تراجع الأسهم والمؤشرات العالمية بالتزامن مع مخاوف الاغلاقات المرافقة لموجة كورونا

8٬771

سجلت الأسهم والمؤشرات العالمية تراجعاً خلال جلسات اليوم، حيث انخفضت أسعار الأسهم الأمريكية بعد الكشف عن طلبات إعانة البطالة الأولية، وكذلك هبطت جلسات الأسهم الأوروبية في ظل مخاوف الموجة الثانية من فيروس كورونا.

 

جلسة الأسهم والمؤشرات العالمية ” الأمريكية”

تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية، بعد صدور بيانات أظهرت ارتفاعا في عدد طلبات إعانة البطالة الأولية بالولايات المتحدة إلى 742 ألف طلب خلال الأسبوع الماضي من 711 ألف طلب بينما أشارت التوقعات إلى القراءة 707 آلاف.

انخفض مؤشر “داو جونز” الصناعي بحلول الساعة 14:55 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.1% (ما يعادل 16 نقطة) إلى 29421 نقطة، كما تراجع “إس أند بي 500” بنقطة واحدة إلى 3566 نقطة، في حين ارتفع “ناسداك” بنسبة 0.2% (ما يعادل 30 نقطة) إلى 11831 نقطة.

 

 

تداولات الأسهم الأوروبية

انخفضت الأسهم الأوروبية خلال الجلسات، بفعل نشاط عمليات البيع لجني الأرباح في ظل تجدد المخاوف حيال تزايد عمليات الإغلاق فى ظل انتشار الموجة الثانية لفيروس كورونا، ومع تزايد آمال المستثمرين حول الأخبار الإيجابية عن لقاحات الوقاية من الفيروس.

هبط مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.8% حتى الساعة 11:25 بتوقيت جرينتش، واختتم المؤشر جلسة الأمس مرتفعا بنسبة 0.6%، مسجلاً مستوى إغلاق عند 390.54 نقطة الأعلى منذ شباط/فبراير الماضي.

انخفض مؤشر ستوكس أوروبا خلال الجلسات اليومية، بالتزامن مع عمليات التصحيح وجني الأرباح، مع وجود معظم البورصات والقطاعات الرئيسية فى أوروبا فى المنطقة السلبية.

تصدر قطاع الطاقة، قائمة القطاعات الخاسرة فى أوروبا، مع تراجع بأكثر من 1.75%، ووسط التضرر من انخفاض أسعار النفط العالمي، وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بحوالي 0.4%، واختتم المؤشر جلسة الأمس فى وول ستريت هابطاً قرابة 1.2%.

فى أوروبا انخفض مؤشر يورو ستوك 50 قرابة 1.0%، فى فرنسا هبط مؤشر كاك 40 بنسبة 0.9%، وفى ألمانيا خسر مؤشر داكس حوالي 1.1% ليتصدر قائمة الأسواق الخاسرة فى أوروبا، وفى لندن تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 بمقدار 0.9%.

يأتي ذلك في ظل زيادة مخاوف الموجة الثانية لفيروس كورونا مع تسجيل ارتفاع في حالات الإصابة بمستويات قياسية جديدة، ما يرفع من حالة الاغلاقات في الدول، الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على الاقتصادات.

وكان صندوق النقد الدولي حذر من تباطؤ التعافي للاقتصاد العالمي من آثار جائحة “كورونا” رغم أنباء اللقاحات الواعدة.

إلى ذلك أعلنت شركة الأدوية العملاقة ” فايزر” وشركة ” بيونتيك “الألمانية للتكنولوجيا الحيوية إن التحليل النهائي لبيانات التجارب الأخيرة، كشف أن لقاح فيروس كورونا الخاص بهما فعال بنسبة 95% فى الوقاية فيروس كورونا.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.