تباين تداولات الاسهم الآسيويه مع ارتفاع الصينية والاسترالية

7٬917

بدأت تداولات الاسهم الآسيويه اليوم، على تباين في الأداء، مجملها إيجابية مع صعود مؤشرات الأسهم الصينية الاسترالية والنيوزيلندية ومؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج، بينما انخفضت مؤشرات الأسهم اليابانية ومؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية، في ظل تقييم المستثمرين لشهادة محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” أمام الكونجرس الأمريكي، وارتفاع مخاوف تفشي موجة ثانية من فيروس كورونا.

 

جلسة تداولات الاسهم الآسيويه

مؤشرات الأسهم اليابانية شهدت انخفاضاً خلال تداولات جلسة اليوم، حيث تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.24% ليفقد 3.95 نقطة، ويصل إلى المستوى 1,642.47، وهبط مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.36% ليخسر هو الأخر 8.55 نقطة ويصل إلى المستوى 23,276.75.

وشهدت مؤشرات الأسهم الصينية ارتفاعاً خلال تداولات الجلسة، حيث ارتفع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.13% ليربح 6.02 نقطة ويصل إلى المستوى 4,641.78، وصعد مؤشر شنغهاي بنسبة 0.02% ليربح هو الأخر 0.78 نقطة ويصل إلى المستوى 3,275.09.

أما عن مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فسجل ارتفاعاً 0.02% ليربح 3.68 نقطة ويصل إلى المستوى 23,720.53، بينما انخفض مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية 0.15% ليخسر 3.55 نقطة ويصل إلى المستوى 2,329.04.

وارتفع مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.68% ليربح 79.46 نقطة وصولاً إلى المستوى 11,688.68، ويشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا صعوداً بنسبة 2.07% ليربح هو الأخر 119.94 نقطة وصولاً نحو المستوى 5,904.00.

 

 

التطورات والبيانات الاقتصادية

أعلن عن القراءات الأولية لمؤشران مدراء المشتريات الصناعي والخدمي ماركيت عن استراليا، واللتان كشفا اتساع القطاع الصناعي إلى ما قيمته 55.5 مقابل 53.6 في آب/أغسطس الماضي، وسط اتساع القطاع الخدمي إلى ما قيمته 50.0 مقابل تقلص قيمته 49.0 في آب/أغسطس، وجاء ذلك قبل أظهر قراءة مبيعات التجزئة تراجعاً 4.2% مقابل صعود 3.2% في تموز/يوليو الماضي.

يأتي ذلك قبل اقرار صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي النيوزيلندي خلال اجتماع 23 من أيلول/سبتمبر البقاء على أسعار الفائدة المرجعية القصيرة الآجل عند الأدنى لها على الإطلاق 0.25% للاجتماع الرابع على التوالي.

يذكر أن محافظ الاحتياطي الفيدرالي باول قال خلال شهادته أمام مجلس النواب الأمريكي بأن الكرة أصبحت في ملعب الكونجرس لتقديم الدعم للشركات المتضررة من جائحة كورونا، جاء ذلك وسط استمرار الخلاف القائم بين قطبي السياسة الأمريكية الحزب الجمهوري الحاكم والحزب الديمقراطي حول حجم حزمة التحفيزية لمواجهة جائحة كورونا.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.