تباين اسعارالنفط الخام وسط ترقب اجتماع أوبك بلس

4٬398

تحركت اسعارالنفط الخام بصورة متذبذبة وسط تباين في الأداء خلال الجلسة الآسيوية بالتزامن مع ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأدنى له منذ أواخر نيسان/أبريل 2018، وترقب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة من قبل الاقتصاد الامريكي الأكبر استهلاكاً وانتاجاً للنفط العالمي.

 

اسعارالنفط الخام خلال الجلسات

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار خام النفط “نيمكس” تسليم أيلول/سبتمبر المقبل عند الساعة 05:48 بتوقيت جرينتش 0.09% لتتحرك نحو مستويات 42.64$ للبرميل مقارنة بسعر الافتتاحية عند 42.60$ للبرميلK يذكر أن العقود بدأت تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد اختتام جلسات الأمس عند مستويات 42.89$ للبرميل.

فيما يخص العقود الآجلة لأسعار خام “برنت” تسليم تشرين الأول/أكتوبر فقد سجلت تراجعاً 0.11% لتتداول عند 45.12$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 45.17$ للبرميل، بالرغم أن العقود بدأت الجلسات على فجوة سعرية متدنية بعد أن أنهى جلسة أمس عند 45.46$ للبرميل، وذلك وسط ارتفاع مؤشر الدولار الامريكي 0.12% إلى 92.33 مقارنة بسعر الافتتاحية عند 92.22، في وقت اختتم المؤشر تداولات الأمس عند مستويات 92.22.

 

 

التطورات والبيانات الاقصادية للنفط الخام

يترقب المستثمرون، ما سينتج عن اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحلفائها، والذي سيتم خلاله مناقشة الموضوعات المتعلقة بأسواق الطاقة والاتفاق على مستويات الإنتاج بين أعضاء أوبك الممثلين عن ثلاثة عشر دولة وأحد عشر عضواً.

حسب تقرير شركة بيكر هيوز الأسبوعي، فقد هبطت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة بواقع 4 منصات إلى إجمالي 172 منصة، ما يعكس التراجع على مدى 21 أسبوع.

يشار إلى أن الانتاج الامريكي هبط مطلع هذا الشهر بواقع 300 ألف برميل، ما يعكس ثاني تراجع أسبوعي له على التوالي، نحو 10.7 مليون برميل يومياً، ما يسجل انخفاضاص بواقع 2.4 مليون برميل يومياً أو بنحو 22% من الأعلى له على الإطلاق عند 13.1 في آذار/مارس 2020 بسبب إغلاق العديد من منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة الامريكية.

 

التطورات والبيانات الاقتصادية

يترقب المستثمرين كشف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح من قبل الاقتصاد الامريكي، والذي عقد في 28-29 تموز/يوليو حيث حافظ من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الأجل عند مستويات ما بين الصفر و0.25%.

يشار إلى أن محافظ الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” أكد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب اجتماع اللجنة الفيدرالية على التزام الفيدرالي باستخدام كافة أدواته لدعم التعافي وتقليل التداعيات السلبية لجائحة كورونا، وذلك وفق آخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية حيث ارتفع عدد الحالات المصابة بالفيروس لقرابة 21.76 مليون.

وكشفت القراءة السنوية للصادرات عن تقليص التراجع إلى 19.2% مقابل 26.2% خلال حزيران/يونيو، لتتغلب على التوقعات التي أشارت لتقلص التراجع إلى 21.0%، في خضم كشف القراءة السنوية للواردات عن اتساع التراجع إلى 22.3% في مقابل 14.4%، وذلك بعكس التوقعات حول وصول التراجع إلى 22.3%.

يأتي ذلك مع الكشف عن تراجع قراءة مؤشر طلبات الآلات بنسبة 7.6% مقابل ارتفاع 1.7% في أيار/مايو، وذلك بعكس التوقعات بارتفاع 2.1%.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.