المركزي التركي يرفع توقعاته التضخم إلى 18.4%

9٬695

رفع البنك المركزي التركي، الخميس، من توقعات التضخم في البلاد من 14.1 إلى 18.4 بالمئة بنهاية العام الجاري، في ظل تراجع سعر الليرة التركية إلى مستويات هي الأدنى على الإطلاق.

وقال محافظ “المركزي” شهاب قاوجي أوغلو، في اجتماع عقده بمقر البنك بالعاصمة أنقرة، إنهم يتوقعون أن يصل التضخم في البلاد في نهاية العام الجاري إلى 18.4 بالمئة، وإلى 11.8 بالمئة في 2022، وإلى 7 بالمئة في عام 2023، مضيفاً أنه تماشيا مع التوقعات قصيرة المدى، وفي ظل استمرار السياسة النقدية الصارمة، فإن التضخم يتوقع بلوغه تدريجيا للمستويات المستهدفة.

 

قراءة توقعات التضخم في تركيا

وذكر أن احتياطيات البنك وصلت إلى 126 مليار دولار اعتبارا من 15  أكتوبر الجاري، مؤكدا مواصلة تراكم الاحتياطي لتعزيز السياسة النقدية، ومؤخرا، أظهرت بيانات هيئة الإحصاء التركية، ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك (التضخم) 1.25 بالمئة في سبتمبر الماضي، ليبلغ 19.58 بالمئة على أساس سنوي.
إلى ذلك سجلت الليرة التركية ارتفاعاً طفيفاً في نطاق ضيق خلال جلسات اليوم في ظل التهاوي الكبير الذي تعاني منها حيث وصلت المستوى 9.55 دولار أمريكي عند الساعة 2:19  بتوقيت غرينتش.
News Banner

خفض سعر الفائدة

وفي وقت سابق من الشهر، أعلن البنك المركزي التركي، خفض سعر الفائدة 200 نقطة أساس على عمليات إعادة الشراء “الريبو” لأجل أسبوع، ليصبح 16 في المئة.

جاء ذلك في بيان عقب اجتماع عقدته لجنة السياسة النقدية في المركزي التركي، الخميس، برئاسة المحافظ شهاب قاوجي أوغلو، وخفضت اللجنة سعر الفائدة من 18 إلى 16 في المئة، مشيراً إلى أن اللجنة قررت دعم ممارسات التمويل المستدام بوصفها سياسة طويلة الأجل دون تغيير الأهداف الرئيسية للسياسة النقدية.

وأضاف أنه في الوقت الذي يتوقع فيه استمرار التحسن في ميزان الحساب الجاري، فإن هذا التوجه مع استمرار قوته مهم لهدف استقرار الأسعار، مؤكداً أن البنك المركزي سيواصل بحزم استخدام جميع الأدوات المتاحة له حتى تظهر مؤشرات قوية تشير إلى انخفاض دائم في التضخم ويتم تحقيق هدف 5 في المئة على المدى المتوسط​، ​بما يتماشى مع الهدف الرئيسي المتمثل في استقرار الأسعار.

الأسواق العالمية

التعليقات مغلقة.