تباين أداء مؤشرات الاسهم الاسيوية وسط ارتفاع الصينية وتراجع اليابانية

5٬487

بدات مؤشرات الاسهم الاسيوية تداولات اليوم، على تباين في الأداء  مع تراجع  مؤشرات الأسهم اليابانية، الاسترالية والنيوزيلندية ومؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج، في المقابل ارتفاع  مؤشرات الأسهم الصينية ومؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية وذلك في خضم التطورات والبيانات الاقتصادية  الآسيوية.

 

جلسة مؤشرات الاسهم الاسيوية

انخفضت مؤشرات الأسهم اليابانية، حيث تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.35% ليخسر 5.67 نقطة ويصل إلى المستوى 1,612.51، وانخفض مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.11% ليخسر هو الأخر 24.81 نقطة ويصل إلى المستوى 23,114.95.

فيما يخص مؤشرات الأسهم الصينية فقد سجلت ارتفاعاً خلال تداولات الجلسة، حيث ارتفع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.12% ليربح 5.91 نقطة ويصل إلى المستوى 4,822.13، وارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.04% ليربح هو الأخر 1.50 نقطة ويصل إلى المستوى 3,397.17.

أما مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد انخفاضاً 0.07% ليخسر 17.00 نقطة ويصل إلى المستوى 25,160.05، بينما ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية 0.99% ليربح 23.06 نقطة ويصل إلى المستوى 2,349.23.

أما مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا، تراجع بنسبة 1.17% ليفقد 139.84 نقطة ويصل إلى المستوى 11,797.72، من ناحية أخرى يشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا انخفاضاً بنسبة 1.98% ليخسر 119.86 نقطة ويصل إلى المستوى 5,940.60.

 

التطورات والتقارير الاقتصادية

سجل مؤشر معدلات البطالة ارتفاعاً بنسبة  2.9% مقابل 2.8% في حزيران/يونيو الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لارتفاعها إلى 3.0%، وذلك بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر الإنفاق الرأسمالي تراجعاً 11.3% مقابل ارتفاع 0.1% في الربع الأول الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت إلى تراجع 4.0%،

يأتي ذلك قبل القراءة النهائية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي من قبل ماركيت عن اليابان والتي أظهرت تقلص الانكماش إلى ما قيمته 47.2 مقارنة بالقراءة الأولية للشهر الماضي والتوقعات عند 46.6 ومقابل 45.2 في تموز/يوليو، بخلاف ذلك لا تزال اليابان تبحث عن رئيس وزراء جديد لها خلفاً لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي اعلان الجمعة الماضية استقالته بشكل مفاجئ لأسباب صحية.

إلى ذلك صدرت قراءة مؤشر التصنيع من قبل المجموعة الصناعية الاسترالية (AIG) والتي أوضحت انكماشاً عند ما قيمته 49.3 مقابل اتساعاً عند 53.5 في القراءة السابقة لشهر تموز/يوليو، ونود الإشارة، لكون صدور القراءة بما قيمته 50 أول أعلى تعكس اتساع القطاع، بينما صدورها بما قيمته أقل من 50 تعكس انكماش القطاع.

جاء ذلك قبل  الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة تصاريح البناء والتي أوضحت ارتفاعاً 12.0% مقابل تراجع 4.2% في تموز/يوليو، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص التراجع إلى 0.9%، وذلك بالتزامن مع أظهر قراءة الحساب الجاري اتساع الفائض إلى 17.7 مليار دولار استرالي مقابل 9.0 مليار دولار استرالي في للربع الأول، متفوقة على التوقعات التي أشارت لاتساع الفائض إلى 13.0 مليار دولار استرالي.

ف السياق ينتظر المستثمرون قرارات وتوجهات صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي الاسترالي وكشف بنك استراليا الاحتياطي عن بيان أسعار الفائدة وسط التوقعات بتثبيت أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل عند الأدنى لها على الإطلاق عند 0.25%، وذلك قبل ساعات من الكشف غداً الأربعاء عن قراءة مؤشر الناتج المحلي الإجمالي والتي قد تعكس اتساع الانكماش خلال الربع الثاني ودخول الاقتصاد الاسترالي في ركود تقني.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.