استمرار ارتفاع أسعار خام برنت بالتزامن مع آمال لقاحات فيروس كورونا

8٬884

حافظت أسعار خام برنت على الارتفاع خلال جلسات بداية الأسبوع، حيث تداولات أعلى 46$ للبرميل، وسط زيادة آمال قرب استخدام لقاحات فيروس كورونا فى الولايات المتحدة، الأمر الذي يصب فى صالح تعافي الطلب في أكبر مستهلك للوقود فى العالم، وما يدعم الأسعار أيضاً من احتمالات قيام تحالف “أوبك بلس” بتأجيل زيادة الإنتاج المقررة مطلع العام المقبل لمدة ثلاثة أشهر.

 

أسعار خام برنت

ارتفع خام برنت بنسبة 2.1% إلى مستوي 46.04$ للبرميل الأعلى منذ الأول من أيلول/سبتمبر، من مستوى الافتتاح عند 45.11$، وسجل أدنى مستوي عند 44.92 $.

عند تسوية الجمعة، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 2.1%، وخلال جلسات الأسبوع الماضي، حقق الخام الدولي ارتفاعا بنسبة 5.5%، فى ثالث مكسب أسبوعي، بفضل الأخبار الإيجابية عن اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19.

 

News Banner

البيانات والتطورات الاقتصادية العالمية

تعهد تحالف أوبك بلس بعد انتهاء اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة المكلفة بمتابعة اتفاق خفض الإنتاج العالمي الأسبوع الماضي بالتحلي بالمرونة فى الاستجابة لاحتياجات سوق النفط خلال العام المقبل.

ذلك ما زاد من احتمالات قيام التحالف خلال الاجتماع الرسمي على مستوي الوزراء المقرر فى 30 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري والأول من كانون الأول/ديسمبر، بتأجيل الزيادة فى الإنتاج المقررة مطلع العام المقبل لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.

وينفذ التحالف حالياً المرحلة الثانية من اتفاق خفض المعروض، والتي تتضمن كبح إنتاج بنحو 7.7 مليون برميل يوميا حتى كانون الأول/ديسمبر القادم، على أن تبدأ المرحلة الثالثة التي تتضمن خفض إنتاج 5.7 مليون برميل مطلع كانون الثاني/يناير 2021 حتى نهاية نسيان/أبريل 2022.

صدر عن الاقتصاد النيوزيلندي صدور قراءة مؤشر مبيعات التجزئة والتي أوضحت ارتفاعاً 28.0% مقابل تراجع 14.8% في القراءة السابقة للربع الثاني الماضي، حيث تجاوزت التوقعات التي كشفت ارتفاع 20.0%.

كما أظهرت القراءة الجوهرية المؤشر ذاته صعوداً 24.1% مقابل انخفاض 13.7% في الربع الثاني، أيضا أفضل من التوقعات التي أظهرت تقلص التراجع إلى 12.6%.

يأتي ذلك قبل الكشف عن القراءات الأولية لمؤشرات مدراء المشتريات الصناعي والخدمي بالإضافة إلى المركب ماركيت عن استراليا، وقد أوضحوا اتساع القطاع الصناعي إلى ما قيمته 56.1 مقابل 54.2 في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وكذلك اتساع القطاع الخدمي إلى ما قيمته 54.9 مقابل 53.7 في تشرين الأول/أكتوبر، كما كشفت قراءة المؤشر المركب اتساعاً قيمته 54.7 مقابل 53.5 في تشرين الأول/أكتوبر.

ما زالت الأسواق تسعر التطورات التي تشهدها الولايات المتحدة حول التحفيز وقرب توزيع لقاحات كورونا التي أظهرت نتائج إيجابية خلال الآونة الأخيرة، وسط حالة تفشي جديدة لفيروس كورونا مع دخول فصل الشتاء.

حيث قال مسؤول كبير فى جهود تطوير اللقاحات الحكومية أمس الأحد؛ إن العاملين فى مجال الرعاية الصحية فى الولايات المتحدة وآخرون، أوصوا بأن اللقاحات الأولى فى البلاد للوقاية من فيروس كورونا يمكن أن يبدأ استخدامها فى غضون يوم أو يومين بعد الموافقة التنظيمية الشهر المقبل.

وعلى حسب أخر الأنباء فمن المقرر أن تمنح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA” الموافقة فى منتصف كانون الأول/ديسمبر المقبل، لتوزيع اللقاح الذي أنتجته شركة “فايزر” مع الشريك الألماني “بيونتيك” لإطلاق أكبر حملة تلقيح فى تاريخ الولايات المتحدة.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.