تداولات الأسهم الآسيوية 14-10-2021

6٬456

سجلت تداولات الأسهم الآسيوية 14-10-2021 تبايناً في مؤشرات الأسهم الصينية وصعوداً في كل من مؤشرات الأسهم اليابانية، الأسترالية والنيوزيلندية بالإضافة إلى مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية، في غضون ذلك تغيب نبض التداول عن مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج بسبب عطلة رسمية اليوم الخميس ويأتي ذلك عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تابعنها عن كبرى الاقتصاديات الآسيوية.

 

تداولات الأسهم الآسيوية 14-10-2021

ارتفعت مؤشرات الأسهم اليابانية، حيث صعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.31% ليربح 6.15 نقطة وصولاً إلى المستوى 1,979.98

وقفز مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 1.01% ليربح 285.62 نقطة وصولاً إلى المستوى 28,425.90.

تباينت مؤشرات الأسهم الصينية، حيث تراجع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.35% ليخسر 17.08 نقطة وصولاً إلى المستوى 4,923.03

في غضون ذلك صعد مؤشر شنغهاي بنسبة 0.08% ليربح 2.97 نقطة وصولاً إلى المستوى 3,564.73.

ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية 1.13% ليربح 33.20 نقطة وصولاً إلى 2,977.61

كما ارتفع مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا 0.22% ليربح هو الأخر 28.69 نقطة ويصل إلى المستوى 13,053.87

ومن ناحية أخرى صعد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا 1.11% ليربح 80.56 نقطة وصولاً إلى المستوى 7,353.10.

News Banner

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

تحدث مساعد محافظ بنك استراليا الاحتياطي المسئول عن لجنة إدارة المخاطر جاي ديبيل حيال مخاطر المناخ والنظام المالي الاسترالي في مؤتمر عبر الإنترنت تستضيفه جمعية المحللين الماليين باستراليا.

صدرت قراءة معهد ملبورن لتوقعات المستهلكين للتضخم والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 3.6% مقابل 4.4% في أيلول/سبتمبر الماضي، علاوة على ذلك ترقب سوق العمل الاسترالي صدور قراءة مؤشر معدلات البطالة والتي أوضحت ارتفاعاً إلى 4.6% مقابل 4.5% في آب/أغسطس الماضي، دون التوقعات الني أشارت لارتفاعها إلى 4.8%.

أوضحت قراءة مؤشر التغير في التوظيف تقلص التراجع إلى بنحو 138.0 ألف وظيفة مقابل 146.3 ألف وظيفة في آب/أغسطس، بخلاف التوقعات التي أشارت لتراجع بنحو 108.5 ألف وظيفة.

كشف المكتب الوطني الصيني للإحصاء عن بيانات التضخم مع صدور القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين التي أوضحت تباطؤ النمو إلى 0.7% مقابل 0.8% في آب/أغسطس، بخلاف التوقعات عند 0.9%، من ناحية أخرى أظهرت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للتضخم، تسارع النمو إلى 10.7% مقابل 9.5% في آب/أغسطس، بخلاف التوقعات عند 10.6%.

كشف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن محضر اجتماعه الذي عقد في 21-22 أيلول/سبتمبر والذي أبقى من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى الفيدرالي آنذاك على أسعار الفائدة عند الأدنى لها على الإطلاق ما بين الصفر و0.25% وعلى برنامج شراء السندات عند 120$ مليار، مع الكشف آنذاك عن توقعاتهم لمعدلات النمو والبطالة بالإضافة للتضخم ومستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة.

ارتفعت عدد الحالات المصابة بالفيروس التاجي لأكثر من 238.52 مليون حالة مصابة ولقي نحو 4,863,818 شخص مصرعهم، في حين بلغ عدد جرعات اللقاح المعطاة وفقاً لأخر تحديث من قبل المنظمة حتى الأحد الماضي، أكثر من 6,364 مليون جرعة.

الأسهم والمؤشرات

التعليقات مغلقة.