العملة المحلية الصينية تتجاوز 4.4 تريليون دولار

15

تعتزم بكين توسيع استخدام العملة المحلية الصينية “الرنمينبي”، في المدفوعات عبر الحدود في مسعى لدفع تدويل الرنمينبي، بحسب ما أعلنه بنك الشعب الصيني في تقرير نقلته وكالة الأنباء الصينية.

وأظهرت بيانات واردة في التقرير أن استخدام الرنمينبي عبر الحدود، بما في ذلك عمليات الدفع والتحصيل، ارتفعت بنسبة قياسية بلغت 44.3 في المائة، على أساس سنوي إلى 28.39 تريليون يوان (نحو 4.4 تريليون دولار) في 2020.

وأوضح التقرير أن توقيع اتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة من شأنه تعزيز التجارة بشكل أكبر في منطقة آسيا- الباسيفيك، ومن ثم طرح مزيد من الفرص لاستخدام الرنمينبي في الأنشطة التجارية والاستثمارية.

وأشار إلى أنه استنادا لتسويات تجارة السلع المقومة باليوان، التي تتطور بشكل مطرد، ستعزز الصين استخدام عملتها في التجارة الإلكترونية العابرة للحدود.

 

News Banner

 

استثمار العملة المحلية الصينية

وسعيا لدفع تدويل الرنمينبي، ستعمل الصين أيضا على استكشاف مزيد من الخيارات لأنشطة الاستثمار والتمويل المقومة باليوان، وتعزيز التعاون بشأن تسوية العملات مع دول أخرى، فضلا عن تحسين البنية التحتية لأنشطة التسوية والمقاصة الخاصة بالرنمينبي.

إلى ذلك، قالت مديرية الجمارك العامة في مقاطعة هيلونججيانج بشمال شرقي الصين، إن المقاطعة سجلت نموا في حجم تجارتها الخارجية بـ 22.3 في المائة على أساس سنوي، بلغ 127.7 مليار يوان (نحو 19.8 مليار دولار) خلال فترة الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري.

وأضافت المديرية أن إجمالي قيمة التجارة بين مقاطعة هيلونججيانج وروسيا سجل 82.62 مليار يوان خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، بزيادة نسبتها 25.6 في المائة، على أساس سنوي، مشكلة نحو 64.7 في المائة من إجمالي قيمة التجارة الخارجية للمقاطعة، التي سجلت أيضا ارتفاعا في حجم تجارتها الخارجية مع دول على طول مبادرة “الحزام والطريق” وصل إلى 83.12 مليار يوان، بزيادة نسبتها 24.6 في المائة، على أساس سنوي.

 

 

Academy Banner

 

ارتفاع الواردات الرئيسية في الصين

وسجلت الواردات الرئيسة في المقاطعة مثل الغاز الطبيعي، والخشب وفول الصويا نموا قويا. وعلى وجه الخصوص، ارتفعت واردات الغاز الطبيعي بـ172.9 في المائة لتسجل 6.54 مليار متر مكعب خلال الفترة المذكورة.

وفي سياق متصل، أصدر بنك التنمية الجديدة لدول بريكس سندات مقومة بالرنمينبي قيمتها مليارا يوان ( 310 ملايين دولار) في سوق السندات بين البنوك الصينية، بفترة استحقاق تبلغ خمسة أعوام، ليصل إجمالي المبلغ غير المسدد لسندات الرنمينبي، التي أصدرها البنك إلى 17 مليار يوان.

وذكر بيان أن العائدات الصافية لبيع السندات ستستخدم في موارد الشركات العامة بالبنك، وفي تمويل مشروعات البنية التحتية والتنمية المستدامة في الدول الأعضاء في البنك.

وقال ليزلي ماسدورب، نائب الرئيس والمدير المالي للبنك المذكور، إن البنك يعتزم أن يصبح المصدر المنتظم في الأسواق الدولية والمحلية في البلدان الأعضاء لإنشاء تاريخ ائتماني قوي وضمان سيولة أفضل وفرص تنويع أفضل للمستثمرين.

وتم إنشاء بنك التنمية الجديد لدول بريكس، ومقره شانغهاي، من قبل دول البريكس، وهي البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا، وافتتح البنك رسميا في يوليو 2015.

 

أخبار الأسواق العالمية عبر مدونة IMMFX

التعليقات مغلقة.