تباين اداء مؤشرات الأسهم الآسيوية خلال جلسات بداية الأسبوع وسط تطورات اقتصادية آسيوية

7٬911

تباين اداء مؤشرات الأسهم الآسيوية خلال جلسات بداية لأسبوع وسط ارتفاع مؤشرات الأسهم اليابانية والأسترالية بالإضافة مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج وكوسبي لأسهم كوريا الجنوبية، في المقابل انخفضت مؤشرات الأسهم الصينية والنيوزيلندية على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية عن الاقتصاديات الآسيوية.

 

اداء مؤشرات الأسهم الآسيوية

شهدت مؤشرات الأسهم اليابانية ارتفاعاً خلال جلسات اليوم، حيث صعد مؤشر توبكس الياباني بنسبة 1.37% ليربح 22.10 نقطة وصولاً إلى المستوى 1,639.79، وصعد مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 1.21% ليربح 283.80 نقطة وصولاً إلى المستوى 23,694.43.

وسجلت مؤشرات الأسهم الصينية انخفاضاً خلال تداولات الجلسة، حيث هبط مؤشر CSI 300 بنسبة 0.30% ليفقد 14.27 نقطة وصولاً للمستوى 4,777.41، وهبط مؤشر شنغهاي بنسبة 0.33% ليفقد 11.06 نقطة وصولاً إلى المستوى 3,325.29.

أما عن مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فسجل ارتفاعاً بنسبة 0.69% ليربح 168.03 نقطة وصولاً إلى المستوى 24,554.82، كما صعد مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.58% ليربح 13.48 نقطة وصولاً إلى المستوى 2,355.01.

وهبط مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.39% ليخسر 47.91 نقطة وصولاً نحو المستوى 12,385.25، وسجل مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا صعوداً بنسبة 1.01% ليربح 62.11 نقطة وصولاً نحو المستوى 6,238.90.

 

 

التطورات والبيانات الاقتصادية العالمية

صدر عن الاقتصاد الياباني قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي أظهرت اتساع الفائض إلى 675 مليار ين مقابل 248.6 مليار ين في آب/أغسطس الماضي، دون التوقعات التي أشارت لفائض 989.8 مليار ين.

كما أظهرت القراءة المعدلة موسمياً للمؤشر ذاته اتساع الفائض إلى 475.8 مليار ين مقابل 350.6 مليار ين، دون التوقعات التي أشارت لفائض 850 مليار ين.

يأتي ذلك مع أظهر القراءة السنوية للصادرات لليابان تقلص التراجع إلى 4.9% مقابل 14.8% في القراءة السنوية السابقة لشهر آب/أغسطس، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص التراجع إلى 2.4%.

كما أوضحت القراءة السنوية للواردات تقلص التراجع إلى 17.2% مقابل 20.8% في القراءة السنوية السابقة لشهر آب/أغسطس، بخلاف التوقعات التي أشارت لاتساع التراجع إلى 21.4%.

إلى ذلك كشف المكتب الوطني للإحصاء للصين عن القراءة المعدلة موسمياً للناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 2.7% مقابل 11.5% في الربع الثاني الماضي، حيث جاء أسوء من التوقعات التي أظهرت تباطؤ النمو إلى 3.2%.

بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 4.9% مقابل 3.2% في الربع الثاني، أيضا دون التوقعات التي أشارت لاتساع النمو إلى 5.5%.

يأتي ذلك بالتزامن مع اظهار القراءة السنوية لمؤشر مبيعات التجزئة للصين، تسارع النمو إلى 3.3% مقابل 0.5% في آب/أغسطس الماضي، حيث تغلبت على التوقعات التي أظهرت تسارع النمو إلى 1.7%، وفي سياق أخر.

وأوضحت قراءة مؤشر معدلات البطالة للصين تراجعاً إلى 5.4% مقابل 5.6% في آب/أغسطس، متفوقة أيضا على التوقعات التي أشارت لتراجع إلى 5.5%.

وصدر عن الاقتصاد الامريكي بيانات القطاع الصناعي مع صدور القراءة السنوية لمؤشر للإنتاج الصناعي من قبل المكتب الوطني للإحصاء للصين والتي أظهرت تسارع النمو إلى 6.9% مقابل 5.6% في آب/أغسطس، متفوقة أيضا على التوقعات التي أشارت لتسارع النمو إلى 5.8%.

وتطرقت وكالات أنباء صينية أن بكين مررت قانون الرقابة على الصادرات والذي يقيد صادرات المواد الخاضعة للرقابة، ما يسمح للصين بالعمل ضد الدول التي تسيء استخدام ضوابط التصدير بطريقة تضر بمصالح الصين.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.