تراجع أسعار الغاز الطبيعي مع ارتفاع الدولار

8٬242

تراجعت العقود الآجلة لأسعار الغاز الطبيعي بقرابة الثلاثة بالمائة لنشهد ارتدادها للجلسة السادسة في تسع جلسات من الأعلى لها منذ 24 شباط/فبراير 2014، على أعتاب البيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الاثنين من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر منتج للغاز الطبيعي في العالم وثالث أكبر مصدر للغاز عالمياً بعد استراليا وقطر.

 

العقود الآجلة لأسعار الغاز الطبيعي

تراجعت العقود الآجلة لأسعار الغاز الطبيعي عند الساعة 06:41 صباحاً بتوقيت جرينتش تسليم نوفمبر 2.87% لتتداول عند مستويات 5.15$ للمليون وحدة حرارية بريطانية مقارنة بالافتتاحية عند 5.30$ للمليون وحدة حرارية بريطانية

واستهلت العقود تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد إغلاق تداولات الأسبوع الماضي عند 5.41$ للمليون وحدة حرارية بريطانية،

في غضون ذلك صعد مؤشر الدولار الأمريكي 0.17% إلى مستويات 94.11 مقارنة بالافتتاحية عند 93.95

News Banner

 أزمة نقص الغاز الطبيعي

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مسبقاً هذا الشهر عن استعداد بلاده للمساعدة في حل أزمة نقص الغاز الطبيعي في القارة العجوز في فصل الشتاء هناك، وبالأخص بعد تراجع التخزين في أوروبا والمملكة المتحدة على مشارف الشتاء مع الانتعاش السريع للطلب بعد الوباء، بينما ليس هناك عقود طويلة الآجل بين أوروبا وجازبروم الروسية.

أفادت وكالة الطاقة الدولية مسبقاً بأنه يمكن أن تتصرف روسيا كشريك موثق ويمكنها حتى السماح بإمدادات الغاز بزيادة 15% لتعويض أزمة إمدادات الغاز لأوروبا، ونود الإشارة، لكون عادتاً ما تتلقي ألمانيا أكبر اقتصاديات منطقة اليورو، 40% من احتياجاتها من الغاز من روسيا ويأتي ذلك الغاز عن طريق خط أنابيب يمر عبر أوكرانيا وهو خط نوردستريم 1 الذي تم وضعه تحت بحر البلقان.

وتم الانتهاء الشهر الماضي من خط أنابيب مزدوج نوردستريم 2 على نفس المسار مع نوردستريم 1، إلا أن الخط الجديد مملوك 100% لشركة غازبروم الروسية المملوكة للدولة والتي تملك 51% من نوردستريم 1.

 

عقوبات أمريكية على الشركة الروسية

وقد فرضت الولايات المتحدة عقوبات على الشركة الروسية لكونها تخشي أن يؤدي ذلك لزيادة النفوذ الروسي في أوروبا وتراجع مبيعاتها من الغاز لأوروبا، إلا أن روسيا ألمحت على ما يبدو لوجود مقاضية مع بدء تشغيل خطتها الجديد.

 

انخفاض منصات الحفر والتنقيب على الغاز الطبيعي

أظهرت شركة بيكر هيوز الجمعة الماضية انخفاض منصات الحفر والتنقيب على الغاز الطبيعي العاملة في الولايات المتحدة بواقع منصة واحدة إلى 98 منصة، ليعكس أدنى مستوى لها مند آب/ـأغسطس

وارتفع عدد منصات الحفر والتنقيب على الغاز الطبيعي العاملة في الولايات المتحدة، منذ مطلع هذا العام، بنحو 19% فقط على الرغم من ارتفاع الأسعار بأكثر من 110% في تلك الفترة.

Academy Banner

البيانات والتقارير الاقتصادية والعالمية

كشف المكتب الوطني للإحصاء للصين عن القراءة المعدلة موسمياً للناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 0.2% مقابل 1.2% في الربع الثاني، أسوء من التوقعات التي أشارت لتباطؤ النمو إلى 0.5%

بينما أفادت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ النمو إلى 4.9% مقابل 7.9% في الربع الثاني، أيضا أسوء من التوقعات التي أشارت لتباطؤ النمو إلى 5.0%.

أظهرت القراءة السنوية لمؤشر مبيعات التجزئة تسارع النمو إلى 4.4% مقابل 2.5% في أغسطس الماضي، متفوقة على التوقعات عند 3.5%، بينما أوضحت القراءة السنوية لمؤشر الإنتاج الصناعي تباطؤ النمو إلى 3.1% مقابل 5.3% في آب/أغسطس، أسوء من التوقعات عند 3.9%، وأظهرت قراءة معدلات البطالة انخفاضاً إلى 4.9% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر أغسطس والتوقعات عند 5.1%.

أعرب محافظ بنك الصين الشعبي (البنك المركزي الصيني) يي جانج يي، في الأمس، عن أن الاقتصاد الصيني “يعمل بشكل جيد”، لكنه يواجه تحديات مثل التخلف عن السداد لشركات معينة بسبب “سوء الإدارة”، مضيفاً أنه مع ذلك، يمكن احتواء المخاطر التي يتعرض لها الاقتصاد والنظام المالي من مشاكل ديون مجموعة إيفرجراند الصينية.

صدر عن الاقتصاد الأمريكي قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.3% مقابل 0.4% في آب/أغسطس، وأظهر قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة ارتفاعاً إلى 76.6% مقابل 76.4% في آب/أغسطس.

وتزامن ذلك مع صدور قراءة مؤشر الإسكان من قبل الرابطة الوطنية لبناة المنازل والتي قد توضح انخفاضاً إلى ما قيمته 75 مقابل 76 في سبتمبر الماضي، وصولاُ إلى كشف وزارة الخزانة الأمريكي عن قراءة الموازنة والتي قد تظهر تقلص العجز إلى ما قيمته 135.0$ مليار مقابل 170.6$ مليار في آب/أغسطس.

 

أخبار السلع والعقود الآجلة عبر مدونة IMMFX

التعليقات مغلقة.