انخفاض العقود الاجلة للذهب عقب قرار البنك المركزي الياباني

8٬824

تراجعت العقود الاجلة للذهب ما يزيد عن الواحد بالمائة خلال الجلسة الآسيوية بعد قرارات وتوجهات البنك المركزي الياباني وفي ظل التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم من قبل الاقتصاد الأمريكي.

 

جلسة تداولات العقود الاجلة للذهب

هبطت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم كانون الأول/ديسمبر القادم، في تمام الساعة 06:13 صباحاً بتوقيت جرينتش 1.09% لتتداول عند 1,946.40$ للأونصة مقارنة مع سعر الافتتاحية عند 1,967.60$ للأونصة.

يذكر أن العقود بدأت تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 1,970.50$ للأونصة، في ظل ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي 0.35% إلى 93.49 مقارنة بالافتتاحية عند 93.17.

 

 

البيانات والتقارير الاقتصادية اليومية

صدر عن صانعي السياسية النقدية لدى بنك اليابان قرار بالبقاء على أسعار الفائدة سلبية عند 0.10%، جاء ذلك مع كشف المركزي الياباني عن بيان السياسة النقدية والبقاء على التعهد بتوجيه عائد السندات الحكومية ذات أمد 10 أعوام عند الصفر.

بالإضافة غلى التأكيد على أنه سيتم اتخاذ خطوات إضافية للتيسير النقدي دون تردد إذا ما استدعى الأمر لذلك وتتوجه الأنظار نحو المؤتمر الصحفي الذي سيعقده محافظ بنك اليابان “هاروهيكو كورود”.

في السياق يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في 12 من أيلول/سبتمبر والتي تعكس انخفاضاً بقيمة 59 ألف طلب إلى 825 ألف طلب مقابل 884 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة.

جاء ذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة كل من مؤشر المنازل المبدوء إنشائها ومؤشر تصريح البناء ووسط ترجيحات بأن تعكس قراءة تصاريح البناء ارتفاعاً إلى نحو 1.51 مليون تصريح مقابل نحو 1.50 مليون تصريح في تموز/يوليو.

بينما قد توضح قراءة المنازل المبدوء إنشائها انخفاضاً إلى نحو 1.47 مليون منزل مقابل نحو 1.50 مليون منزل في تموز/يوليو.

ويأتي ذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور قراءة مؤشر فيلادلفيا الصناعي والتي قد تعكس تقلص الاتساع إلى ما قيمته 15.0 مقابل 17.2 في آب/أغسطس الماضي.

ذلك يأتي بعد ساعات من انقضاء فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 15-16 أيلول/سبتمبر والذي تم الإبقاء من خلاله على أسعار الفائدة عند ما بين الصفر و0.25%.

يذكر أن بنك الاحتياطي الفيدرالي كشف يوم أمس عن توقعات أعضاء اللجنة الفيدرالية لمعدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة، يشار إلى أن اللجنة الفيدرالية اعتمدت سابقاً العديد من برامج التحفيز.

في جانب متصل، تابعنا المؤتمر الصحفي الذي عقده محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بعد نصف ساعة من انقضاء فعليات الاجتماع الفيدرالي، حيث أعرب عن أهمية السياسة المالية التحفيزية لدعم الاقتصاد وسط التأكيد على التزام الاحتياطي الفيدرالي باستخدام كافة أدواته لدعم التعافي.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.