تداول الذهب يحقق المزيد من الأرباح عقب قرارات الاحتياطي الاتحادي

9٬425

شهد تداول الذهب ارتفاعاً خلال نهاية معاملات يوليو مقترباً من أكبر مكسب أسبوعي فى شهرين، في ظل استمرار تراجع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات، وعقب قرارات مجلس الاحتياطي الاتحادي بتشديد السياسة النقدية في وقت أقرب من المخطط له.

 

جلسة تداول الذهب

ارتفعت أسعار معدن الذهب بنسبة 0.2% إلى 1,831.37$، من مستوى افتتاح تعاملات اليوم عند 1,828.30$، وسجلت أدنى مستوي عند 1,825.86$

سجلت جلسات الذهب بالأمس ارتفاعا بنسبة 1.2%، وذلك عقب نمو الاقتصاد الأمريكي بوتيرة متباطئة خلال الربع الثاني من العام 2021.

وعلى صعيد جلسات الأسبوع الجاري، شهدت أسعار الذهب صعوداً بأكثر من 1.6%، اقتربت من تحقيق أكبر مكسب أسبوعي منذ أيار الماضي.

ارتفعت حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب بحوالي 5.82 طن متري، حيث صعد الإجمالي إلى 1,031.46 طن متري.

هبط مؤشر الدولار يوم الجمعة بحوالي 0.1%، عاكساً استمرار هبوط مستويات العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية، يأتي هذا التراجع في ظل تباطؤ شراء الدولار، وسط انحسار احتمالات قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي بتشديد السياسة النقدية.

 

News Banner

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

أظهرت تقارير احراز الرئيس الأمريكي جو بايدن تقدماً في جدول أعماله الاقتصادية، وأن مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الديمقراطي الحاكم والجمهوري والبيت الأبيض توصلوا لاتفاق مبدئي حيال حزمة البنية التحتية بقيمة 550$ مليار.

انتهت فعاليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 27-28 تموز/يوليو في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم تثبيت سعر الفائدة عند الأدنى لها على الإطلاق ما بين الصفر و0.25% وعلى برنامج شراء السندات بما يفوق 120$ مليار.

في غضون ذلك جرى طمأنة الأسواق بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي يتحرك بشكل تدريجي للغاية نحو تقليص التحفيز إذا أحرزت الولايات المتحدة مزيداً من التقدم الاقتصادي.

وقال المركزي الأمريكي أن اقتصاد الولايات المتحدة يظهر بوادر تقدم واضح، لكن هذه البوادر ليست كافية لإنهاء السياسة النقدية شديدة السهولة التي طبقت العام الماضي، مضيفاً أن التطعيم على نطاق ضد فيروس كورونا ساهم فى تعزيز التعافي الاقتصادي، لكن القطاعات الأكثر تضرراً من الجائحة لم تتعاف حتى الآن.

في غضون ذلك قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي “جيروم باول” إن تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة أمور لا تزال بعيدة المنال، وأن سوق العمل لا يزال أمامه بعض الوقت حتى يقف على أرضية صلبة.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.