ايجابية أداء المؤشرات والأسهم الآسيوية بالتزامن مع ارتفاع الصينية والاسترالية

8٬761

شهدت مؤشرات الأسهم الآسيوية تباين في الأداء مع صعود كل من مؤشرات الأسهم الصينية والأسترالية بالإضافة إلى مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية، بينما انخفضت مؤشرات الأسهم اليابانية والنيوزيلندية بالإضافة إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج، في ظل آمال المستثمرين بفعل تجارب لقاح الوقاية من فيروس كورونا.

 

أداء المؤشرات والأسهم الآسيوية

سجلت مؤشرات الأسهم اليابانية انخفاضاً خلال التداولات، حيث هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.53% ليفقد 9.16 نقطة وصولاً إلى المستوى 1,725.50، وهبط مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.76% ليخسر 197.44 نقطة وصولاً إلى المستوى 25,817.18.

شهدت مؤشرات الأسهم الصينية ارتفاعاً خلال الجلسة، حيث صعد مؤشر CSI 300 بنسبة 0.10% ليربح 4.75 نقطة ويصل إلى المستوى 4,899.54، وارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.40% ليربح 13.34 نقطة وصولاً إلى المستوى 3,353.23.

وبالنظر إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد انخفاضاً بنسبة 0.03% ليخسر 9.20 نقطة ويصل إلى المستوى 26,405.89، بينما ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.05% ليربح 1.23 نقطة وصولاً إلى المستوى 2,540.38.

انخفض مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا والذي انخفض بنسبة 0.88% ليفقد 112.34 نقطة وصولاً إلى المستوى 12,652.69، وشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا صعوداً بنسبة 0.35% محققاً مربحاً بنسبة 22.69 نقطة وصولاً إلى المستوى 6,520.90.

 

البيانات والتطورات الاقتصادية العالمية

لا زالت الأسواق تقيم إيجابية نتائج المرحلة الثالثة من تجارب لقاح شركة موديرنا والتي وصلت 94.5% في الوقاية من فيروس كورونا، حيث فاقت نتائج اللقاح المشترك لشركتي فايزر وبيونتك عند 90%، وسط ارتفاع أعداد مصابي فيروس كورونا حول العالم وتفشي الموجة الثانية من الوباء خاصة الولايات المتحدة وأوروبا.

صدر عن الاقتصاد الياباني قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي كشفت اتساع الفائض إلى ما قيمته 873 مليار ين مقابل 688 مليار ين في أيلول/سبتمبر الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص الفائض 250 مليار ين.

بينما أظهرت القراءة المعدلة موسمياً للمؤشر تقلص الفائض إلى ما قيمته 314 مليار ين مقابل 476 مليار ين، حيث فاقت التوقعات التي كشفت تقلص الفائض إلى 110 مليار ين.

في السياق أظهرت القراءة السنوية للصادرات تقلص التراجع إلى 0.2% مقابل 4.9% في القراءة السنوية السابقة لشهر أيلول/سبتمبر، حيث تفوقت على التوقعات التي أظهرت لتقلص التراجع إلى 4.5%.

وأظهرت القراءة السنوية للواردات انخفاض التراجع إلى 13.3% مقابل 17.4% في القراءة السنوية السابقة لشهر أيلول/سبتمبر، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص التراجع إلى 9.0%.

وشهد الاقتصاد الاسترالي صدور قراءة المؤشرات الفائدة من قبل معهد ملبورن والتي كشفت تباطؤ النمو إلى 0.1% مقابل 0.2% في أيلول/سبتمبر.

جاء ذلك عقب الكشف عن بيانات سوق العمل مع صدور قراءة مؤشر أسعار الأجور، والتي اظهرت تباطؤ النمو إلى 0.1% مقارنة بالقراءة السابقة للربع الثاني والتوقعات عند 0.2%، وكشفت القراءة السنوية للمؤشر انكماش النمو إلى 1.4% مقابل 1.8% أسوء من التوقعات عند 1.5%.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.