انخفاض أسعار النفط بأكثر من 4% بالسوق الأوروبية

8٬707

تراجعت أسعار النفط أكثر من 4% بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء لتستأنف خسائرها التي توقفت مؤقتا بالأمس، بفعل تصاعد المخاوف حول مدى فعالية اللقاحات الحالية ضد المتغير أوميكرون من فيروس كورونا، الأمر الذي من المتوقع أن يؤدي إلى المزيد من الإغلاقات التي تضر بشدة مستويات الطلب العالمي على الوقود.

 

معاملات خام النفط

هبط الخام الأمريكي بنسبة 4.2% إلى مستوى 67.08$ الأدنى منذ 26 أغسطس الماضي، من مستوى الافتتاح عند 70.00$، وحقق أعلى مستوى عند 71.18$، وتراجع خام برنت بنسبة 4.0% إلى مستوى 70.49$ للبرميل الأدنى منذ الأول من سبتمبر الماضي، من مستوى الافتتاح عند 73.40$، وبلغ أعلى مستوي عند 74.56$.

عند تسوية الاثنين، صعد الخام الأمريكي بنسبة 2.75%، وارتفع خام برنت بنسبة 0.75%، ضمن عمليات التقاط الأنفاس بعدما تكبدت الأسعار يوم الجمعة أكبر خسارة يومية منذ أبريل 2020.

News Banner

مستجدات متحور “أوميكرون”

صرح رئيس شركة مودرنا “ستيفان بانسل” أنه من المستبعد أن تكون اللقاحات المضادة لفيروس كورونا فعالة ضد السلالة أوميكرون “المتحور الجديد” كما كان الأمر بالنسبة للسلالة دلتا، وأضاف بانسل لصحيفة فايننشال تايمز البريطانية يوم الثلاثاء أنه لن تكون الفعالية بنفس المستوى التي كان لدينا مع دلتا.

اكتشفت جنوب إفريقيا متغير أوميكرون الأسبوع الماضي، وسارعت الدول على مستوى العالم إلى تشديد الضوابط الحدودية مع حدوث طفرات فى بروتين سبايك، الأمر الذي يشير إلى أن السلالة الجديدة قد تكون مقاومة للقاحات الحالية.

وعلى الرغم من سرعة تعامل الدول مع تلك التطورات، فقد تم اكتشاف حالات مصابة بأوميكرون فى بعض الدول الكبرى، على رأسها المملكة المتحدة وألمانيا وكندا واستراليا وهونغ كونغ واليابان، والكثير من الدول الأخرى.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين إن أوميكرون يشكل خطرا كبيرا للغاية من زيادة العدوى، فالمتغير الجديد لديه عددا غير مسبوق من الطفرات، وبعضها يثير القلق بالنسبة للأثر المحتمل على مسار الجائحة، وأضافت المنظمة العالمية أن تقييم مجمل الخطر العالمي المتعلق بأوميكرون “مرتفع للغاية” وأن احتمال زيادة انتشار السلالة الجديدة على المستوى العالمي مرتفع.

 

تداولات النفط الخام والطاقة عبر مدونة IMMFX

 

التعليقات مغلقة.