ايجابية أسعار النفط الدولي في ظل التزام أوبك بلس بخفض المعروض العالمي

8٬819

ارتفعت أسعار النفط الدولي خلال جلسات اليوم، بعد تأكيد تحالف “أوبك بلس” على الالتزام بتنفيذ المرحلة الثالثة من اتفاق خفض المعروض العالمي، بالإضافة إلى آمال تحسن الطلب في الصين بعد صعود واردات الخام إلى أكبر مستورد للنفط في العالم خلال أيلول/سبتمبر.

 

جلسة أسعار النفط الدولي

ارتفع الخام الأمريكي بنسبة 0.4% إلى مستوي 40.33$ ، من مستوى الافتتاح عند 40.17$، وسجل أدنى مستوي عند 39.89$ ، إلى ذلك ارتفع خام برنت بنسبة 0.5% إلى مستوي 42.62$ للبرميل، من مستوى الافتتاح عند 42.40$ ، مسجلاً أدنى مستوي عند 42.16$.

في السياق حقق الخام الأمريكي ارتفاعاً بنسبة 1.7% ، وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 1.6% ، بعد بيانات الإدارة العامة للجمارك في الصين.

 

 

التطورات والبيانات الاقتصادية العالمية

قال وزير الطاقة الإماراتي “سهيل المزروعي” إن أوبك وحلفاؤها من المنتجين “أوبك بلس”، سيلتزمون بتنفيذ المرحلة الثالثة من اتفاق خفض المعروض العالمي اعتبارا من كانون الثاني/يناير القادم.

في الإطار، ذكر “الكرملين” إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقش مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال مكالمة هاتفية يوم الثلاثاء الوضع الحالي في أسواق الطاقة، والتأكيد على استمرار التعاون لدعم السوق.

إلى ذلك قالت وكالة الطاقة الدولية إن سوق النفط سيشهد انخفاضا في المخزونات بنحو 4.1 مليون برميل يوميا في الربع الرابع من هذا العام ،وقالت عن الطلب العالمي حالياً عند 94% من مستويات 2019، ومن الممكن أن يتعرض للخطورة في حال تفشت موجة ثانية من فيروس كورونا.

في السياق قالت الإدارة العامة للجمارك في الصين إن واردات النفط الخام ارتفعت بنسبة 2.1% في أيلول/سبتمبر عن آب/أغسطس ، في اشارة إيجابية على تحسن الطلب في ثاني مستهلك للطاقة في العالم.

ويترقب المستثمرين صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين عن الاقتصاد الأمريكي الذي يعد مؤشر مبدئي للتضخم والتي تعكس تباطؤ النمو إلى 0.2% مقابل 0.4% في آب/أغسطس الماضي.

كما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر تباطؤ النمو إلى 0.2% مقابل 0.3%، بينما قد تكشف القراءة السنوية للمؤشر نمو 0.2% مقابل انكماش 0.2%، وتعكس القراءة السنوية الجوهرية تسارع النمو إلى 0.9% مقابل 0.6%.

جاء ذلك قبل أن نشهد حديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح عبر الأقمار الصناعية كل من نائب محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي “ريتشارد كلاريدا” والذي سيتحدث عن التوقعات الاقتصادية والسياسة النقدية في الاجتماع السنوي لمعهد التمويل الدولي، ونائب محافظ الاحتياطي الفيدرالي “راندال كوارلز” والذي سيشارك في حلقة نقاش حيال الاستقرار المالي في ندوة يستضيفها مجلس المخاطر المنهجية.

كذلك ترقب كشف وزارة الخزانة الأمريكية عن قراءة الموازنة الفيدرالية والتي قد تعكس تقلص العجز إلى ما قيمته 123.3$ مليار مقابل 200.1$ مليار في آب/أغسطس.

قبل أن نلحظ حديث نائب محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي كوارلز مع عضو اللجنة الفيدرالية ورئيس بنك دالاس الاحتياطي الفيدرالي “روبرت كابلان” تجاه التنظيم المالي في السلسلة الافتراضية للسياسة النقدية في معهد هوفر.

وخلال يوم أمس قال تقرير أن المنظمين الأمريكيين أوقفوا بشكل مؤقت تجربة “إيلي ليللي” لعلاج الأجسام المضادة لفيروس كورونا بسبب مخاوف متعلقة بالسلامة، جاء ذلك بعد متابعة إيقاف تجربة لقاح فيروس كورونا في شركة جونسون آند جونسون الأمريكية أيضا مؤقتاً في أعقاب إصابة أحد المشاركين في التجربة العلاجية للقاح.

في موضوع متصل، قال المدير التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم بالأمس أن التوصل إلي لقاح لفيروس كورونا بات قريباً، مشيراً أن المنظمة تعمل على دراسة تسعة لقاحات موجودة لديها.

يشار أن منظمة الصحة العالمية أعلنت في أواخر الأسبوع الماضي عن زيادة قياسية في حالات الإصابة بفيروس كوفيد 19، وحسب آخر الأرقام الصادرة عن المنظمة فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بالفيروس لما يزيد عن 37,70 مليون وتوفي 1,079,029 شخص في 235 دولة.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.