تداولات الأسهم الآسيوية 03-12-2020: صعود اليابانية والاسترالية وتراجع الصينية

8٬521

شهدت تداولات الأسهم الآسيوية 03-12-2020 ارتفاع كل من مؤشرات الأسهم اليابانية الأسترالية ومؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج وكوسبي لأسهم كوريا الجنوبية، بينما انخفضت مؤشرات الأسهم الصينية والنيوزيلندية، في ظل تقييم الأسواق لإحياء محادثات الإنفاق المالي في الولايات المتحدة ونتائج لقاحات فيروس كورونا الإيجابية.

 

تداولات الأسهم الآسيوية 03-12-2020

سجلت مؤشرات الأسهم اليابانية ارتفاعاً خلال تداولات جلسة اليوم، حيث ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.39% ليربح 6.97 نقطة وصولاً إلى المستوى 1,780.94، وصعد مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.19% ليربح هو الأخر 50.53 نقطة ويصل إلى المستوى 26,851.51.

سجلت مؤشرات الأسهم الصينية انخفاضاً خلال تداولات الجلسة، حيث تراجع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.11% ليخسر 5.43 نقطة ويصل إلى المستوى 5,061.71، وهبط مؤشر شنغهاي بنسبة 0.09% ليفقد 3.19 نقطة وصولاً إلى المستوى 3,446.19.

ارتفع مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج بنسبة 0.76% ليربح 202.83 نقطة وصولاً إلى المستوى 26,735.41، كما صعد مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.07% ليربح 1.93 نقطة وصولاً إلى المستوى 2,677.83.

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

تسعى شركة فايزر الأمريكية وشركة بيوتك الألمانية للحصول على تصريح تنظيمي للقاحهم المشترك لفايروس كورونا في الاتحاد الأوروبي، وأعلنت بيوتك أنها قد تبدأ في شحن الجرعات الأولى “في غضون ساعات” بعد الموافقة.

يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار اكتساب الموجة الثانية من فيروس كورونا قوة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وتحذير صانعي السياسات من الآثار الاقتصادية السلبية للجائحة.

وحسب آخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فقد ارتفع عدد الحالات المصابة لنحو 63.36 مليون ولقي 1,475,825 شخص مصرعهم في 220 دولة.

تترقب الأسواق من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع الماضي في 28 من تشرين الثاني/نوفمبر والتي قد تعكس انخفاضاً بواقع 3 ألف طلب إلى 775 ألف طلب مقابل 778 ألف طلب في القراءة السابقة.

في السياق قد تظهر قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع الماضي في 21 من الشهر الماضي تراجعاً بواقع 156 ألف طلب إلى 5,915 ألف طلب مقابل 6,071 ألف طلب في القراءة السابقة.

جاء ذلك قبل صدور القراءة النهائية لمؤشر معهد التزويد الخدمي من قبل ماركيت عن أمريكا والتي قد تعكس تقلص اتساعاُ إلى 57.5 مقارنة بالقراءة الأولية للشهر الماضي عند 57.7 ومقابل اتساع 56.9 في تشرين الأول/أكتوبر.

والكشف أيضاً عن قراءة مؤشر معهد التزويد الخدمي من قبل أكبر اقتصاد في العالم والتي قد توضح تقلص الاتساع إلى ما قيمته 56.0 مقابل 56.6 في تشرين الأول/أكتوبر.

أدلى يوم أمس محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ووزير الخزانة ستيفن منوشين بشهادته حيال قانون “CARES” أمام الكونجرس بشقيه مجلس الشيوخ والنواب، والتي أكدا من خلالها على أن الاقتصاد الأمريكي بحاجة ماسة إلى إقرار حزمة تحفيزية موسعة وأن السياسة المالية ستكون أداة أكثر فعالية أمام تردي الأوضاع الاقتصادية الناجمة عن الآثار السلبية لجائحة كورونا.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.