ارتفاع عقود النفط الخام بالتزامن مع نمو الطلب والانتاج الأمريكي

7٬905

سجلت تداولات عقود النفط الخام ارتفاعاً خلال الجلسة الآسيوية بعد ارتداد عقود خام “نيمكس” للجلسة الثالثة في خمسة جلسات من الأدنى منذ 15 من حزيران/يونيو وارتداد عقود خام برنت للجلسة الثانية في خمسة جلسات من الأدنى منذ 16 يونيو.

 

سجل تداولات عقود النفط الخام

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار خام النفط “نيمكس” تسليم تشرين الأول/أكتوبر المقبل وفي تمام الساعة 05:54 صباحاً بتوقيت جرينتش بنسبة 0.67% لتتداول عند مستويات 37.57$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 37.32$ للبرميل.

يذكر أن عقود النفط الخام بدأت تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأسبوع الماضي عند مستويات 37.33$ للبرميل.

كما صعدت العقود الآجلة لأسعار خام “برنت” تسليم تشرين الثاني/نوفمبر 0.45% لتتداول عند 39.96$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 39.78$ للبرميل.

في السياق استهلت العقود التداولات على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأسبوع الماضي عند 39.83$ للبرميل، وذلك مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.12% إلى 93.18 مقارنة بالافتتاحية عند 93.29.

 

 

 

البيانات والتقارير الاقتصادية

كشفت إدارة معلومات الطاقة عن توقعاتها بنمو معدل الطلب الأمريكي على النفط خلال العام الجاري 2020 بواقع 210 ألف برميل يومياً إلي 8.32 مليون برميل يومياً، وذلك مع خفض توقعاتها للعام المقبل 2021 بواقع 490 ألف برميل يومياً إلى 6.53 مليون برميل يومياً.

يأتي ذلك مع افادتها بأن الإنتاج الأمريكي للنفط ارتفاع بواقع 65 ألف برميل يومياً إلى 10.8 مليون برميل يومياً خلال آب/أغسطس وذلك عقب ارتفاع الإنتاج في تموز/يوليو الماضي من 10.26 مليون برميل إلى 10.74 مليون برميل يومياً.

في السياق ووفقاً للتقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز الذي صدر الجمعة، تراجعت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة بواقع منصة واحدة إلى إجمالي 180 منصة، يذكر أن المنصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في أمريكا تراجعت بواقع 526 منصة منذ 13 من آذار/مارس، لتعكس الأدنى لها في أكثر من عقد من الزمن.

أفادت شركة أسترا-زينيكا البريطانية وجامعة أكسفورد عن استأنف تجربة المملكة المتحدة للقاح بعد توقف الدراسة بسبب مخاوف من مضاعفات أحد المرضي المشاركين في التجربة.

في سياق آخر تطرقت مجموعة سوفتبنك اليابانية لاستعادة بيع مصمم رقائق الهواتف الذكية البريطاني أرم القابضة إلى شركة نفيديا الأمريكية للرقاقات، بعد موافقة الأخيرة على صفقة الاستحواذ مقابل 40$ مليار، وفق ما تم الإعلان عنه من قبل الشركاتان، حيث ستقوم تفيديا بدفع 12$ مليار نقداً متضمنين 2$ مليار مستحقة الدفع عند التوقيع على الصفقة بالإضافة إلى مزج 21.5$ مليار في أسهمها.

في السياق تابعنا تطرق شركة جيلياد سينسيسز ستستحوذ على شركة إمونميذيز مقابل 21$ مليار، والتقرير التي تطرقت لكون صفقة بيع شركة بيتا-دانس الصينية المالكة لتطبيقها “تيك-توك” في الولايات المتحدة تقترب من نهاياتها وسط ترجيح الكفة لصالح شركة أوراكل الأمريكية على حساب شركة مايكروسوفت الأمريكية.

كشف الاقتصاد النيوزيلندي عن بيانات القطاع الخدمي مع صدور قراءة مؤشر أداء القطاع الخدمي والتي أوضحت انكماشاً إلى ما قيمته 46.9 مقابل 54.4 في آب/أغسطس الماضي، جاء ذلك قبل أن نشهد صدور قراءة مؤشر صافي المهاجرين الجدد والتي أوضحت تباطؤ النمو إلى 8.8% في حزيران/يونيو الماضي، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته اتساع التراجع إلى 95.8% مقابل 98.4%.

تتطلع الأسواق من قبل الاقتصاد الياباني ثاني أكبر اقتصاديات آسيا وثالث أكبر اقتصاد في العالم، الكشف عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور القراءة النهائية لمؤشر الإنتاج الصناعي والتي تؤكد على ارتفاع 8.0% دون تغير، يذكر عن القراءة الأولية السابقة لشهر تموز/يوليو ومقابل ارتفاع 1.9% في حزيران/يونيو، بينما قد تؤكد القراءة السنوية للمؤشر ذاته على تراجع 16.1% خلال تموز/يوليو.

وفي نفس السياق، فقد تكشف قراءة معدل استغلال الطاقة لشهر تموز/يوليو لليابان تباطؤ النمو إلي 0.2% مقابل 6.2% في حزيران/يونيو، يأتي ذلك بالتزامن أيضا مع الكشف من قبل ثاني أكبر دولة صناعية في آسيا وثالث أكبر دولة صناعية في العالم عن قراءة مؤشر تيراتاري الصناعي والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.6% مقابل 7.9% في حزيران/يونيو.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.