تباين تداولات الأسهم الامريكية وارتفاع داو جونز وانخفاض الأوروبية

9٬952

تباين أداء الأسهم الامريكية خلال جلسات اليوم، وسط تسجيل داو جونز مستوى قياسيا، أما عن الأسهم الأوروبية فقد سجلت هبوطاً خلال الجلسات.

 

جلسة تداولات الأسهم الامريكية

في غضون ذلك ارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بحلول الساعة 15:10 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.4% إلى 32625 نقطة.

انخفض ناسداك بنسبة 1.3% إلى 13227 نقطة، كما هبط “إس أند بي 500” بنسبة 0.3% إلى 3927 نقطة.

جلسة تداولات الأسهم الاوروبية

تراجعت الأسهم الأوروبية بفعل عمليات التصحيح وجني الأرباح، وكذلك عزوف المستثمرين عن المخاطرة، بعد ارتفاع عائد سندات الخزانة فى واشنطن.

علاوة على ذلك انخفض مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بأكثر من 0.3% حتى الساعة 08:35 بتوقيت جرينتش.

وكان المؤشر قد اختتم المؤشر جلسة الأمس مرتفعا بنسبة 0.5%، وسجل مستوي 424.2.

تصدر قطاع التكنولوجيا، قائمة القطاعات الخاسرة فى أوروبا، مع انخفاض قرابة 1.5%، بسبب التوترات حول سوق السندات فى الولايات المتحدة.

هبطت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بأكثر من 0.5%، واختتم المؤشر جلسة الأمس فى وول ستريت مرتفعا بأكثر من 1.0%، وسجل مستوي قياسي جديد عند 3,960.27 نقطة.

بالإضافة إلى ذلك نخفض مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.4%، وفى فرنسا هبط مؤشر كاك 40 بنسبة 0.1%، وفى ألمانيا خسر مؤشر داكس نسبة 0.5%.

علاوة على ذلك هبط مؤشر فايننشال تايمز 100 بنسبة 0.25%.

 

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

ارتفع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات اليوم بحوالي 3.75% إلى معدل 1.600%، مقترباً من المستوى 1.622%.

أعلن مجلس النواب الأمريكي الموافقة على حزمة التحفيز المقدرة بقيمة 1.9 تريليون دولار، لدعم الاقتصاد في مواجهة فيروس كورونا.

وأشارت وكالات أنباء أن الرئيس “بايدن” وقع بشكل رسمي على الحزمة التحفيزية لتنفيذها بشكل رسمي.

أبقى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة ثابتة، وأكد على شراء السندات المرتبطة بجائحة فيروس كورونا بقيمة 1.85 تريليون يورو شهريا.

وتعهد المركزي الأوروبي على زيادة مشتريات السندات خلال الربع الثاني من هذا العام، بعد تراجعه عن المعتاد فى الربع الأول.

الأمر الذي يصب فى صالح التعافي الاقتصادي فى أوروبا، بالرغم من زيادة تكاليف الاقتراض مؤخرا بعد ارتفاع عائد السندات فى الولايات المتحدة.

ومن جانبها حذرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي “كريستين لاغارد” من تشديد السياسة النقدية فى منطقة اليورو قبل الأوان المناسب لذلك.

 

  تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.