ايجابية مؤشرات سوق الأسهم الآسيوية خلال جلسة نهاية الأسبوع

4٬611

أظهرت مؤشرات سوق الأسهم الآسيوية اليوم، الجمعة، إيجابية في الأداء بالتزامن مع ارتفاع كل من مؤشرات الأسهم اليابانية، والنيوزيلندية والصينية ومؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج وكوسبي لأسهم كوريا الجنوبية.

أما عن مؤشرات الأسهم الاسترالية فقد تراجعت، بفعل كشف شركتا (فايزر وبيو-أن-تك عن كون) أن لقاح لفيروس كورونا نحو المراجعة التنظيمية بحلول تشرين الأول/أكتوبر القادم.

 

ايجابية مؤشرات سوق الأسهم الآسيوية

ارتفعت مؤشرات الأسهم اليابانية خلال جلسات اليوم، حيث ارتفع مؤشر توبكس في اليابان بنسبة 0.32% ليحقق مربحاً 5.15 نقطة وصولاً إلى المستوى 1,604.35، أيضاً صعد مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.32% ليربح 73.04 نقطة ويصل نحو المستوى 22,953.66.

سجلت مؤشرات الأسهم الصينية صعوداً خلال الجلسات اليومية، حيث ارتفع مؤشر CSI 300 بنسبة 1.08% محققاً مربحاً 50.56 نقطة ويصل إلى المستوى 4,729.71، وصعد مؤشر شنغهاي بنسبة 0.66% ليحقق مربح عند 22.13 نقطة ويصل إلى المستوى 3,386.03.

كذلك ارتفع مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج 0.88% ليربح 218.94 نقطة ويصل إلى المستوى 25,010.33، كذلك ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية 1.43% ليحقق مربحاً عند 32.47 نقطة ويصل إلى المستوى 2,306.69.

أيضاً ارتفع مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 1.22% محققاً مكسباً عند 142.24 نقطة ويصل إلى المستوى 11,804.40، اما عن مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا فقد سجل تراجعاً بنسبة 0.18% ليفقد 11.02 نقطة ويصل إلى المستوى 6,109.00.

 

التطورات الاقتصادية في السوق الأمريكية

تترقب الأسواق الامريكية الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي والخدمي ماركيت عن الولايات المتحدة، واللذان يؤشران إلى اتساع القطاع الصناعي إلى 51.9 مقابل 50.9 خلال تموز/يوليو، واتساع القطاع الخدمي إلى 50.9 مقابل 50.0.

يأتي ذلك قبل أن تظهر قراءة مؤشر مبيعات المنازل القائمة صعوداً 14.7% وصولاً إلى 5.40 مليون منزل مقابل ارتفاع 20.7% عند 4.72 مليون منزل خلال حزيران/يونيو الماضي.

يذكر أن بنك الاحتياطي الفيدرالي كشف مسبقاً محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 28-29 تموز/يوليو، حيث تطرق من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي للوضع الحالي الخاص بجائحة فيروس كورونا.

حيث من الممكن أن أن يؤثر بشدة على النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم على المدى القريب ويشكل مخاطر كبيرة على التوقعات الاقتصادية على المدى المتوس، حسب تصريحات صانعي السياسة النقدية.

إلى ذلك أكد محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم بأول خلال مؤتمر صحفي الذي عقده عقب الاجتماع آنذاك، أن الفيدرالي سيلتزم بكافة بدعم التعافي وتقليل التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.