تباين تداولات أسواق النفط الخام وسط تأثير كورونا و اجتماع أوبك +

4٬617

تاثرت أسواق النفط الخام بالتزامن مع إجتماع اللجنة الوزارية لمراقبة خفض الإنتاج أوبك وحلفاءها، في ظل فقدان مرحلة التعافي الاقتصادي وتداعيات ذلك على الأسعار، حيث تداولت العقود الآجلة النفط الخام خلال ختام الأسبوع الماضي بشكل سلبي وسط ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا.

يأتي ذلك بالتزامن مع إغلاق الاقتصادات مقابل ارتفاع المعروض من النفط الخام، كذلك خسر خام برنت ما يقرب من 1 في المائة خلال الأسبوع، في الوقت الذي زاد فيه خام غرب تكساس الوسيط بما يقرب من 1 في المائة.

 

تاثر أسواق النفط باجتماع أوبك بلس

جاء ذلك في خضم تلقي السوق دعماً من اجتماع اللجنة الوزارية لمراقبة خفض الإنتاج في أوبك+ ، الذي أظهر ارتفاع في امتثال المنتجين لحصص تقليص الإنتاج إلى نسبة97 في المائة، مع ارتفاع التوقعات إيجابية والآمال لزيادة الطلب بالإضافة إلى ارتفاع تعهد المنتجين المتعثرين حول إجراء تعويضات إضافية خلال الشهور القادمة.

يذكر أن أسعار النفط ظلت مرتفعة بعد تأكيد بيانات مؤشر مديري المشتريات الأوروبية أن التعافي المتوقع لم يستمر، خاصة وأنها فقدت العديد من مناطق زخم، حيث أن توقعات الطلب تحتاج لبقاء كل من أوروبا والولايات المتحدة في وضع انتعاش قوي.

 

تقرير وكالة بلاتس الدولية

إقالت وكالة “بلاتس الدولية” للمعلومات النفطية أن تهاوي أسعار أسواق النفط الخام يرجع إلى تتالي أخبار التعافي الاقتصادي الأوروبي المتدنية مع المخاوف بشأن تراجع الطلب على النفط الخام في ظل توسع جائحة فيروس كورونا.

وأكدت الوكالة إن بيانات المشتريات التصنيعية في أوروبا سجلت مستوى متدني خلال شهرين بالرغم من صعود بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الأمريكي، مشيرةً إلى أن الأرقام الأمريكية كانت إيجابية إلا أنها لم تكن كافية لتعزيز أسواق الخام.

نوه تقرير الوكالة إلى انخفاض إنتاج الخام الأمريكي من 13 مليون برميل يومياً قبل انتشار الفيروس إلى نحو 10.7 مليون برميل يومياً خلال أغسطس، في ظل توقعات بدء ارتفاع الإنتاج الأمريكي مع بقاء سعر خام النفط فوق 40 دولار للبرميل.

وأكد تقرير الوكالة أن أسواق النفط الخام ستتفاعل مع التأثيرات المستمرة لاجتماع مجموعة “أوبك+” ، مشيراً أن تحالف أوبك سيكون قادراً على إقناع الدول المنتجة كالعراق وأجولا وكازاخستان والعراق، بالامتثال للحصص المنتجة.

في السياق قال التقرير أن إيجابية الأسعار ترجع إلى أن معظم دول “أوبك+” تلتزم بتخفيضاتها، مع إظهار أرضية خصبة لسر النفط فوق 40 دولار للبرميل، مع ترجيح أن ترتفع أسعار النفط الخام خلال الأسبوع المقبل بالرغم احتمالية تأثير اعصار قرب خليج المكسيك بالقرب من منصات النفط.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.