الطاقة الدولية تكشف حقيقة غياب النفط الروسي

32

قالت وكالة الطاقة الدولية، إن انخفاض إنتاج النفط الروسي بسبب تداعيات الحرب على أوكرانيا لن يسبب نقصاً في الإمدادات العالمية في ظل زيادة الإمدادات من مناطق أخرى وتباطؤ الطلب بسبب القيود والإغلاقات في الصين بفعل فيروس كورونا.

وأضافت الوكالة في تقريرها الشهري الصادر اليوم الخميس “مع الوقت من المتوقع أن تؤدي الزيادة المطردة في أحجام الإنتاج من دول الشرق الأوسط الأعضاء في أوبك+ والولايات المتحدة، جنباً إلى جنب مع تباطؤ نمو الطلب، إلى تعويض أي نقص حاد في الإمدادات في ظل تفاقم تعطل الإمدادات الروسية”.

وأكد التقرير خفض توقعات نمو الطلب لهذا العام بمقدار 70 ألف برميل يومياً بسبب الإغلاق في الصين وارتفاع الأسعار، مع الإشارة إلى أنه ورغم العقوبات زادت صادرات النفط الروسية على أساس شهري في أبريل 620 ألف برميل يومياً، هذا ومن المتوقع أن يبلغ الانخفاض الكلي في الإمدادات الروسية 1.6 مليون برميل يومياً خلال مايو ومليوني برميل يومياً في يونيو.

وذكرت الوكالة بأن روسيا أوقفت إنتاج ما يقرب من مليون برميل يومياً من النفط في أبريل لتنخفض الإمدادات العالمية إلى 98.1 مليون برميل يومياً، مع التنويه إلى أن العقوبات على موسكو ونقص أماكن التخزين سيدفعان المنتجين الروس إلى إغلاق المزيد من الآبار.

في السياق، تلقت الأسواق دعماً بفضل المخاوف حيال الإمدادات الناجمة عن الحرب الروسية الأوكرانية، حيث ارتفعت الأسعار لأكثر من 35% منذ بداية العام, وتتلقى الأسعار أيضا دعماً من حظر قيد النظر في الاتحاد الأوروبي لنفط روسيا، بالإضافة إلى أنها مصدر رئيسي للخام والوقود، الأمر الذي قد يزيد من تراجع الإمدادات العالمية.

News Banner

تراجع سعر النفط اليوم

يذكر أن سعر النفط اليوم انخفض على وقع المخاوف الاقتصادية من الركود في الأسواق العالمية، بشكل اجتاز المخاوف حيال الإمدادات والتوتر في أوروبا.

في غضون ذلك, خسرت العقود الآجلة لخام برنت  نحو -0.24% إلى 106.90 دولار للبرميل بحلول الساعة 14:021 بتوقيت جرينتش، وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنحو +0.41% إلى 105.66 دولار للبرميل.

قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأربعاء إن مخزونات الخام التجارية في الولايات المتحدة ارتفعت الأسبوع الماضي بسبب سحب قياسي للنفط من الاحتياطيات الاستراتيجية، عكس ذلك تراجعت مخزونات البنزين.

 

المزيد من بيانات النفط الخام عبر مدونة IMMFX

 

التعليقات مغلقة.