس تسليم ديسمبر/كانون الأول بحلول الساعة 14:12 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.4% إلى 3.08 دولار للرطل، وسجل أعلى سعر عند 3.09 دولار وأقل سعر عند 3.05 دولار.

 

 

 

التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة

كشفت وكالة “فيتش” في توقعاتها أن الطلب العالمي على النحاس سيدعم الأسعار لتصل إلى ستة آلاف طن خلال العام الجاري من تقديرات سابقة عند 5900 دولار للطن.

وأكدت الوكالة في تقريرها الشهري على أن الطلب سيواصل الارتفاع بدعم من إجراءات التحفيز المالي والنقدي التي أطلقتها الحكومة الصينية وأيضا تعافي النشاط الاقتصادي العالمي.

حيث ترجه “فيتش” أن الطلب الصيني على النحاس سيظل قوياً خلال العام الجاري بالتزامن مع تعافي نشاط الاقتصاد على مستوى العالم.

في سياق آخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم، الكشف عن قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 1.1% مقابل 7.5% في تموز/يوليو.

كما قد تظهر القراءة الجوهرية لمؤشر مبيعات التجزئة تباطؤ النمو إلى 1.0% مقابل 1.9% في تموز/يوليو.

ويأتي ذلك قبل أن نشهد من قبل أكبر دولة صناعية في العالم الكشف عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور القراءة النهائية لمؤشر مخزونات الجملة والتي قد تظهر ارتفاعاً 0.2% مقابل تراجع 1.1% في حزيران/يونيو الماضي.

يأتي ذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر الإسكان من قبل الرابطة الوطنية لبناة المنازل والتي قد تعكس استقراراً عند ما قيمته 78 خلال أيلول/سبتمبر الجاري.

ويتزامن ذلك مع فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 15-16 أيلول/سبتمبر عبر الأقمار الصناعية في واشنطون والذي من المتوقع يتم من خلاله البقاء على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل للاجتماع الخامس على التوالي عند ما بين الصفر و0.25%.

بالإضافة إلى الكشف عن توقعات أعضاء اللجنة الفيدرالية لمعدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة.

في السياق تتطلع الأسواق اليوم إلى فعليات المؤتمر الصحفي المرتقب لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول والذي سيعقده بعد نصف ساعة من انقضاء فعليات الاجتماع للتعقيب على قرارات اللجنة التي اعتمدت مؤخراً العديد من برامج التحفيز لدعم الاقتصاد في مواجه تداعيات جائحة كورونا.

يشار إلى أن باول أعلن سابقاً عن تبني الاحتياطي الفيدرالي لسياسة جديدة للتضخم واستهداف متوسط للتضخم أعلى 2% لبعض الوقت.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.