ايجابية تداولات عقود النفط وترقب مؤشر مدراء المشتريات

5٬533

سجلت تداولات عقود النفط نطاق متجه نحو الصعود خلال الجلسة الآسيوية في خضم تراجع مؤشر الدولار، وسط ترقب التطورات والبيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الأمريكي.

 

تداولات عقود النفط

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار خام النفط “نيمكس” تسليم أيلول/سبتمبر المقبل عند الساعة 05:38 صباحاً بتوقيت جرينتش بنسبة 0.40% لتتداول عند المستوى 42.93$ للبرميل وذلك مقارنة بسعر الافتتاحية عند 42.75$ للبرميل.

يشار إلى أن أن العقود بدأت تداولات الجلسة الآسيوية على فجوة سعرية هابطة بعد أن أنهت تداولات يوم أمس عند مستويات 42.82$ للبرميل.

في السياق صعدت العقود الآجلة لأسعار خام “برنت” تسليم تشرين الأول/أكتوبر 0.02% عند 45.04$ للبرميل مقارنة بسعر الافتتاحية عند 45.03$ للبرميل، وكانت العقود بدأت التداولات على فجوة سعرية صاعدة بعد أن أنهت جلسات الأمس عند 44.90$ للبرميل.

يذكر أن مؤشر الدولار الأمريكي تراجع نحو 0.06% إلى 92.65 بالمقارنة بسعر الافتتاحية عند 92.71، وكان المؤشر أنهى تداولات يوم أمس عند مستويات 92.79.

 

ترقب التطورات والبيانات الاقصادية الخاصة بـ تداولات عقود النفط

تترقب الأسواق الامريكية الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي والخدمي ماركيت عن الولايات المتحدة، واللذان يؤشران إلى اتساع القطاع الصناعي إلى 51.9 مقابل 50.9 خلال تموز/يوليو، واتساع القطاع الخدمي إلى 50.9 مقابل 50.0.

يأتي ذلك قبل أن تظهر قراءة مؤشر مبيعات المنازل القائمة صعوداً 14.7% وصولاً إلى 5.40 مليون منزل مقابل ارتفاع 20.7% عند 4.72 مليون منزل خلال حزيران/يونيو الماضي.

جاء ذلك في أعقاب إعلان شركتا فايزر وبيو-أن-تك عن كون لقاحهما المشترك لفيروس كورونا في طريقة للمراجعة التنظيمية بحلول مطلع تشرين الأول/أكتوبر على افتراض نجاح التجارب السريرية للقاح، وأفادت وزارة التجارة الصينية بقرب استئناف المباحثات التجارية بين واشنطون وبكين.

يذكر أن بنك الاحتياطي الفيدرالي كشف مسبقاً محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 28-29 تموز/يوليو، حيث تطرق من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي للوضع الحالي الخاص بجائحة فيروس كورونا.

حيث من الممكن أن أن يؤثر بشدة على النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم على المدى القريب ويشكل مخاطر كبيرة على التوقعات الاقتصادية على المدى المتوس، حسب تصريحات صانعي السياسة النقدية.

إلى ذلك أكد محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم بأول خلال مؤتمر صحفي الذي عقده عقب الاجتماع آنذاك، أن الفيدرالي سيلتزم بكافة بدعم التعافي وتقليل التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا.

بيانات المخزونات التجارية

كانت وكالة الطاقة الأمريكية أعلنت الأربعاء تراجع المخزونات التجارية فى البلاد بحوالي 1.6 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي فى 14 آب/أغسطس، وهو رابع انخفاض أسبوعي على التوالي ، حيث كان أدنى من توقعات الخبراء هبوط بنحو 2.9 مليون برميل.

وانخفض إجمالي المخزونات التجارية فى الولايات المتحدة إلى حوالي 512.5 مليون برميل ، وهو أدنى مستوي منذ الأسبوع المنتهي 10 نيسان/أبريل الماضي ، فى اشارة على إيجابية مستويات الطلب المحلي فى أكبر مستهلك للنفط فى العالم.

 

اتفاق خفض الإنتاج العالمي لتحالف “أوبك بلس”

يشار إلى أنه عقب اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة المكلفة بمتابعة اتفاق خفض الإنتاج العالمي لتحالف “أوبك بلس”، صرح وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان:” الطلب العالمي على النفط يجب أن يتعافي إلى مستويات ما قبل فيروس كورونا، فى موعد مبكر ربما فى الربع الأخير من هذا العام”.

إلى ذلك وخلال اجتماع مراجعة الإمتثال لتخفيضات الإنتاج، الأربعاء الماضي، أبقي على تخفيض الإنتاج العالمي بنحو 7.7 مليون برميل يومياً دون أي تغيير.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.