تباين أداء مؤشرات الأسهم الآسيوية نهاية جلسة الأسبوع وسط انخفاض الاسترالية والنيوزلندية

8٬805

شهد أداء مؤشرات الأسهم الآسيوية نهاية الأسبوع تباين في الأداء مع تذبذب مؤشرات الأسهم اليابانية وانخفاض مؤشرات الأسهم الاسترالية والنيوزيلندية ومؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية.

بينما صعدت مؤشرات الأسهم الصينية وارتفع مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج اليوم الجمعة في ظل المفاوضات الجارية بين القطبيين الأمريكيين حول إقرار حزم التحفيز وزن المستثمرين لزيادة حالات الإصابة لفيروس كورونا عالمياً خلال الآونة الأخيرة والمفاوضات الجارية بين قطبي السياسة الأمريكية حول إقرار حزمة تحفيز ثانية في الولايات المتحدة أكبر اقتصاد في العالم.

 

أداء مؤشرات الأسهم الآسيوية

سجلت مؤشرات الأسهم اليابانية تباين في الأداء خلال تداولات جلسة اليوم، حيث هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.28% ليخسر 4.65 نقطة ويصل إلى المستوى 1,627.14، بينما ارتفع مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.07% ليربح 16.14 نقطة ويصل إلى المستوى 23,523.37.

وشهدت مؤشرات الأسهم الصينية ارتفاعاً خلال تداولات الجلسة، حيث ارتفع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.24% ليربح 11.64 نقطة وصولاً إلى المستوى 4,810.38، وصعد مؤشر شنغهاي بنسبة 0.39% ليربح هو الأخر 12.92 نقطة وصولاً نحو المستوى 3,345.10.

وشهد مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج ارتفاعاً بنسبة 1.08% ليربح 260.43 نقطة ويصل إلى المستوى 24,418.97، بينما هبط مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.58% ليخسر 13.61 نقطة وصولاً نحو المستوى 2,347.60.

أما عن مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا هبط بنسبة 0.38% ليفقد 46.87 نقطة وصولاً نحو المستوى 12,439.86، وسجل مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا تراجعاً بنسبة 0.36% ليفقد 22.20 نقطة وصولاً نحو المستوى 6,188.10.

 

 

 

 

التطورات والبيانات الاقتصادية العالمية

كشف الاقتصاد النيوزلندي عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور قراءة مؤشر قطاع الأعمال التصنيعي والتي كشفت اتساعاً قيمته 54.0 مقابل ما قيمته 51.0 والتي عدلت من ما قيمته 50.7 في القراءة السابقة لشهر آب/أغسطس الماضي، حيث تعتبر بذلك القراءة الحالية أفضل من التوقعات التي أشارت إلى اتساع عند ما قيمته 52.8.

في اطار متصل، ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا لأكثر من 38.39 مليون ولقي 1,089,047 شخص مصرعهم في 235 دولة، مع الاستعداد لموجة ثانية من تفشي فيروس كورونا، حسب تقارير صادرة عن منظمة الصحة العالمية.

في الإطار أعرب رئيسة مجلس النواب الأمريكية الديمقراطية “نانسي بلوسي” أن حزمة التحفيز الثانية التي ستسهم بدعم الاقتصاد الأمريكي في مواجهة تداعيات جائحة كورونا، لن تنتظر حتى كانون الثاني/يناير المقبل، يشار إلى أن الرئيس الأمريكي الجمهوري “دونالد ترامب|” قال أمس أنه سيخصص أكثر من 1.8$ مليار كتحفيز.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.