تداولات الأسهم الآسيوية 04-02-2021: انخفاض اليابانية والصينية والنيوزلندية

9٬564

سجلت تداولات الأسهم الآسيوية 04-02-2021 تراجعاً في الأداء وسط هبوط الصينية واليابانية والنيوزلندية، وبالمثل الأسترالية.

يأتي ذلك في ظل حالة من الترقب والحذر تنتاب المستثمرين في الأسواق المالية وفي أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد النيوزيلندي والاقتصاد الاسترالي.

 

تداولات الأسهم الآسيوية 04-02-2021

سجلت الأسهم اليابانية انخفاضاً خلال جلسة اليوم، حيث هبط مؤشر توبكس بنسبة 0.25% ليفقد 4.73 نقطة صولاً إلى المستوى 1,866.36.

انخفض مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.80% ليفقد 228.99 نقطة وصولاً إلى المستوى 28,417.51.

تراجعت الأسهم الصينية خلال تداولات الجلسة، حيث انخفض مؤشر CSI 300 بنسبة 0.81% ليفقد 44.21 نقطة وصولاً إلى المستوى 5,440.99.

في غضون ذلك تراجع مؤشر شنغهاي بنسبة 1.02% ليفقد 35.86 نقطة وصولاً إلى المستوى 3,481.45.سجل مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج انخفاضاً بنسبة 1.27% ليفقد 372.22 نقطة وصولاً إلى المستوى 28,935.24.

تراجع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 1.65% ليخسر هو الأخر 51.65 نقطة ويصل إلى المستوى 3,08.03.

بالإضافة إلى ذلك انخفض مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.57% ليفقد 74.59 نقطة وصولاً إلى المستوى 13,016.62.

شهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا انخفاضاً بنسبة 0.88% ليفقد 59.80 نقطة وصولاً إلى المستوى 6,764.80.

 

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

صدر عن الاقتصاد النيوزيلندي القراءة المعدلة موسمياً لمؤشر تصاريح البناء والتي أوضحت تسارع النمو إلى 4.9% مقابل 1.2% نوفمبر الماضي.

جاء ذلك قبل  صدور القراءة الأولية لمؤشر الثقة بالأعمال من قبل مجموعة استراليا ونيوزيلندا المصرفية.

حيث أظهرت  اتساعاً إلى ما قيمته 11.8 مقابل 9.4 في كانون الثاني/يناير الماضي.

صدر عن الاقتصاد الاسترالي الكشف عن قراءة مؤشر الثقة في الأعمال والتي أظهرت اتساعاً بما قيمته 14 مقابل انكماش 8 في الربع الثالث الماضي.

جاء ذلك قبل صدور قراءة الميزان التجاري والتي أوضحت اتساع الفائض إلى ما قيمته 6.79 مليار دولار استرالي مقابل 5.01 مليار دولار استرالي في نوفمبر الماضي.

جاء ذلك بخلاف التوقعات التي أظهرت لاتساع الفائض إلى 9.00 مليار دولار استرالي.

كشفت قراءة مؤشر الصادرات استقرار النمو عند 3% خلال كانون الأول/ديسمبر، بينما أوضحت قراءة مؤشر الواردات تراجعاً 2% مقابل ارتفاع 10% في تشرين الثاني/نوفمبر.

تترقب الأسواق إدلاء محافظ البنك المركزي الاسترالي فيليب لوي بشهادته أمام اللجنة الدائمة للاقتصاد في مجلس النواب الاسترالي في كانبيرا.

 

  تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.