ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكيين خلال يونيو

8٬531

ارتفعت مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكيين بأكبر نسبة خلال 13 عاما في يونيو/ حزيران في ظل قيود على الإمدادات واستمرار انتعاش في تكاليف الخدمات المرتبطة بالسفر من مستويات متدنية ناجمة عن أزمة كورونا في الوقت الذي يتعافى فيه الاقتصاد.

وقالت وزارة العمل الأمريكية اليوم الثلاثاء إن مؤشر أسعار المستهلكين زاد 0.9 بالمئة الشهر الماضي، في أكبر ارتفاع منذ يونيو حزيران 2008، بعد أن تقدم 0.6 بالمئة في مايو أيار.

 

News Banner

 

قفز مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكيين

وخلال عام وحتى يونيو حزيران، قفز مؤشر أسعار المستهلكين 5.4 بالمئة في أكبر ارتفاع منذ أغسطس آب 2008 ويأتي عقب زيادة خمسة بالمئة في الاثني عشر شهرا حتى مايو ، وفقا لـ”رويترز” .

وباستثناء الأسعار المتقلبة للغذاء والطاقة، تسارع مؤشر أسعار المستهلكين 0.9 بالمئة بعد أن زاد 0.7 بالمئة في مايو/ أيار.

وارتفع المؤشر الأساسي 4.5 بالمئة على أساس سنوي، في أكبر زيادة منذ1991، بعد أن صعد 3.8 بالمئة في مايو.

وتوقع خبراء الاقتصاد أن يرتفع مؤشر أسعار المستهلكين العام 0.5 بالمئة أن يصعد المؤشر الأساسي 0.4 بالمئة، حسب رويترز.

يشار إلى أن (CPI) مؤشر أسعار المستهلك يحدد معدل التضخم من وجهة نظر المستهلكين عندما يشترون السلع والخدمات.

ويعتبر مؤشر أسعار المستهلك من أكثر المؤشرات التي يراقبها تجار العملة ويعتبر مؤشر أساسي لتحديد التضحم المالي.

ويعد الهدف الأساسي من وراء قراءة المؤشر الذي يسعى إليه البنك المركزي هو تحقيق استقرار الأسعار للمستهلكين.

وعندما يريد البنك المركزي محاربه التضخم المالي، فإن رد فعل البنك يكون هو رفع سعر الفائدة لمساعدة الأسعار على الانخفاض.

في غضون ذلك تجذب أسعار الفائدة المرتفعة الاستثمار الأجنبي، وبالتالي يزيد الطلب على عملة البلاد حسب الأسعار.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.