ايجابية أداء عقود الذهب بالتزامن مع اجتماع اللجنة الفيدرالية والانتخابات الأمريكية

8٬789

سجل أداء عقود الذهب تداولات صاعدة خلال الجلسة الآسيوية وسط ترقب للأحداث والتطورات الأمريكية المرتقبة من قبل الاقتصاد الأمريكي من فعاليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح، بالإضافة إلى فرز أصوات الناخبين الأمريكيين ورصد نتائج الانتخابات الأمريكية.

 

أداء عقود الذهب

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم كانون الأول/ديسمبر القادم في تمام الساعة 05:31 صباحاً بتوقيت جرينتش بنسبة 0.27% لتتداول عند 1,908.50$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,903.40$ للأونصة.

يشار إلى أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية مرتفعة بعد أن أغلقت تداولات الأمس عند 1,896.20$ للأونصة.

 

 

البيانات والتطورات الاقتصادية العالمية

يترقب المستثمرين صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة الأمريكية للأسبوع الماضي في أواخر تشرين الأول/أكتوبر والتي قد تعكس انخفاضاً بواقع 11 ألف طلب إلى 740 ألف طلب مقابل 751 ألف طلب في القراءة السابقة.

وتظهر قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع الماضي في 24 من الشهر الماضي تراجعاً بواقع 556 ألف طلب إلى 7.2 مليون طلب مقابل 7,756 ألف طلب في القراءة السابقة.

جاء ذلك بالتزامن مع الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر إنتاجية القطاعات دون الزراعية والتي تعكس تباطؤ النمو إلى 3.6% مقابل 10.1% في الربع الثاني الماضي، في الوقت الذي قد توضح القراءة الأولية لمؤشر تكلفة واحدة العمل تراجعاً 10.0% مقابل ارتفاع 9.0% في الربع الثاني.

يأتي ذلك بالتزامن مع فعاليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 4-5 تشرين الثاني/نوفمبر عبر الأقمار الصناعية في الولايات المتحدة.

في موضوع متصل من المتوقع أن يحافظ صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي خلال الاجتماع الجاري على أسعار الفائدة عند الأدنى لها، ما بين الصفر و0.25%، قبل عقد المؤتمر الصحفي من قبل محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول للتعقيب على قرارات وتوجهات اللجنة التي اعتمدت سابقاً العديد من برامج التحفيز لدعم الاقتصاد في مواجه تداعيات جائحة كورونا.

صدر عن الاقتصاد النيوزيلندي القراءة الأولية لمؤشر الثقة بالأعمال من قبل مجموعة استراليا ونيوزيلندا المصرفية والتي أظهرت تراجع الانكماش إلى ما قيمته 15.6 مقابل 15.7 في القراءة السابقة لشهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وصدر عن الاقتصاد الاسترالي قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي أوضحت اتساع الفائض إلى ما قيمته 5.63 مليار دولار استرالي مقابل 2.62 مليار دولار استرالي في آب/أغسطس الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لاتساع الفائض إلى 3.70 مليار دولار استرالي.

يأتي ذلك في ظل قراءة مؤشر الصادرات 4% مقابل انخفاض 4.1% في آب/أغسطس، وتراجع قراءة مؤشر الواردات 6% مقابل ارتفاع 1.3%.

فيما يخص فيروس كورونا، ووفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا لأكثر من 47.36 مليون ولقي 1,211,986 شخص مصرعهم في 219 دولة.

الأمر الذي زاد من المخاوف لدى المستثمرين حول اللجوء لإغلاق عالمي مرة أخرى بعد اغلاق اقتصاديات أوروبا وفرنسا وألمانيا.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.