تداولات الأسهم الآسيوية 17-02-2021: تراجع اليابانية والأسترالية وارتفاع النيوزلندية

9٬901

سجلت تداولات الأسهم الآسيوية 17-02-2021 انخفاضاً في الأسهم اليابانية والأسترالية بالإضافة إلى مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية.

وارتفعت الأسهم النيوزيلندية ومؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج في ظل ارتفاع عوائد السندات وضغطها على التقييمات العالمية للأسهم.

علاوة على ذلك يعتقد المستثمرين أن التعافي العالمي المدعوم بالتحفيز سيؤدي في النهاية لارتفاع الضغوط التضخمية على الأسهم.

 

جلسة تداولات الأسهم الآسيوية 17-02-2021

انخفضت الأسهم اليابانية خلال جلسة اليوم، حيث هبط مؤشر توبكس في اليابان بنسبة 0.41% ليفقد 7.96 نقطة وصولاً إلى 1,957.12.

وانخفض مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.87% ليفقد 265.04 نقطة وصولاً إلى المستوى 30,202.71.

صعد مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج بنسبة 0.28% ليربح 86.28 نقطة وصولاً إلى المستوى 30,832.94.

بينما هبط مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 1.21% ليفقد 38.28 نقطة وصولاً إلى المستوى 3,124.97.

ارتفع مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.28% ليربح 35.17 نقطة وصولاً إلى المستوى 12,645.89.

هبط مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا بنسبة 0.44% ليفقد 30.67 نقطة وصولاً إلى المستوى 6,886.60.

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

يحيط المستثمرين تفاؤل حيال وتيرة التعافي الاقتصادي وتقدم وتيرة اللقاحات لفيروس كورونا التي تؤثر بشكل ايجابي على الأسواق.

يشار إلى أن الادارة الأمريكية تتبنى تمرير حزمة انقاذ من الكونجرس والتي تقدر بنحو 1.9$ تريليون دولار، بيد أن ارتفاع عوائد السندات يلقي بظلاله مؤخراً على أداء الخطة.

من ناحية أخرى ما زال نبض التداول يتغيب عن مؤشرات الأسهم الصينية بسبب عطلات العام القمري الجديد في الصين.

صدر عن الاقتصاد الاسترالي قراءة المؤشرات القائدة من قبل معهد ملبورن والتي أظهرت تسارع وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.1% في ديسمبر الماضي.

صدرت قراءة مؤشر الميزان التجاري الياباني والتي أظهرت عجز بما قيمته 324 مليار ين مقابل 750 مليار ين في كانون الأول/ديسمبر، على عكس التوقعات التي أظهرت عجزت 600 مليار ين.

أظهرت القراءة المعدلة موسمياً للمؤشر ذاته تقلص الفائض إلى ما قيمته 0.39 تريليون ين مقابل 0.51 تريليون ين في ديسمبر، عكس التوقعات التي أظهرت تقلص الفائض إلى 0.49 تريليون ين.

وأظهرت القراءة السنوية للصادرات تسارع النمو إلى 6.4% مقابل 2.0%، دون التوقعات التي أشارت لارتفاع 6.6%.

بينما أظهرت القراءة السنوية للواردات تقلص التراجع إلى 9.5% مقابل 11.6%، عكس التوقعات التي أظهرت لتقلص التراجع إلى 6.0%.

جاء ذلك بالتزامن مع اظهار قراءة مؤشر طلبات الآلات تسارع النمو إلى 5.2% مقابل 1.5% في نوفمبر الماضي، عكس التوقعات التي أظهرت انخفاض 6.1%.

 

  تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.