المعادن الثمينة تواصل الارتفاع في ظل تراجع أسعار الدولار الأمريكي

8٬716

شهدت تداولات المعادن الثمينة ارتفاعاً ملحوظاً خلال الجلسات الأخيرة، في ظل هبوط الدولار الامريكي وتوجه المستثمرين لشراء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات العالمية

 

جلسة تداولات المعادن الثمينة

ارتفعت أسعار الفضة نحو 3% فى ظل المعنويات القوية التي تسيطر على المستثمرين فى معظم أسواق المال العالمية، وبفضل الهبوط الحاد فى مستويات الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات،

حيث صعدت أسعار الفضة قرابة 3.0% إلى مستوي 24.87$، من مستوي جلسة الافتتاح عند 24.15$، مسجلةً أدنى مستوى عند 24.10$.

أنهي المعدن الأبيض “الفضة” تعاملات الجمعة منخفضا بنسبة 0.5%، مع هبوط معظم أسعار المعادن والسلع بالأسواق العالمية.

وعلى صعيد جلسات الأسبوع الماضي، فقدت أسعار الفضة نسبة 4%، فى أول خسارة أسبوعية فى غضون الثلاثة أسابيع الأخيرة.

يأتي ذلك فى ظل المعنويات الإيجابية التي تسيطر على المستثمرين، وعلى أعتاب بيانات قوية عن الاقتصاد الصيني تكشف تعاف ثاني أكبر اقتصاد فى العالم سريعا من أزمة فيروس كورونا، بالإضافة إلى تصريحات إيجابية عن التحفيز المالي فى الولايات المتحدة.

 

 

 

جلسة تداولات البلاتينيوم

ارتفعت أسعار البلاتينيوم خلال جلسات اليوم، متغاضية عن الاستقرار الإيجابي لمؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الصيني أكبر مستهلك للمعادن عالمياً.

صعدت أسعار البلاتينيوم 0.60% لتتداول في تمام الساعة 06:56 صباحاً بتوقيت أن أسعار البلاتينيوم استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأسبوع الماضي عند 864.85$ للأونصة.

بينما ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي 0.02% إلى 93.72 مقارنة بالافتتاحية عند 93.71.

 

جلسة تداولات النحاس

ارتفعت أسعار النحاس خلال جلسات اليوم وسط انخفاض الدولار أمام أغلب العملات الرئيسية بالإضافة إلى زيادة التفاؤل حيال بشأن التحفيز النقدي.

وتعرضت المعادن الصناعية لضغوط خلال الجلسات الآسيوية عقب صدور القراءة الحقيقية للناتج المحلي الإجمالي الصيني والتي سجلت نمواً بنسبة 4.9% في الربع السنوي الثالث دون توقعات بتحقيق نمو نسبته 5.5%.

وعلى صعيد الجلسات، ارتفعت العقود الآجلة للنحاس تسليم ديسمبر/كانون الأول عند الساعة 14:56 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.8% إلى 3.09 دولار للرطل، مسجلاً أعلى سعر عند 3.10 دولار وأدنى سعر عند 3.05 دولار.

 

التطورات والبيانات الاقتصادية العالمية المؤثر على تداولات المعادن الثمينة

كشف المكتب الوطني للإحصاء للصين عن القراءة المعدلة موسمياً للناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث والتي أظهرت تباطؤ النمو إلي 2.7% مقابل 11.5% في الربع الثاني الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لتباطؤ النمو إلى 3.2%.

بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 4.9% مقابل 3.2% في الربع الثاني، أيضا دون التوقعات التي أشارت لاتساع النمو إلى 5.5%.

جاء ذلك بالتزامن مع أظهر القراءة السنوية لمؤشر مبيعات التجزئة للصين أكبر اقتصاديات آسيا وثاني أكبر اقتصاد في العالم، تسارع النمو إلى 3.3% مقابل 0.5% في آب/أغسطس الماضي، لتتفوق على التوقعات التي أشارت لتسارع النمو إلى 1.7%.

وفي سياق أخر، أوضحت قراءة مؤشر معدلات البطالة للصين تراجعاً إلى 5.4% مقابل 5.6% في آب/أغسطس، متفوقة أيضا على التوقعات التي أشارت لتراجع إلى 5.5%.

وكشفت بيانات القطاع الصناعي مع صدور القراءة السنوية لمؤشر للإنتاج الصناعي من قبل المكتب الوطني للإحصاء للصين والتي أظهرت تسارع النمو إلى 6.9% مقابل 5.6% في آب/أغسطس، متفوقة أيضا على التوقعات التي أشارت لتسارع النمو إلى 5.8%.

صدر عن الاقتصاد الياباني قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي أظهرت اتساع الفائض إلى 675 مليار ين مقابل 248.6 مليار ين في آب/أغسطس الماضي، دون التوقعات التي أشارت لفائض 989.8 مليار ين.

كما أظهرت القراءة المعدلة موسمياً للمؤشر ذاته اتساع الفائض إلى 475.8 مليار ين مقابل 350.6 مليار ين، دون التوقعات التي أشارت لفائض 850 مليار ين.

يأتي ذلك مع أظهر القراءة السنوية للصادرات لليابان تقلص التراجع إلى 4.9% مقابل 14.8% في القراءة السنوية السابقة لشهر آب/أغسطس، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص التراجع إلى 2.4%.

كما أوضحت القراءة السنوية للواردات تقلص التراجع إلى 17.2% مقابل 20.8% في القراءة السنوية السابقة لشهر آب/أغسطس، بخلاف التوقعات التي أشارت لاتساع التراجع إلى 21.4%.

يأتي ذلك بالتزامن مع اظهار القراءة السنوية لمؤشر مبيعات التجزئة للصين، تسارع النمو إلى 3.3% مقابل 0.5% في آب/أغسطس الماضي، حيث تغلبت على التوقعات التي أظهرت تسارع النمو إلى 1.7%، وفي سياق أخر.

وأوضحت قراءة مؤشر معدلات البطالة للصين تراجعاً إلى 5.4% مقابل 5.6% في آب/أغسطس، متفوقة أيضا على التوقعات التي أشارت لتراجع إلى 5.5%.

وصدر عن الاقتصاد الامريكي بيانات القطاع الصناعي مع صدور القراءة السنوية لمؤشر للإنتاج الصناعي من قبل المكتب الوطني للإحصاء للصين والتي أظهرت تسارع النمو إلى 6.9% مقابل 5.6% في آب/أغسطس.

وتطرقت وكالات أنباء صينية أن بكين مررت قانون الرقابة على الصادرات والذي يقيد صادرات المواد الخاضعة للرقابة، ما يسمح للصين بالعمل ضد الدول التي تسيء استخدام ضوابط التصدير بطريقة تضر بمصالح الصين.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.