تداولات الأسهم الآسيوية 20-01-2021: صعود الصينية الأسترالية وتراجع اليابانية

8٬866

سجلت تداولات الأسهم الآسيوية 20-01-2021 ارتفاع في الأسهم الصينية، وبالمثل الأسترالية و النيوزيلندية وهانج سينج لأسهم هونج كونج وبالمثل كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية.

بينما انخفضت مؤشرات الأسهم اليابانية على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية الصادرة عن الاقتصاد الصيني والاسترالي، وانطلاق فعليات اجتماع بنك اليابان.

تداولات الأسهم الآسيوية 20-01-2021

شهدت الأسهم اليابانية انخفاضاً خلال جلسة اليوم، حيث تراجع مؤشر توبكس بنسبة 0.51% ليخسر 9.38 نقطة وصولاً إلى المستوى 1,846.46.

وهبط مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.45% ليفقد 129.08 نقطة ويصل إلى المستوى 28,504.38.

سجلت الأسهم الصينية ارتفاعاً خلال الجلسة، حيث صعد مؤشر CSI 300 بنسبة 0.87% ليربح 47.09 نقطة وصولاً إلى المستوى 5,484.61.

علاوة على ذلك ارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.43% ليربح هو الأخر 15.43 نقطة ويصل إلى المستوى 3,581.81.

صعد مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج بنسبة 0.67% ليربح 199.52 نقطة وصولاً إلى المستوى 29,841.80.

بالإضافة إلى ذلك ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.13% ليربح 3.96 نقطة ويصل إلى المستوى 3,096.62.

إلى ذلك صعد مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.56% ليربح 72.00 نقطة وصولاً إلى المستوى 12,953.31.

في السياق ارتفع مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا بنسبة 0.54% ليربح 36.48 نقطة وصولاً إلى المستوى 6,779.10.

 

News Banner

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

أقر بنك الصين الشعبي “البنك المركزي الصيني” بتثبت سعر الفائدة الأساسي (LPR) لمدة عام وخمسة أعوام عند 3.85% و4.65% على التوالي.

صدرت قراءة مؤشر ويسباك لثقة المستهلكين الاسترالي والذي أوضح انخفاضاً 4.5% إلى 107.0 مقابل ارتفاع 4.1% عند 112.0 ديسمبر الماضي.

يتزامن ذلك مع انطلاق فعليات اجتماع البنك المركزي الياباني والذي من المتوقع أن يبقي على أسعار الفائدة سلبية عند 0.10%.

في غضون ذلك تترقب الأسواق إلقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن كلمته في حفل التنصيب الرئاسي التاسع والخمسون في واشنطن.

يأتي ذلك بعد شهادة مرشحة منصب وزير الخزانة “جانت يلين” حول “خطة الإنقاذ الأمريكية” لمواجهة تداعيات جائحة بقيمة 1.9$ تريليون.

في نفس السياق قال يلين خلال الشهادة، “مساعدة العاطلين عن العمل والشركات الصغيرة ستوفر أكبر ضجة مقابل المال”.

بعد ذلك حثت المشرعين على “التصرف بقوة” في جهود إنقاذ الاقتصاد المتضرر من جائحة كورونا.

وأضافت أن بلادها مستعدة لمواجهة الممارسات التجارية والاقتصادية الصينية “المسيئة” وأن إدارة بايدن لن تسعى لدولار ضعيف.

 

   تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.