الدولار مقابل اليورو التحدي الاكبر خلال 10 سنوات

5٬068

واصلت عملتي  الدولار مقابل اليورو تحركاتهما العميقة في أكبر مواجهة بين العملتين الأقوى، في ظل توسع دائرة المصابين بفيروس كورونا ومحاولات انقاذ الاقتصاد العالمي.

 

الدولار مقابل اليورو ومحاولات الانقاذ

استمر الدولار الامريكي مساره الهابط، الجمعة، ليسجل أكبر هبوط شهري منذ عشر سنوات، ذلك ما زاد من مخاوف المستثمرين من خروج تعافي الاقتصاد الأمريكي عن مساره بسبب عدم القدرة على الحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)
.
أيضاً تراجع مؤشر الدولار إلى مستوى 92.546 وهو أدنى مستوى منذ مايو أيار 2018، وانخفض المؤشر 4.9 بالمئة في يوليو/ تموز، بعدها سجل أكبر انخفاض خلال الأيام العشرة الماضية، بسبب ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا.

 

تدني ثقة المستثمرين بالعملة الأمريكية

يشار إلى أن ثقة المستثمرين في العملة الأمريكية قد هبطت بعد حديث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول امكانية تأجيل انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة خلال نوفمبر تشرين الثاني.

يذكر أن بيانات الناتج المحلي الإجمالي أظهر انكماشاً بسلسلة سنوية نسبتها 32.9 بالمئة في الربع الثاني، ما يوحي بركود اقتصادي في الولايات المتحدة.

 

 

 

اليورو يقترب من تحقيق أكبر مكسب شهري منذ 10 سنوات

قراءة مسار الدولار مقابل اليورو من اتجاه اليورو، حيث صعد سعر اليورو في السوق الأوروبي، الجمعة، مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية ومنها الدولار الامريكي ، ليحقق المزيد من المكاسب على ثلاثة أيام بالتوالي.

حيث سجل أعلى مستوى له منذ 26 شهراً مقابل الدولار الأمريكي ، ليقترب من تحقيق المكسب الشهري الأكبر منذ عشر سنوات ، بعد صفقة الانقاذ التاريخية التي عقدها الاتحاد الأوروبي لإنعاش الاقتصاد المتضرر من جائحة كورونا.

صعد اليورو مقابل الدولارالامريكي بما يزيد عن 0.5% إلى مستوى 1.1908$ الأعلى منذ أيار/مايو عام 2018 ، و ليفتتح جلساته اليوم عند 1.1845 $، وأدنى مستوى له عند 1.1835$..

يشار أن اليورو أنهي تداولاته يوم أمس مرتفعاً بنسبة 0.5%، وذلك في ثاني مكسب يومي على التوالي ، مع تواصل عمليات بيع العملة الأمريكية عقب اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي.

فيما يخص تداولات اليورو خلال شهر تموز/يوليو ،والتي تختتم اليوم عند التسوية، حقق اليورو ارتفاعاً بحوالي 6% مقابل الدولارالأمريكي، ليقترب من تحقيق ثالث مكسب شهري على التوالي، وأكبر مكسب شهري منذ أيلول/سبتمبر 2010.

 

جلسات الدولار مقابل سلة العملات

وتحرك الدولار الامريكي مقابل الين خلال جلساته الأخيرة في أدنى مستوى له خلال ما يزيد عن أربعة أشهرعند المستوى 104.195 ين، محققاً خسارة 3.3 بالمئة في الشهر الجاري.

كذلك حقق الجنيه الاسترليني إلى 1.3143 دولار مسجلاً أعلى مستوى له خلال ما يزيد عن أربعة أشهر، فيما يخص الفرنك السويسري أيضاً واصل ارتفاعه مقابل الدولار الامريكي، لتخسرالعملة الأمريكية ما نسبته 0.3 بالمئة أخرى إلى 0.9057 فرنك، عند أدنى مستوياته منذ عام 2015.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.