استمرار سلبية جلسات عقود النفط وسط التزام تخفيضات الانتاج

4٬586

تداولت عقود النفط في نطاق مائل نحو الانخفاض خلال الجلسة الآسيوية وسط انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي للأدنى له منذ السادس من آب/أغسطس، في ظل ترقب البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصادي الامريكي أكبر مستهلك للنفط في العالم.

 

جلسات عقود النفط

هبطت العقود الآجلة لأسعار خام النفط “نيمكس” تسليم أيلول/سبتمبر القادم خلال الجلسات الأخيرة بنسبة 0.26% لتتحرك عند مستويات 42.68$ للبرميل مقارنة بمستوى الافتتاحية عند 42.79$ للبرميل، يذكر أن عقود النفط بدأت جلسات اليوم على فجوة سعرية منخفضة بعد أن اختتام تداولات الأمس عند المستويات 42.89$ للبرميل.

في السياق انخفضت اسعار العقود الآجلة لأسعار خام “برنت” تسليم تشرين الأول/أكتوبر 0.15% لتتحرك عند المستوى 45.20$ للبرميل وذلك مقارنة بسعر الافتتاحية عند 45.27$ للبرميل.

يشار إلى أن العقود بدأت التداولات اليوم على فجوة سعرية هابطة بعد اغلاق جلسات الأمس عند 45.37$ للبرميل، في وقت هبط فيه مؤشر الدولار 0.17% إلى 92.66 مقارنة بسعر الافتتاحية عند 92.82.

 

 

 

جاء ذلك بعد محافظة أسعار النفط على معظم مكاسب جلسات الامس، بعد أن قالت مجموعة أوبك بلس إن الأعضاء التزموا بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها لدعم سعر النفط، بالتزامن مع تراجع في الطلب على الوقود بسبب جائحة كورونا.

يذكر أن الإنتاج الأمريكي انخفض مطلع آب/أغسطس بواقع 300 ألف برميل، ليسجل ثاني تراجع أسبوعي له على التوالي، إلى 10.7 مليون برميل يومياً،  حيث تراجع بواقع 2.4 مليون برميل يومياً أو بنحو 22% من المستوى الأعلى له عند 13.1 في آذار/مارس 2020 .

يعود ذلك إلى إغلاق العديد من منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في واشنطن وسط اتساع الفجوة بين تكلفة الاستخراج وسعر البيع.

 

البيانات الاقتصادية الامريكية

يترقب المستثمرين الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة كل من مؤشر المنازل المبدوء إنشائها ومؤشر تصريح البناء من قبل الاقتصاد الأمريكي، حيث يتوقع أن تعكس قراءة تصاريح البناء ارتفاعاً إلى نحو 1.33 مليون تصريح مقابل نحو 1.226 مليون تصريح خلال حزيران/يونيو الماضي.

في وقت قد تظهر قراءة المنازل المبدوء إنشائها صعوداً إلى نحو 1.23 مليون منزل مقابل نحو 1.19 مليون منزل في حزيران/يونيو.

التوترات التجارية بين الولايات المتحدة وبكين

أعلن وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس أن المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ما زالت مستمرة وأن واشنطن حريصة على دعوة بكين للمضي قدماً في شراء المنتجات الزراعية الأمريكية، مؤكداً في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة تعمل على سد الثغرات لمنع شركة هواوي الصينية من الوصول إلى التكنولوجيا الأمريكية، في أعقاب تشديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قيود إضافية على هواوي.

يشار إلى ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع يوم الجمعة الماضية على أمر تنفيذي يجبر شركة بيتا- دانس الصينية المالكة لتطبيق “تيك-توك” بالتخلي عن نشاطات تطبيقها في الولايات المتحدة وبيع أصوله في بلاده خلال 90 يوم، بدعوى أسباب تتعلق بالأمن القومي، في الوقت الذي وقع فيه أمر تنفيذي يحظر على جميع المواطنين إجراء معاملات مع الشركة الصينية بدءاً من 20 من أيلول/سبتمبر.

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.