الدولار الأمريكي يسجل أعلى مستوى مقابل الين في 15 شهرا

9٬692

سجل الدولار الأمريكي أعلى مستوياته في 15 شهرا مقابل الين الياباني واقترب من ذروة عدة أشهر مقابل عملات أخرى مناظرة رئيسة، قبيل تقرير للوظائف الأمريكية قد يقدم مؤشرات على موعد بدء مجلس الاحتياطي الاتحادي في تخفيض التحفيز.

 

الدولار الأمريكي مقابل العملات والمعادن الأخرى

وصل الدولار لما يقرب 111.165 ين للمرة الأولى منذ 26 آذار (مارس) 2020، قبل أن يجرى تداولها مستقرة بشكل أساس عند 111.095.

وتماسك مؤشر الدولار، مقابل سلة من ست عملات مناظرة، دون أعلى مستوياته في شهرين ونصف البالغ 92.451 الذي سجله في الجلسة السابقة، ليصل خلال الجلسة 92.415.

وسجل المؤشر أفضل أداء شهري منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2016 في حزيران (يونيو)، بتحول مفاجئ في لهجة لجنة السوق المفتوحة في مجلس الاحتياطي الاتحادي بالتشديد النقدي، حيث ألمح صانعو السياسات إلى زيادة أسعار الفائدة مرتين بحلول نهاية 2023.

في ذات السياق، يتطلع المتعاملون إلى تقرير الوظائف في القطاعات غير الزراعية الأمريكية، للتأكد من تلك النظرة المستقبلية.

واستمرت العملة الأمريكية بتحقيق المكاسب، بعد ارتفاع عدد العاملين في القطاع الخاص أكثر من المتوقع ب 692 ألف وظيفة في حزيران (يونيو).

فيما هبط  اليورو إلى 1.1851 دولار بعد أن تراجع إلى المستوى المتدني البالغ 1.1845 دولار، للمرة الأولى منذ السادس من نيسان (أبريل).

وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشرة أعوام إلى 1.4630 في المائة، في آسيا قبل أن ترتفع إلى 1.4747 في المائة.

وتحصل أصول الملاذ الآمن بما فيها أدوات الخزانة الأمريكية والدولار والين على  الدعم نتيجة انتشار سلالة دلتا الشديدة العدوى من فيروس كورونا، وتهديد مسار إعادة الفتح العالمي.

تراجع الدولار الاسترالي والجنيه الاسترليني وارتفاع الذهب

أما بالنسبة للدولار الاسترالي الذي يعد مؤشرا على الرغبة القوية في المخاطرة فقد تراجع 0.2 في المائة إلى 0.7488 دولار أمريكي.

كما اقترب الدولار الاسترالي من أدنى مستوى في ستة أشهر عند 0.7478 دولار، في ظل تطبيق إجراءات العزل في في أستراليا.

وانخفض الجنيه الاسترليني 0.1 في المائة إلى 1.38115 دولار، ليهبط  لأدنى مستوى في شهرين الذي سجله في الآونة الأخيرة عند 1.37865 دولار.

علاوة على ذلك فقد رفعت المخاوف من سلالة دلتا الأكثر عدوى من فيروس كورونا أسعار الذهب، لجاذبية المعدن الأصفر كملاذ آمن.

وذلك قبل بيانات الوظائف الأمريكية التي تعتبر عاملا مهما وأساسيا في توقعات سياسات مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4 في المائة إلى 1776.40 دولار للأوقية “الأونصة” وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 في المائة إلى 1776.50 دولار.

وينتج عن رفع “المركزي الأمريكي” أسعار الفائدة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر، مما ينتج عنه تقليل جاذبيته.

في سياق متصل، وفيما يخص المعادن النفيسة الأخرى، فقد ارتفعت الفضة 0.4 في المائة إلى 26.22 دولار للأوقية.

وصعد البلاديوم 1 في المائة إلى 2751.5 دولار، في حين ارتفع البلاتين 0.1 في المائة إلى 1073.5 دولار.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.