انخفاض عقود معدن البلاتينيوم خلال جلسة بداية الأسبوع وسط شح البيانات الاقتصادية

7٬612

تداولت عقود معدن البلاتينيوم في نطاق متراجع خلال جلسات بداية الأسبوع، وسط قلة البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الأمريكي بسبب عطلة “يوم كولومبس” في الولايات المتحدة وعلى أعتاب عملية تسعير الأسواق لإضعاف بنك الصين الشعبي لليوان الصيني خلال اليوم.

 

تداولات عقود معدن البلاتينيوم

انخفضت أسعار البلاتينيوم في تمام الساعة 06:15 صباحاً بتوقيت جرينتش بنسبة 0.18% لتتداول عند 891.15$ للأونصة مقارنة مع جلسة الافتتاحية عند 892.75$ للأونصة.

يذكر أن أسعار البلاتينيوم بدأت تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأسبوع الماضي عند 892.83$ للأونصة، بينما انخفض مؤشر الدولار الأمريكي 0.08% إلى 93.06 مقارنة بجلسة بالافتتاحية عند 93.14.

 

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

يذكر أن الطلب على البلاتينيوم يأتي من قطاع صناعة السيارات بنسبة (41%) والذي تضرر بشكل كبير خاصة في أوروبا، بسبب جائحة كورونا، أيضاً 31% من الطلب على البلاتينيوم يأتي من قطاع المصوغات الذي شهد انتعاشاً بسبب تراجع أسعار البلاتينيوم مقابل الذهب دون النصف.

تابعنا السبت الماضي اعلان بنك الصين الشعبي بأن المؤسسات المالية لن تكون بحاجة إلى تجنيب سيولة عند إجراء بعض عمليات تداول العملات الأجنبية الآجلة، اعتباراً من اليوم الاثنين.

مع العلم أنه في السابق كان على المؤسسات المالية تجنيب 20% من مبلغ التسوية الآجلة باليوان للشهر السابق كاحتياطي لمخاطر الصرف الأجنبي، وقد أدى تغير تلك القاعدة من قبل البنك المركزي الصيني جعل بيع اليوان أرخص.

إلى ذلك يقوم التجار ببيع اليوان عندما يتوقعون بأن العملة قد تضعف في المستقبل، ومن ضمن الطرق للقيام بذلك الاقتراض باليوان على أمل إعادة شرائه بسعر أقل لاحقاً، وجنى الفرق.

وفي الجلسات الصباحية لليوم الاثنين، تم تداول اليوان محلياً عند 6.7224 لكل دولار أمريكي مقارنة بالمستويات التي تقل عن 6.7 لكل دولار أمريكي التي شوهدت الأسبوع الماضي، وفي الوقت ذاته تم تداول نظيره في الخارج في آخر مرة عند 6.7188 لكل دولار.

في موضوع آخر، تابعنا في أواخر الأسبوع الماضي تحذير منظمة الصحة العالمية حول زيادة قياسية ليوم واحد في حالات الإصابة بفيروس كورونا عالمياً، بقيادة موجة الإصابات التي تتزايد خلال الآونة الأخيرة في أوروبا.

حيث ذكرت الأرقام الصادرة عن المنظمة فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بالفيروس لقرابة 37,11 مليون وتسجيل 1,070,355 وفاة في 235 دولة.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.