الاقتصاد الصيني يشهد نمواً متباطأً خلال الربع الثاني وسط انتعاش غير منتظم

9٬521

نما الاقتصاد الصيني بوتيرة أبطأ من المتوقع في الربع الثاني من هذا العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وذلك مع تباطؤ نشاط التصنيع وارتفاع كلفة المواد الخام وتأثير ظهور بؤر تفش جديدة لفيروس كورونا على قوة الانتعاش الدافعة.

وأظهرت بيانات رسمية، أن الناتج المحلي الإجمالي نما 7.9% في الربع من أبريل إلى يونيو مقارنة بالعام الذي سبقه، مخالفا التوقعات بزيادة 8.1% في استطلاع أجرته رويترز لآراء خبراء اقتصاديين.

وتباطأ النمو بشدة بعد تسجيله زيادة قياسية بلغت 18.3% في الفترة من كانون الثاني إلى مارس، عندما تراجع معدل النمو على أساس سنوي بشدة بسبب الركود الناجم عن “كوفيد-19” في الربع الأول من 2020.

 

انتعاش الاقتصاد الصيني بعد التعافي من كوفيد19

وفي حين أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم تعافى بشدة من أزمة “كوفيد-19” مدعوما بالطلب القوي على الصادرات ودعم السياسات، فإن البيانات في الأشهر الأخيرة تشير إلى بعض التراجع في القوة الدافعة.

وتؤثر تكاليف المواد الخام المرتفعة ونقص الإمدادات وضوابط الحد من التلوث على النشاط الصناعي، في حين حدت بؤر تفش محدودة لكوفيد-19 من إنفاق المستهلكين.

وقال المكتب الوطني للإحصاء إن الناتج المحلي الإجمالي زاد 1.3% على أساس ربع سنوي في الفترة من أبريل إلى يونيو ، متجاوزا التوقعات بزيادة 1.2% في استطلاع رويترز، وعدل المكتب النمو بالخفض في الربع الأول من الربع الرابع من العام الماضي إلى 0.4%.

 

 

تحذيرات من انتعاش اقتصادي غير منتظم

قال المكتب الوطني للإحصاء إنّ الاقتصاد الصيني واصل “التعافي بشكل مطّرد” في النصف الأول من عام 2021، محذّراً في الوقت نفسه من أنّ “هناك العديد من عوامل عدم اليقين الخارجية، والانتعاش الاقتصادي المحلّي غير منتظم”، مشدداً على “وجوب بذل جهود لتدعيم الأساس لتحقيق انتعاش وتنمية مستقرّين”.

كما أظهرت بيانات مكتب الإحصاءات أن الناتج الصناعي الصيني نما 8.3% في يونيو مقارنة بالعام الماضي، متباطئا من ارتفاع 8.8% في مايو.

وتوقع الاقتصاديون في الاستطلاع ارتفاعا نسبته 7.8% على أساس سنوي، ونمت مبيعات التجزئة 12.1% عن عام سبق في يونيو، وتوقع المحللون في الاستطلاع ارتفاعا نسبته 11% بعد ارتفاع مايو/أيار بنسبة 12.4%

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.