الاثر الاقتصادي والاجتماعي لوباء كورونا في منظور منظمة التجارة العالمية

7٬975

قال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، روبرتو أزيفيدو، إن الاثر الاقتصادي والاجتماعي لوباء كورونا، سيشكل عمل منظمة التجارة العالمية في المستقبل، ودعا أزيفيدو لإبقاء الأسواق مفتوحة على نطاق واسع أمام التجارة، لتساعد على بناء انتعاش اقتصادي قوي ومستدام بعد كورونا.

وأوضح آزيفيدو إن الخيارات السياسية لأعضاء المنظمة، ستلعب دوراً مهما فى إرساء الأساس للعودة إلى النمو وإنشاء فرص العمل، منوهاً إن الأثر الاقتصادي والاجتماعي المتزايد لوباء كورنا سيشكل سياق عمل منظمة التجارة في المستقبل المنظور، وأن التعاون الدولي في مجال التجارة سيكون حاسما لمساعدة جميع الدول على إعادة البناء بشكل أفضل”.

الاثر الاقتصادي والاجتماعي لوباء كورونا ومؤتمر المنظمة

وبين أزيفيدو، المؤتمر الوزاري المقبل المقبل ال12، والذي أرجئ إلى 2021، بسبب تفشي فيروس كورونا في العالم سيمثل نقطة قرار لاتجاه الاقتصاد العالمي ما بعد فيروس كورونا، متسائلاً ” هل سنتفاعل مع الصدمات المستمرة بالتعاون المتجدد، ما يؤدي إلى النمو المشترك والقدرة على الصمود؟ أم أننا سنمضي قدما على الطريق نحو التشرذم المكلف؟ إن العمل خلال الأشهر المقبلة، سيساعد على تقديم الجواب.

وأضاف روبرت ” من المقرر أن يكون المؤتمر الوزاري قد شكل بالفعل منعطفا حاسما بالنسبة للمنظمة، وصياغة الاتفاقات المتعددة بشأن إعانات مصائد الأسماك والزراعة، إلى جانب التقدم في مبادرات البيان المشترك المقترح، وكذلك بعث رسالة حول توفير اليقين وتنبؤ للتجارة العالمية على مدى الأعوام الـ25 المقبلة”.

وحذر روبرتو أزيفيدو، من فشل المؤتمر الوزاري ، معولاً على ما نتائج المؤتمر والتي سيكون لها ما بعدها، حيث قال ” فشل المؤتمر سيؤدي إلى التشرذم”.

 

News Banner

كتاب قواعد منظمة التجارة

وأكد، أزيفيدو، أن كتاب قواعد منظمة التجارة الحالي لا يزال يوفر “مرساة حيوية لإمكانية التنبؤ واليقين في الاقتصاد العالمي”. مع ذلك، وعلى غرار جميع المنظمات الدولية، يجب على منظمة التجارة أن تتكيف مع الظروف الاقتصادية والجيوسياسية المتغيرة، موضحاً أن الإصلاح مهمة دائمة للمنظمة، لكنها عملية سيتم بناؤها بقرارات محددة يتم التفاوض عليها.

وأضاف “لقد علمتنا الأعوام السبعة الماضية أن الاتفاقات المتعددة الأطراف تكون ممكنة عندما تتوافر الإرادة السياسية، وعندما تكونون واقعيين بشأن القضايا، التي يتعين معالجتها، ومنفتحين على النهج الإبداعي والحلول التوفيقية، وشاملين لجميع أصوات جميع الأعضاء”.

 

استقالة مدير منظمة التجارة العالمية

يشار إلى أن رئيس لجنة المفاوضات التجارية ومدير منظمة التجارة العالمية، روبرتو أزيفيدو، كان قد قدم استقالته قبل عام من انتهاء ولايته، وقبل ترك منصبه في 31 آب (أغسطس) المقبل، حث أعضاء المنظمة على الاتفاق على خليفته، ثم العمل معه على رسم مسار للمؤتمر الوزاري المقبل وما بعده.

يذكر انا لجنة المفاوضات التجارية تشرف على مجمل مفاوضات المنظمة تحت سلطة المجلس العام، وتقوم أيضا بإنشاء آليات التفاوض المناسبة حسب الاقتضاء والإشراف على تقدم مختلف المفاوضات.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.