المؤشرات والاسهم الآسيوية 17-12-2020: تباين اليابانية وارتفاع الصينية وانخفاض كوسبي

8٬686

سجلت تداولات المؤشرات والاسهم الآسيوية 17-12-2020 تباين في الأداء مع تباين أداء مؤشرات الأسهم اليابانية وارتفاع كل من مؤشرات الأسهم الصينية، الاسترالية والنيوزيلندية بالإضافة إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج بينما انخفض مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية.

 

جلسة المؤشرات والاسهم الآسيوية 17-12-2020

سجلت مؤشرات الأسهم اليابانية تباين في الأداء خلال جلسة اليوم، حيث صعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.07% ليربح 1.19 نقطة وصولاً الى المستوى 1,788.02، بينما وتراجع مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.01% ليفقد 2.61 نقطة وصولاً الى المستوى 26,754.79.

أما عن مؤشرات الأسهم الصينية فشهدت صعوداً خلال تداولات الجلسة، حيث صعد مؤشر CSI 300 بنسبة 1.00% ليربح 49.39 نقطة وصولا الى المستوى 5,003.26، وارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.71% ليربح 23.80 نقطة وصولا الى المستوى 3,390.78.

وفيما يخص مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج سجل ارتفاعاً بنسبة 0.21% ليربح 54.26 نقطة وصولاً إلى المستوى 26,514.55، بينما انخفض مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.59% ليفقد 16.37 نقطة وصولاً إلى المستوى 2,755.42.

ارتفع مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.42% ليربح 53.26 نقطة وصولاً إلى المستوى 12,882.24، وشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا صعوداً بنسبة 0.82% ليربح 54.67 نقطة وصولاً إلى المستوى 6,733.90.

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

صدر عن الاقتصاد الاسترالي بيانات سوق العمل والتي أوضحت انخفاض معدلات البطالة إلى 6.8% مقابل 7.0% في القراءة السابقة لشهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لتعد القراءة الحالية أفضل من التوقعات الني أشارت لاستقرارها عند نفس النسبة السابقة.

وجاء ذلك مع أظهر قراءة مؤشر التغير في التوظيف ارتفاعاً بنحو 90.0 ألف مقابل ارتفاع بنحو 180.4 ألف والتي عدلت من ارتفاع بنحو 178.8 ألف في تشرين الأول/أكتوبر، متفوقة أيضا على توقعات المحللين التي أشارت لارتفاع بنحو 40.9 ألف.

 

يأتي ذلك وسط تطلع المستثمرين لإقرار المشرعين الأمريكيين لحزمة تحفيز جديدة وفي أعقاب تعهد بنك الاحتياطي الفيدرالي، المحافظ على الفائدة على الأموال الفيدرالية صفرية والتوجه نحو برنامج شراء السندات.

جاء ذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة كل من مؤشر المنازل المبدوء إنشائها ومؤشر تصريح البناء ووسط التوقعات بأن تعكس قراءة تصاريح البناء ارتفاعاً إلى نحو 1.55 مليون تصريح مقابل نحو 1.54 مليون تصريح في تشرين الأول/أكتوبر.

بينما قد توضح قراءة المنازل المبدوء إنشائها استقراراً عند نحو 1.53 مليون منزل خلال تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ويتزامن أيضاً مع الكشف أيضا من قبل أكبر دولة صناعية في العالم عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور قراءة مؤشر فيلادلفيا الصناعي والتي قد تعكس تقلص الاتساع إلى ما قيمته 20.1 مقابل 26.3 في تشرين الثاني/نوفمبر.

انتهت قبل قليل فعاليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 15-16 كانون الاول/ديسمبر والذي تم خلاله البقاء على أسعار الفائدة عند الأدنى لها على الإطلاق ما بين الصفر و0.25%.

بالإضافة إلى ذلك جرى رفع توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي لوتيرة نمو أكبر اقتصاد في العالم خلال العام المقبل 2021 إلى 4.2% مقارنة بالتقديرات الفصيلة السابقة بنمو 4% ولنمو 3.2% من 3.0% في 2022.

وتتطلع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح أن معدلات البطالة قد تبلغ 6.7% بحول نهاية 2020 مقارنة بتوقعات أيلول/سبتمبر عند 7.6% وأنها قد تتراجع إلى 5% في 2021 مقارنة بالتقديرات السابقة عند 5.5%.

تعهد أمس الأربعاء صانعي السياسة النقدية لدى الاحتياطي الفيدرالي بالبقاء على الفائدة على الأموال الفيدرالية صفرية والمضي قدماً في برنامج شراء السندات والذي يقدر بقيمة 120$ مليار شهرياً على الأقل.

 

           تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.