تباين تداولات الاسهم الآسيوية في ظل تطورات اقتصادية قوية

7٬708

بدأت تداولات الاسهم الآسيوية على تباين في الأداء مع تباين أداء مؤشرات الأسهم الصينية وتراجع كل من مؤشرات الأسهم اليابانية والاسترالية، أيضاً ارتفعت مؤشرات الأسهم النيوزيلندية بالإضافة إلى كل من مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج وكوسبي لأسهم كوريا الجنوبية.

 

جلسة تداولات الاسهم الاسيوية

مؤشرات الأسهم اليابانية شهدت انخفاضاً خلال تداولات جلسة اليوم، حيث تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.68% ليخسر 11.30 نقطة ويصل إلى المستوى 1,639.80، وانخفض مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.56% ليخسر هو الأخر 132.00 نقطة ويصل إلى المستوى 23,427.30.

مؤشرات الأسهم الصينية فشهدت تباين في الأداء خلال تداولات الجلسة، حيث ارتفع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.18% ليربح 8.34 نقطة وصولاً إلى المستوى 4,659.39، بينما انخفض مؤشر شنغهاي بنسبة 0.05% ليخسر 1.53 نقطة ويصل إلى المستوى 3,277.29.

مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد ارتفاعاً 0.37% ليربح 91.10 نقطة ويصل إلى المستوى 24,731.38، وارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية 0.47% ليربح هو الأخر 11.40 نقطة ويصل إلى المستوى 2,439.31.

وصولاً إلى مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا والذي ارتفع بنسبة 0.05% ليربح 5.41 نقطة ويصل إلى المستوى 11,795.95، وشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا انخفاضاً بنسبة 0.09% ليخسر 5.52 نقطة ويصل إلى المستوى 5,894.00.

 

 

 

التقارير والبيانات الاقتصادية

وتابعنا كشف البنك المركزي الاسترالي عن محضر اجتماعه الأخير الذي عقد في مطلع هذا الشهر والذي تم خلاله تثبيت أسعار الفائدة للاجتماع السادس على التوالي عند الأدنى لها على الإطلاق عند 0.25%، وتطرق صانعي السياسة النقدية لدى بنك استراليا الاحتياطي من خلال المحضر لكون تراجع الدولار الاسترالي من شأنه أن يوفر المزيد من المساعدة للانتعاش الاقتصادي.

كما تطرق المحضر لكون الانكماش الاقتصادي لم يكون بالحدة المتوقعة مسبقاً وأن التعافي جاري في معظم أنحاء استراليا مع الإفادة بأنه من المرجح أن يكون التعافي غير متساو، نظراً لكون تأثير تفشي فيروس كورونا في فيكتوريا موسع على الاقتصاد، وذلك وسط التأكيد على أن بنك استراليا الاحتياطي سيستمر في النظر في كيفية دعم الإجراءات النقدية الإضافية للاقتصاد.

وجاء ذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات سوق الإسكان لأستراليا مع صدور قراءة مؤشر أسعار المنازل للربع الثاني والتي أظهرت تراجعاً 1.8% مقابل ارتفاع 1.6% في الربع الأول الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لتراجع 1.3%، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 6.2% مقابل 7.4% في الربع الأول.

وصولاً لكشف المكتب الوطني للإحصاء للصين عن القراءة السنوية لمؤشر للإنتاج الصناعي والتي أظهرت تسارع النمو إلى 5.6% مقابل 4.8% في تموز/يوليو، متفوقة على التوقعات التي أشارت لتسارع النمو إلى 5.1%، بينما أوضحت القراءة السنوية لمؤشر مبيعات التجزئة ارتفاعاً 0.5% مقابل تراجع 1.1%، متفوقة أيضا على التوقعات التي أشارت للثبات عند مستويات الصفر، وأظهرت قراءة معدلات البطالة انخفاضاً إلى 5.6% مقابل 5.7%.

تتطلع الأسواق لانطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 15-16 أيلول/سبتمبر عبر الأقمار الصناعية في الولايات المتحدة، والذي من المتوقع يتم من خلاله البقاء على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل للاجتماع عند ما بين الصفر و0.25%.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.