تباين تداولات مؤشرات الاسهم الاسيويه خلال جلسة بداية الأسبوع

8٬816

تداولت مؤشرات الاسهم الاسيويه جلسات بداية الأسبوع على تباين في الأداء في متجهة في مجملها نحو التراجع، حيث هبطت كل من مؤشرات الأسهم الصينية، والاسترالية والنيوزيلندية، بالإضافة إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج.

بينما صعد مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية، أما عن مؤشرات الأسهم اليابانية فلم يصدر عنها تحرك بسبب عطلة يوم احترام كبار السن في اليابان.

 

جلسة مؤشرات الاسهم الاسيويه

سجلت مؤشرات الأسهم الصينية هبوطاً خلال تداولات الجلسة، حيث تراجع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.23% ليخسر 13.79 نقطة وصولاً إلى المستوى 4,723.30.

وانخفض مؤشر شنغهاي بنسبة 0.23% ليخسر هو الأخر 7.51 نقطة ويصل إلى المستوى 3,330.58.

أما عن مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فقد سجل تراجعاً 0.64% ليفقد 155.48 نقطة وصولاً إلى المستوى 24,299.93، بينما صعد مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية 0.03% ليربح 0.63 نقطة وصولاً نحو المستوى 2,413.03.

فيما يخص مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا هبط بنسبة 0.52% ليفقد 59.93 نقطة وصولاً نحو المستوى 11,573.59.

وشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا انخفاضاً بنسبة 0.65% ليفقد 38.30 نقطة ويصل إلى المستوى 5,826.20.

 

 

 

البيانات والأخبار الاقتصادية العالمية

قادت أسهم القطاع المالي الخسائر عقب التقرير التي حددتهم من بين بعض المقرضين العالمين ضمن المزاعم بتحويل مبالغ كبيرة من الأموال المشبوهة على مدى ما يقرب من عقدين.

جاء ذلك بقيادة أسهم كل من مصرف أتش-أس-بي-سي ومصرف ستاندرد تشارترد ، وأبقى بنك الصين الشعبي (البنك المركزي الصينية) على سعر الفائدة الإقراض لمدة عام ولخمسة أعوام دون تغير عند 3.85% و4.65% على التوالي.

 

حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي

يترقب المستثمرين حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عبر الأقمار الصناعية جنباً إلى جنب مع بقية أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح حول وضع القواعد لقانون إعادة الاستثمار المجتمعي.

يأتي ذلك قبيل حديث نائبة محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي وعضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح لايل برينارد عبر الأقمار الصناعية حيال قانون إعادة الاستثمار المجتمعي في المعهد الحضري.

وصولاً لمشاركة رئيس بنك نيويورك الاحتياطي الفيدرالي وعضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح جون ويليامز في حلقة نقاش تحت عنوان “العدالة الاقتصادية: دراسة الأعباء المالية لعدم المساواة والسعي لتحقيق تعافي عادل من كوفيد-19” في المؤتمر الافتراضي لمؤسسة التكتل الأسود للكونجرس الأمريكي وذلك أيضا عبر الأقمار الصناعية.

جاء ذلك بعد ساعات من انقضاء فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 15-16 أيلول/سبتمبر والذي تم الإبقاء من خلاله على أسعار الفائدة عند ما بين الصفر و0.25% وعلى برنامج شراء سندات الخزانة بواقع 80$ مليار شهرياً.

أيضاً سندات الرهن العقاري بواقع 40$ شهرياً على الأقل والكشف آنذاك عن توقعات أعضاء اللجنة الفيدرالية لمعدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة.

يشار إلى أننا وثقنا المؤتمر الصحفي الذي عقده محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عقب انقضاء فعليات الاجتماع للتعقيب على قرارات وتوجهات اللجنة والتي تضمنت التوقعات بالبقاء على القائدة عند مستوياتها صفرية حتى 2023 على الأقل.

وأضاف جيروم باول أن التاريخ يعلمنا أن تفشي الأمراض والأوبئة حقيقة بالفعل من حقائق الحياة وأنه في حالة حدوثها يجب على العالم أن يكون جاهز لحدوثها بصورة أفضل من الماضي.

إلى ذلك نوه أحد المسئولين في المنظمة، أن الحياة لن تعود إلى طبيعتها التي كانت عليها قبل تفشي فيروس كورونا، مشيراً أنه لفترة طويلة قادمة يجب الحفاظ على قيود الإغلاق والتباعد الاجتماعي.

ووفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة فقد ارتفع عدد الاصابات بالفيروس لقرابة 30.68 مليون ووفاة 954,417 شخص في 216 دولة.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.