تباين أداء جلسة مؤشرات الأسهم الآسيوية وسط ارتفاع اليابانية والاسترالية وهبوط الصينية 

7٬734

بدأت جلسة مؤشرات الأسهم الآسيوية جلسات اليوم، على تباين في الأداء مع صعود كل من مؤشرات الأسهم اليابانية، الاسترالية والنيوزيلندية بالإضافة إلى مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية.

بينما انخفضت مؤشرات الأسهم الصينية وهبط مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن اقتصاديات آسيا وعلى أعتاب تجدد التفاؤل حيال فرص توصل المشرعين الأمريكيين لاتفاق حول تحفيز إضافي لدعم أكبر اقتصاد في العالم في مواجهة تداعيات جائحة كورونا.

 

جلسة مؤشرات الأسهم الآسيوية

شهدت مؤشرات الأسهم اليابانية ارتفاعاً خلال تداولات جلسة اليوم، حيث صعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.62% ليربح 10.26 نقطة ويصل إلى المستوى 1,656.73، وصعد مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.91% ليربح هو الأخر 213.53 نقطة ويصل إلى المستوى 23,636.35.

سجلت مؤشرات الأسهم الصينية انخفاضاً خلال تداولات الجلسة، حيث تراجع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.10% ليخسر 4.40 نقطة وصولاً إلى المستوى 4,587.40، وانخفض مؤشر شنغهاي بنسبة 0.20% ليخسر 6.31 نقطة ويصل إلى المستوى 3,218.05.

وفيما يخص مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد تراجعاً 0.87% ليفقد 210.44 نقطة ويصل إلى المستوى 24,032.42،  بينما ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية 0.33% ليربح 7.80 نقطة وصولاً إلى المستوى 2,394.74.

وشهد مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا ارتفاعاً بنسبة 1.72% ليربح 206.10 نقطة وصولاً نحو المستوى 12,222.25، من ناحية أخرى يشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا ارتفاعاً بنسبة 1.40% ليربح 84.62 نقطة ويصل إلى المستوى 6,121.00.

 

 

التطورات والبيانات الاقتصادية العالمية

كشف الاقتصاد الياباني عن قراءة مؤشر الحساب الجاري والتي أظهرت اتساع الفائض إلى ما قيمته 1.65 تريليون ين مقابل 0.96 تريليون ين في تموز/يوليو الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لاتساع الفائض إلى 1.50 تريليون ين.

وتتطلع الأسواق حالياً إلى كشف مكتب مجلس الوزراء الياباني عن قراءة إحصائية إكو واتشرز للأوضاع الحالية والمستقبلية لشهر أيلول/سبتمبر.

وصدر عن الاقتصاد النيوزيلندي القراءة الأولية لمؤشر الثقة بالأعمال من قبل مجموعة استراليا ونيوزيلندا المصرفية والتي أوضحت تقلص التراجع إلى ما قيمته 14.5 مقابل 28.5 في أيلول/سبتمبر.

جاء ذلك بخلاف التوقعات التي أشارت لاتساع التراجع إلى 14.6%، ونود الإشارة، لكون الإحصائية تجرى مسح لنحو 1,500 شركة لتقيم النظرة الاقتصادية لعام مقبل.

ويترقب المستثمرين صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة الامريكي للأسبوع الماضي من قبل الاقتصاد الامريكي خلال الثالث من هذا الشهر والتي قد تظهر تراجعاً بواقع 17 ألف طلب إلى 820 ألف طلب مقابل 835 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة.

كما قد تكشف قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع الماضي في 26 من أيلول/سبتمبر انخفاضاً بواقع 367 ألف طلب إلى 11.4 مليون طلب مقابل 11,767 ألف طلب.

جاء ذلك بعد ساعات من كشف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 15-16 أيلول/سبتمبر والذي حافظ خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي، على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل عند مستوياتها الصفرية ما بين الصفر و0.25% للاجتماع الرابع على التوالي.

إلى ذلك أفاد محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي بأن غالبية الأعضاء أكدوا تعافي النشاط الاقتصاد الأمريكي بوتيرة أسرع من التوقعات خلال الأشهر القليلة الماضية مقارنة بالربع الثاني.

ويذكر أن اللجنة الفيدرالية اعتمدت سابقاً العديد من برامج التحفيز لحين أظهر الاقتصاد علامات على التعافي على رأسها برنامج شراء سندات الخزانة بواقع 80$ مليار شهرياً وسندات الرهن العقاري بواقع 40$ شهرياً على الأقل.

أيضاً تضمن المحضر توقعات أعضاء اللجنة الفيدرالية لمعدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة كذلك توقعات البقاء على الفائدة عند مستوياتها صفرية حتى أواخر 2023.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.