تداولات الأسهم الآسيوية 28-12-2020: صعود اليابانية والصينية وغياب الاسترالية والنيوزلندية

7٬826

سجلت تداولات الأسهم الآسيوية 28-12-2020 خلال أول جلسات الأسبوع ارتفاع مؤشرات الأسهم اليابانية والصينية وكذلك مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية، بينما تراجع مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج، يشار إلى غياب الأسهم الاسترالية والنيوزلندية بسبب عطلة يوم الملاكمة.

 

تداولات الأسهم الآسيوية 28-12-2020

شهدت مؤشرات الأسهم اليابانية ارتفاعاً خلال تداولات اليوم، حيث صعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.47% ليربح 8.39 نقطة وصولاً المستوى 1,786.80، وصعد مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.65% ليربح 172.45 نقطة وصولاً إلى المستوى 26,829.06.

سجلت مؤشرات الأسهم الصينية صعوداً خلال تداولات الجلسة، حيث ارتفع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.73% ليربح 36.60 نقطة وصولاً إلى المستوى 5,078.61، وارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.30% ليربح 10.13 نقطة وصولاً إلى المستوى 3,406.69.

وبالنظر إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد انخفاضاً بنسبة 0.03% ليخسر 7.81 نقطة ويصل إلى المستوى 26,378.75، بينما ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.72% ليربح 20.24 نقطة ويصل إلى المستوى 2,827.10.

 

البيانات والاقتصاديات العالمية

يأتي ذلك في ظل تفاؤل الأسواق بعد توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مشروع قانون الإغاثة الجديدة لمواجهة تداعيات تفشي فيروس كورونا، بالإضافة لحزمة التمويل الحكومي بقيمة 2.3$ تريليون، ذلك ما يعزز من اعانات البطالة التكميلية للعاطلين عن العمل.

أدى انخفاض سهم شركة علي بابا المدرجة في بورصة هونج كونج على أداء مؤشر هانج سينج ، وذلك في ظل أن أمر الصين “مجموعة آنت” التابعة لشركة على بابا بتصحيح أعمالها، يشار إلى أن السهم هبط في أعقاب التقارير التي تحدثت آنذاك عن تحقيق حول سلوك احتكاري مشتبه به.

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا من قبل الاقتصاد الياباني ثاني أكبر اقتصاديات آسيا وثالث أكبر اقتصاد في العالم، الكشف عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور القراءة الأولية لمؤشر الإنتاج الصناعي والتي أظهرت الثبات عند الصفر مقابل نمو 4.0% والتي عذلت من نمو 3.8% في القراءة السابقة لشهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لتباطؤ النمو إلى 1.4%.

كشفت القراءة السنوية لمؤشر الإنتاج الصناعي اتساع الانخفاض إلى 3.4% مقابل 3.0% في تشرين الأول/أكتوبر، على عكس التوقعات التي أظهرت اتساع الانخفاض إلى 10.0%.

جاء ذلك في ظل كشف بنك اليابان خلال تقرير له بأن على البنك المركزي الياباني إجراء مراجعة شاملة من جديد للإستراتيجية التي يجب أن يتخذها في تحقيق هدف التضخم.

صدر عن الاقتصاد الياباني قراءة مؤشر معدلات البطالة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر والتي أوضحت انخفاضاً إلى نسبة 2.9% مقابل نسبة 3.1% في القراءة السابقة لشهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث عدت القراءة الحالية أفضل من التوقعات التي أشارت لاستقرارها عند نفس النسبة السابقة.

صدر عن الاقتصاد الياباني القراءة المعدلة موسمياً لمؤشر مبيعات التجزئة والتي أظهرت انخفاضاً 2.0% مقابل ارتفاع 0.5% في القراءة السابقة لشهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ النمو إلى 0.7% مقابل 6.4% في القراءة السنوية السابقة لشهر الثاني/نوفمبر، لتعد القراءة الحالية أسوء من التوقعات التي أشارت لتباطؤ النمو إلي إلى 1.8%.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.